|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/03/30]

عباس: سوف نلجا للجنائیة الدولیة حال تمدید سیادة إسرائیل على مستوطنات وادی الأردن وعلى إیران الانخراط مباشرة فی حوار مع القیادة الفلسطینیة بدلاً من التعاون مع مجموعات وفصائل  

قال الرئیس الفلسطینی محمود عباس إن السلطات الفلسطینیة ستلجأ إلى المحکمة الجنائیة الدولیة وستقطع العلاقات تماما مع إسرائیل إذا أقرت قانون ضم وادی الأردن.

عباس: سوف نلجا للجنائیة الدولیة حال تمدید سیادة إسرائیل على مستوطنات وادی الأردن وعلى إیران الانخراط مباشرة فی حوار مع القیادة الفلسطینیة بدلاً من التعاون مع مجموعات وفصائل

موسکو- (د ب ا): قال الرئیس الفلسطینی محمود عباس إن السلطات الفلسطینیة ستلجأ إلى المحکمة الجنائیة الدولیة وستقطع العلاقات تماما مع إسرائیل إذا أقرت قانون ضم وادی الأردن.

وأضاف عباس، فی مقابلة مع صحفیین روس بثتها وکالة سبوتنیک الثلاثاء، أیضا إن القیادة الفلسطینیة تتخذ خطوات حاسمة للتصدی لموقف البیت الأبیض من المستوطنات الإسرائیلیة التی عبر عنها وزیر الخارجیة الأمریکی مایک بومبیو وهی على استعداد لقطع العلاقات تماما مع البیت الأبیض.

وتابع عباس بأن السلطة الوطنیة الفلسطینیة لن تسمح لطهران بالتدخل فی شؤوننا الداخلیة”، وتحث إیران على الانخراط مباشرة فی حوار مع القیادة الفلسطینیة الشرعیة بدلاً من التعاون مع مجموعات وفصائل منفصلة.

وشدد عباس على أن تجنب إیران الاتصالات المباشرة مع السلطة الوطنیة الفلسطینیة یقوض وحدة الشعب الفلسطینی ویعیق عملیة المصالحة الوطنیة.

فی الوقت نفسه، أضاف الزعیم الفلسطینی أن فلسطین وإیران تربطهما علاقات دبلوماسیة على مدار الأربعین سنة الماضیة، وأن هناک سفارة فلسطینیة تعمل بنجاح فی طهران.

وقال عباس إن الانتخابات العامة فی البلاد ستجرى بمجرد أن تعطی حرکة حماس موافقتها وبغض النظر عن الموقف الإسرائیلی من المسألة.

وکان من المتوقع إجراء انتخابات عامة فی فلسطین فی عامی 2014 و2018 لکنها فشلت فی کلتا الحالتین بسبب الخلاف بین حماس وحرکة فتح، التی تحکم الضفة الغربیة.

واستطرد الرئیس عباس فی المقابلة “إن فلسطین ترى أن روسیا واحدة من أصدقائها الرئیسیین لأن هذا البلد کان دائمًا إلى جانب الشعب الفلسطینی”.

 

رأی الیوم

Parameter:439227!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)