|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/05/02]

صلاح الزواوی: الذین یطبّعون مع الکیان الصهیونی هم فی غفلة من اللیل المظلم  

فی حدیث خاص لـ 'إرنا'؛

صلاح الزواوی : الذین یطبّعون مع الکیان الصهیونی هم فی غفلة من اللیل المظلم

تاریخ: 2019/01/07

طهران/7کانون الثانی/ینایر/إرنا – اعتبر السفیر الفلسطینی فی طهران 'صلاح الزواوی' التطبیع مع الکیان الصهیونی الغاصب من قبل بعض الانظمة العربیة بأنه أمر مرفوض؛ مؤکدا أن 'الذین یطبعون مع هذا الکیان المجرم هم فی غفلة من الیل المظلم؛ فإسرائیل تسعی للمساس بأهم مقدسات الأمة الاسلامیة'.

وفی حوار خاص مع مراسل إرنا، علی هامش الامسیة الادبیة التی أقیمت امس الأحد تخلیدا لذکری المناضل الفلسطینی 'غسان کنفانی' فی نادی 'العلوم الانسانیة' بطهران، وجّه الزواوی خطابه للقاصی والدانی قائلا : إن الکیان الصهیونی عدو مشترک للأمة الإسلامیة ولابد من أن یعامل کعدو.
وتابع، أن استقبال ای صهیونی حرام وإجرام لأنه یقصد الشر لکل المنطقة والمسلمین وکل القومیات والاعراق والعقائد ولابد من إزالته من الوجود.
وقال السفیر الفسطینی فی طهران أن کل بندقیة لا تُوجّه نحو هذا العدو مرفوضة، والتطبیع حرام شرعا ودینا وقومیة وقانونا وانسانیا، ونحن لنا مع هذا العدو مکان واحد للتطبیع وهی ساحة المعرکة.
و وصف الزواوی العلاقات العربیة والاسلامیة فی الوقت الراهن بأنها محزنة ومؤسفة للغایة؛ مردفا أن 'التاریخ سیلعننا اذا قبلنا بهذا الوضع وان عدونا واحد وهو العدو الصهیونی الذی یتطلع لمشروع من النیل إلی الفرات ومصادرة کل الثروات العربیة، فمن ظن أن عدونا ایران فقط اخطأ'.
کما وجّه السفیر الفلسطینی فی الأخیر حدیثه الی کل الدول الاسلامیة المتحاربة مع بعضها قائلا : أعیدوا توجیه البنادق إلی راس عدونا المشترک 'اسراییل' وسیدتها الامبریالیة الأمریکیة.
وتابع : لو اجتمعت 10 دول اسلامیة وتکاتفت مع بعضها البعض و وضعت قضایاها المشترکة لتمکنت من تسویة کافة الخلافات.
وخلص الی القول: إن الامتین العربیة والاسلامیة فی الاساس هما امة واحدة؛ ولیس هناک خلافات حقیقیة وجوهریة بین الدول والمذاهب الاسلامیة.


وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (أرنا)

Parameter:381539!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)