|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/01/25]

ظریف: لو کنا مسؤولین عن هجوم أرامکو لکانت کارثة  

ظریف: لو کنا مسؤولین عن هجوم أرامکو لکانت کارثة

 الثلاثاء ٢٤ سبتمبر ٢٠١٩

قال وزیر الخارجیة الإیرانی جواد ظریف، لو أن بلاده کانت تقف وراء الهجوم على السعودیة "لکانت کارثة للمملکة وشیء لا یمکنهم إصلاحه".

العالم - ایران

وأوضح ظریف فی حوار مع قناة "CNN"، الأمریکیة "لا یوجد دلیل وستکون معجزة إذا قدموا دلیلا لأنه لم یحدث". وأضاف "إذا کنا نقف وراء هذا لکانت کارثة للمملکة العربیة السعودیة، وشیء لا یمکنهم إصلاحه". وتابع بالقول: "سبب أننی أرجع ذلک إلى الیمن، لأنه حدث بسبب الیمن والحرب الیمنیة".

ونفى ظریف أن تکون إیران مسؤولة عن الهجوم الذی استهدف منشأتی النفط التابعتین لشرکة "أرامکو" فی المملکة العربیة السعودیة.

وقال ظریف، لمذیعة CNN کریستیان أمانبور، حول تحذیره من إمکانیة اندلاع "حرب شاملة": "لقد قلت إنه إذا وقع هجوم على إیران ستکون هناک حرب شاملة، ولکن کل ما أحاول فعله کدبلوماسی، وأعتقد أن کل دبلوماسی آخر یجب أن یفعله، بمن فیهم نظیری الأمریکی، هو محاولة تجنب الحرب، هذه وظیفتنا".

وأشار ظریف إلى أن الحوثیین أعلنوا مسؤولیتهم عن الهجوم، ورأى أن من لا یصدقون أن الحوثیین یقفون وراء الهجوم یرفضون تصدیق ذلک بسبب رفضهم الاعتراف بأن "أکثر الأسلحة الأمریکیة تعقیدا انهزمت على ید الیمنیین".

وردا على سؤال حول ما إذا کان یرى أن هناک أجواء حرب فی المنطقة أو أن هناک تراجعا عن هجوم عسکری، قال ظریف: "لا أرید أن أسمیه تراجعا ولکن أرید أن أسمیه حکمة وأتمنى أن تسود الحکمة فی المنطقة. والاتهامات لن تساعد فی التوصل إلى حل، هناک حرب جاریة فی الیمن منذ 4 سنوات ونصف".

وحملت فرنسا وألمانیا وبریطانیا، الاثنین، فی بیان مشترک، إیران مسؤولیة الهجوم على المنشآت النفطیة التابعة لشرکة "أرامکو" فی المملکة العربیة السعودیة.

وزعم البیان الصادر فی أعقاب لقاء للرئیس الفرنسی، إیمانویل ماکرون، والمستشارة الألمانیة، أنغیلا میرکل، ورئیس الوزراء البریطانی بوریس جونسون أن: "من الواضح لنا أن إیران مسؤولة عن هذا الهجوم. لا یوجد تفسیر معقول آخر"! موضحا أن قادة الدول تدعم التحقیقات الجاریة لمعرفة کل التفاصیل.

وأضاف البیان: "ندین بأقوى العبارات الهجمات على المنشآت النفطیة فی المملکة العربیة السعودیة یوم 14 سبتمبر أیلول، ونؤکد من جدید تضامننا الکامل مع المملکة العربیة السعودیة وشعبها".

وفی وقت سابق، اتهمت الولایات المتحدة، والسعودیة، إیران بمهاجمة البنیة التحتیة للنفط فی المملکة العربیة السعودیة، بینما تنفی إیران ذلک بشدة.

وتبنت حرکة انصار الله الیمنیة، الهجوم، مبینة أنها استهدفت المنشأتین بعشر طائرات مسیرة مفخخة، وذلک ردا على الغارات السعودیة المکثفة على المنشآت الیمنیة.

 

 

قناة العالم

Parameter:431163!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)