|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
الجمعیة العامة للأمم المتحدة؛
[1442/04/05]

سیادة السوریین فی الجولان والشعب الفلسطینی بالأراضی المحتلة على مواردهم الطبیعیة  

اعتمدت الجمعیة العامة للأمم المتحدة الیوم قراراً یؤکد السیادة الدائمة للسوریین فی الجولان السوری المحتل وسیادة الشعب الفلسطینی فی الأراضی الفلسطینیة المحتلة على مواردهم الطبیعیة.

الجمعیة العامة للأمم المتحدة؛

سیادة السوریین فی الجولان والشعب الفلسطینی بالأراضی المحتلة على مواردهم الطبیعیة

٢٠‏/١١‏/٢٠٢٠ م

اعتمدت الجمعیة العامة للأمم المتحدة الیوم قراراً یؤکد السیادة الدائمة للسوریین فی الجولان السوری المحتل وسیادة الشعب الفلسطینی فی الأراضی الفلسطینیة المحتلة على مواردهم الطبیعیة.

وتم اعتماد القرار المعنون “السیادة الدائمة للشعب الفلسطینی فی الأرض الفلسطینیة المحتلة بما فیها القدس وللسوریین فی الجولان السوری المحتل على مواردهم الطبیعیة” بناء على توصیة اللجنة الثانیة الاقتصادیة والمالیة بأغلبیة 153 صوتاً ومعارضة کیان الاحتلال الإسرائیلی وخمس دول فی حین امتنعت 16 دولة عن التصویت.

وأعادت الجمعیة العامة فی قرارها التأکید على الحقوق غیر القابلة للتصرف للسوریین فی الجولان السوری المحتل وللشعب الفلسطینی فی مواردهم الطبیعیة بما فیها الأرض والمیاه وموارد الطاقة.

وتطالب الجمعیة العامة للأمم المتحدة فی قرارها سلطات الاحتلال الإسرائیلی بالکف عن استغلال الموارد الطبیعیة فی الجولان المحتل وفی الأرض الفلسطینیة المحتلة بما فیها القدس أو إتلافها أو التسبب بضیاعها أو استنفادها أو تعریضها للخطر.

کما تطالب الجمعیة العامة فی قرارها أن توقف سلطات الاحتلال جمیع الأعمال المضرة بالبیئة بما فیها الأعمال التی یقوم بها المستوطنون الإسرائیلیون بما فی ذلک إلقاء النفایات بجمیع أنواعها فی الجولان السوری المحتل وفی الأرض الفلسطینیة المحتلة وهو ما یشکل خطراً جسیماً على موارد السکان الطبیعیة وتحدیداً الموارد من المیاه والأرض ویهدد البیئة وصحة المدنیین ومرافقهم الشخصیة.

تجدر الإشارة إلى أنه تم اعتماد القرار ذاته العام الماضی بأغلبیة 156 صوتاً بینما عارضه کیان الاحتلال وخمس دول فی حین امتنعت عن التصویت 14 دولة.

المصدر: سانا

 

 

وکالة مهر للأنباء

منبع:
Parameter:465486!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)