|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/02/13]

سعودیون یلعبون فی حضن الاحتلال  

سعودیون یلعبون فی حضن الاحتلال

 الأحد ١٣ أکتوبر ٢٠١٩

بحملة فلسطین لیست ملعبا للتطبیع، استقبل نشطاء فلسطینیون المنتخب السعودی لکرة القدم الذی سیصل للضفة الغربیة ظهر الیوم قادما من الاردن. ویأتی ذلک فی حین یمنع الاحتلال الاسرائیلی ریاضیی غزة من التوجه إلى الضفة للمشارکة فی فعالیات ریاضیة.

العالم - تقاریر

فقد استهجنت الحملة الشعبیة الفلسطینیة ضد التطبیع، توجه المنتخب السعودی لکرة القدم إلى ملاقاة نظیره الفلسطینی فی مباراة ودیة على الأرض الفلسطینیة المحتلة، رغم رفضه سابقا هذه المشارکات رفضا للتطبیع.

وقالت الحملة إن المنتخب السعودی، "یتجاهل" الأصوات الرافضة لهذا النوع من الزیارات، والتی "تعدّ خرقاً للمقاطعة العربیة لکیان الاستعمار الصهیونی من خلال الدخول للأرض الفلسطینیّة المحتلّة بإذن صهیونیّ".

وأشارت فی بیان صدر عنها أن المشارکة "تشکل اعترافاً مباشراً بسیادة الکیان الصهیونی، على الرغم مّما یدعیه البعض بکونها تثبیتاً للملعب البیتی الفلسطینی، ویتحمل کلا الاتحادین الفلسطینی والسعودی المسؤولیة المباشرة عن هذا الخرق".

وطالبت المنتخب السعودی بـ"الانسحاب فوراً من المباراة المزمع عقدها فی 15 تشرین الأول/أکتوبر الجاری على أرض فلسطین المحتلة، والالتزام بالمقاطعة العربیة للکیان الصهیونی".

موقف فلسطینی ثابت من التطبیع مع العدو

من جهتها فقد دعت الجبهة الشعبیة لتحریر فلسطین الجماهیر الفلسطینیة والعربیة لـ"التعبیر عن رفضها الشعبی بمحاولات استدخال التطبیع مع الکیان الصهیونی"، من خلال "البوابة الریاضیة"، ورأت أن الهدف من وراء المباراة "تسویق السیاسات السعودیة وتلمیعها فی المنطقة، وفتح الباب أمام التطبیع مع الکیان الصهیونی".

ورأت أن قیام الاحتلال بمنع ریاضیی وفرق غزة من الذهاب إلى الضفة للمشارکة فی فعالیات ریاضیة، والسماح لفریق عربی بالقدوم إلى الضفة "یُعبّر عن أهداف الکیان ورعاة التطبیع مع الصهاینة".

وفی مقابل التطبیع السعودی مع العدو الصهیونی طالبت الفصائل الفلسطینیة بالوقوف الى جانب الشعب الیمنی ودعت الجبهة الشعبیة لتحریر فلسطین لضرورة أن یَتحّول الحدث الریاضی هذا إلى منصة لـ"التعبیر عن وقوف الشعب الفلسطینی مع شعب الیمن الشقیق ولمجابهة التطبیع".

وحثت الجبهة عموم الریاضیین الفلسطینیین والعرب والأندیة الکرویة العربیة وغیرها إلى "إعلان مواقف مبدئیة واضحة ضد التطبیع مع الکیان الصهیونی".

ومایبرر اعتبار الفصائل الفلسطینیة زیارة المنتخب السعودی للضفة الغربیة واللعب فی رام الله بانه تطبیع مع العدو هو ان الاتحاد السعودی قبل ذلک لعب مباراة مع منتخب فلسطین ضمن تصفیات آسیا فی الضفة الغربیة، ما أدى إلى نقل المباراة وقتها لتلعب على أحد ملاعب الأردن.

ویتسائل الفلسطینیون لماذا یجب على السلطات الصهیونیة ان تسمح لفریق سعودی باللعب بالضفة الغربیة وتمنع اصحاب الارض من فعل ذلک، یشار أن حکومة الاحتلال منعت فریقا ریاضیا من قطاع غزة من الوصول إلى الضفة الغربیة، عبر معبر بیت حانون “إیرز”، للعب مباراة إیاب نهائی کأس فلسطین، ورغم توجه إحدى المؤسسات الحقوقیة للمحاکم الإسرائیلیة، إلا أن الأخیرة رفضت طلب قبول إصدار تصاریح لأفراد الفریق من أجل السفر، ووافقت على توصیات الجهات الأمنیة فی تل أبیب.

الخطوة السعودیة خرق للمقاطعة العربیة للاحتلال

من جهتها فقد استهجنت حرکة "الجهاد الإسلامی" الفلسطینیة یوم امس، السبت، توجه المنتخب السعودی لکرة القدم إلى الضفة الغربیة المحتلة بـ"إذن إسرائیلی"، لملاقاة نظیره الفلسطینی، وقال عضو المکتب السیاسی للحرکة محمد الهندی، فی تصریح نشره الموقع الإلکترونی للحرکة: "إن المنتخب السعودی امتنع سابقا عن هذه المشارکات رفضا للتطبیع مع الاحتلال".

وأضاف أن "ذلک یعد خرقا للمقاطعة العربیة للاحتلال، من خلال الدخول للأراضی المحتلة بإذن صهیونی".

وکانت حرکة المقاومة الإسلامیة (حماس)، قد اعلنت وقت سابق عن رفضها للترتیبات الجاریة لزیارة المنتخب السعودی لکرة القدم لملاقاة نظیره الفلسطینی فی مدینة رام الله بالضفة الغربیة، وذلک عبر بوابة الاحتلال.

واعتبرت الحرکة فی تصریح لها، نشره موقعها الالکترونی، أن هذه الخطوة، تطبیعیة مستنکرة مهما کانت المبررات، لافتة إلى أن المستفید الحقیق منها هو الاحتلال الاسرائیلی، لتبییض صفحته السوداء وکسر عزلته فی المنطقة، وغطاء لارتکاب المزید من الجرائم بحق الشعب الفلسطینی ومقدساته.
وقالت الحرکة: "إن الاحتلال الذی سیسهل إجراءات دخول المنتخب السعودی وبحمایته، هو نفسه الذی یقتل ویختطف الریاضیین الفلسطینیین ویحرمهم من السفر والمشارکة فی الفعالیات الإقلیمیة والدولیة، ویدمر البنیة التحتیة الریاضیة بشکل ممنهج".

وطالبت الحرکة، السعودیة، بالتراجع عن هذه الخطوة، واستبدالها بإجراءات تعزیز ثبات وصمود الشعب الفلسطینی، ودعم القطاع الریاضی فیه، والمساهمة الفاعلة فی ملاحقة مجرمی الحرب الاسرائیلیین على المستوى الدولی، والعمل على عزل هذا الکیان فی کل المؤسسات الدولیة والریاضیة، والضغط علیه لتحقیق مطالب الشعب الفلسطینی العادلة بالحریة والاستقلال.

 

 

قناة العالم

Parameter:434083!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)