|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/06/01]

طهران تفتح النار على ترامب بعد تهدیده بقصف 52 موقعا ثقافیا.. “وقاحات وإرهاب ثقافی واستمرار لانتهاک القوانین الدولیة”  

 أکد وزیر الخارجیة الإیرانی محمد جواد ظریف، الیوم الاثنین، أن “تهدید الرئیس الأمریکی دونالد ترامب بقصف 52 موقعا ثقافیا إیرانیا، یعد من أبرز الوقاحات بتهدید المعالم الثقافیة فی العالم”.

طهران تفتح النار على ترامب بعد تهدیده بقصف 52 موقعا ثقافیا.. “وقاحات وإرهاب ثقافی واستمرار لانتهاک القوانین الدولیة”

طهران- متابعات: أکد وزیر الخارجیة الإیرانی محمد جواد ظریف، الیوم الاثنین، أن “تهدید الرئیس الأمریکی دونالد ترامب بقصف 52 موقعا ثقافیا إیرانیا، یعد من أبرز الوقاحات بتهدید المعالم الثقافیة فی العالم”.

وقال ظریف، خلال کلمة فی المکتبة الوطنیة، الیوم الاثنین: “الهجوم على المعالم الثقافیة فی بلادنا إذا وقع فهو هجوم على الإنسانیة والتاریخ، وجریمة لا تغفر وفق القوانین الدولیة”، مضیفا أن “تهدید الرئیس ترامب بقصف 52 موقعا ثقافیا إیرانیا یعد من أبرز الوقاحات بتهدید المعالم الثقافیة فی العالم”، وذلک حسب وکالة الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة “إرنا”.

 وتابع: “تهدید ترامب بقصف معالمنا الثقافیة یعد رمز للإرهاب الثقافی الدولی واستمرار لانتهاک القوانین الدولیة من قبل نظام هذا الرئیس، وستبلور نفور من الولایات المتحدة”، حسب ما نقله “سبوتینک”.

وذکر وزیر الخارجیة الإیرانی أن “الصمت الدولی حیال السلوک الأحادی الجانب والتهرب من القانون الدولی من قبل ترامب ظهر واضحا فی الفترة الماضیة”، مؤکدا أن رد الفعل السلبی لأوروبا حیال الانسحاب الأمریکی من الاتفاق النووی أدى إلى تهدید أمریکا للدول الأوروبیة.

وکان الرئیس الأمریکی دونالد ترامب قال مؤخرا، إن واشنطن حددت 52 هدفا إیرانیا سیتم قصفها إذا استهدفت طهران أی أمریکیین أو أصول أمریکیة ردا على اغتیال القائد العسکری الإیرانی قاسم سلیمانی.

وقال ترامب على “تویتر”: “حددت 52 موقعا إیرانیا وبعضها  لى درجة عالیة للغایة من الأهمیة لإیران وللثقافة الإیرانیة وإن تلک الأهداف وإیران ذاتها ستضرب بسرعة کبیرة وبقوة کبیرة”.

وأعلنت الولایات المتحدة الأمریکیة قتل قائد فیلق القدس، التابع للحرس الثوری الإیرانی، یوم 3 ینایر/ کانون الثانی الجاری، فی هجوم نفذته طائرة دون طیار، بینما وصفت إیران الهجوم بـ”إرهاب الدولة”، وتوعدت بالانتقام.

وفی 8 ینایر/ کانون الثانی، شنت إیران هجوما صاروخیا على قاعدتین عسکریتین فی العراق، بینها قاعدة عین الأسد، التی تضم نحو 1500 جندی أمریکی.

 

رأی الیوم

Parameter:452304!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)