|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/01/24]

شخصیات فلسطینیة وعربیة بارزة ترفض اتفاق تطبیع البحرین  

عبرت شخصیات فلسطینیة وعربیة بارزة، عن رفضها لاتفاق التطبیع الذی توصلت إلیه البحرین ودولة الاحتلال الاسرائیلی برعایة امریکا.

شخصیات فلسطینیة وعربیة بارزة ترفض اتفاق تطبیع البحرین

 السبت ١٢ سبتمبر ٢٠٢٠م 

عبرت شخصیات فلسطینیة وعربیة بارزة، عن رفضها لاتفاق التطبیع الذی توصلت إلیه البحرین ودولة الاحتلال الاسرائیلی برعایة امریکا.

العالم – فلسطین

نشر وزیر الصحة الفلسطینی الأسبق، باسم نعیم، على صفحته فی تویتر صورة قدیمة کُتب علیها: "نحن البحرینیین نفدی فلسطین والعرب، بل وکل المسلمین".

وتساءل: "ماذا سیقول هؤلاء الأجداد لأحفادهم الذین بدلوا وغیروا وأصبحوا فی نظرهم إرهابیین والعدو الصهیونی (إسرائیل) حلیفا؟ قطعا سیلعنونهم".

الکاتب والمؤلف الفلسطینی حسام شاکر، قال فی تغریدة، إن "الانزلاق نحو خنادق الاحتلال لا یعبر فی حقیقته عن ثقافة سلام کما تزعم دعایة التضلیل الساذجة".

واعتبر أن "عواصم التطبیع ضالعة فی الاستبداد الداخلی وفی حروب وصراعات على جبهات عدّة، وفی تشکیل محور صراعات جدید فی المنطقة یمنح قاعدة الاحتلال الحربیة الضخمة مکانة المرکز الاستراتیجی فیها".

أما الکاتب الفلسطینی عبدالباری عطوان، فکتب على تویتر: "البحرین الدولة الرابعة (بعد الإمارات ومصر والأردن). وبعد الموقف الخیانی للجامعة العربیة ومعظم الأعضاء فیها وترحیبهم بالتطبیع باعتباره قرارًا سیادیا لدول بلا سیادة، فإن طابور التطبیع سیطول".

من جانبه، قال المفکر الفلسطینی بشیر نافع إنه "قبل تطبیعها مع إسرائیل، لم تکن الإمارات ولا البحرین ذات ثقل معتبر فی میزان القوى؛ ولن یفضی تطبیعهما إلى أی تغییر فی حسابات القوة والصراع".

وکتب المحلل السیاسی الفلسطینی یاسر الزعاترة على تویتر: "لن نأسف کثیرا على تطبیع البحرین، فهی من استضافت ورشة تآمریة على فلسطین. المصیبة فی الدلالة".

وأضاف: "فما کان لها أن تطبّع لولا ضوء أخضر من السعودیة. تطبیع الأخیرة لیس کغیره؛ تبعا لمکانتها کبلاد للحرمین، وسنظل نتمنى ألا تتورّط. زمن أمریکا یأفل بالتدریج. فلا تجاملوها على حساب قضیة الأمة".

بدوره، أعاد الإعلامی القطری جابر الحرمی التغرید بتصریحات لمستشار ملک البحرین خالد بن أحمد، وعلّق علیها بالقول: قمة التناقض. وهل حصل الشعب الفلسطینی على السلام العادل والشامل بإقامة دولته والحصول على حقوقه وعودة لاجئیه؟".

وتسائل "ثم أین هی المبادرة العربیة التی أطلقتها السعودیة کحد أدنى. نعرف أنه لیس لکم من أمرکم شیئا. إنها التبعیة وتنفیذ الأوامر. الشعب البحرینی بریء من أفعال نظامه".

وقال الدکتور حاکم المطیری، رئیس "حزب الأمة" الکویتی فی تغریدة: إن کان ترامب ونتنیاهو ومن یطبعون معهم یتصورون بأن الشعوب ستستسلم لهم وتفتح الطریق للمحتل الصهیونی لیتحکم بها وبأرضها وثرواتها ومقدساتها فهم والله واهمون حالمون".

کما قال الإعلامی الکویتی علی السند، فی تغریدة أیضا، "کمبرر للتطبیع .تتکرر اسطوانة (الفلسطینیون یتاجرون بالقضیة). یاعزیزی إن کنتَ مؤمنا بقضیة، وصادقا فی حملها، ولکن المحامی یتاجر فیها، فهذا لیس مبررا لأن تنتقل إلى صف العدو (فی إشارة إلى الکیان الاسرائیلی)".

وأشار رئیس قسم العلوم السیاسیة بجامعة الکویت عبدالله الشایجی إلى أمر مهم، قائلا فی تغریدة: "مع تطبیع البحرین مع إسرائیل بعد الإمارات صار لثلث دول مجلس التعاون علاقات مع إسرائیل".

وأوضح أن هذا "یعنی غیاب التنسیق وفقدان بوصلة سیاسة خارجیة وأمنیة موحدة کشفتها ازمة دول مجلس التعاون والخلاف مع قطر، وعمقها الخلاف حول إیران وترکیا وسوریا ولیبیا، وزادها تباینا التطبیع مع إسرائیل".

وکتب حمد الشامسی، عضو رابطة مقاومة التطبیع الإماراتیة والتی تأسست حدیثا، "بعد الإمارات، البحرین ستطبع العلاقات مع الکیان الصهیونی. من یتنازل عن فلسطین ویعترف بإسرائیل فلیس منا".

وقال الکاتب والإعلامی الإماراتی، أحمد الشیبة النعیمی، فی تغریدة، "یطبعون ویقولون دول ذات سیادة وقرارها سیادی. فلسطین لیست بضاعة حتى تتسیدوا علیها والقدس أعظم من أن تکون تحت سیادتکم".

وأضاف: "إذا کانت هذه الدول ذات سیادة لماذا (الرئیس الأمریکی دونالد) ترامب هو الذی یعلن عن التطبیع من البیت الأبیض؟ لا سیادة للعبید بل تلقی أوامر و تنفیذ".

کما تهکم الإعلامی المصری الساخر، یوسف حسین، على اتفاق التطبیع بالقول: "بإعلان البحرین رسمیا التطبیع مع الکیان الصهیونی. أصبح هناک تحولا تاریخیا واضحا للسیاسة البحرینیة من الریتویت (إعادة التغرید) للسعودیة للریتویت وراء الإمارات".

وأعلن الرئیس الأمریکی دونالد ترامب، انضمام البحرین إلى الإمارات فی التطبیع مع الکیان الاسرائیلی.

ونقلت وکالة الأنباء البحرینیة الرسمیة، أن ترامب والملک حمد بن عیسى، اتفقا خلال مکالمة هاتفیة على إقامة علاقات دبلوماسیة کاملة بین تل أبیب والمنامة.

 

قناة العالم

Parameter:462549!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)