|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/06/09]

عریقات: اللقاء السودانی الإسرائیلی “طعنة فی ظهر الشعب الفلسطینی”  

ندد صائب عریقات، أمین سر اللجنة التنفیذیة لمنظمة التحریر الفلسطینیة، الإثنین، باللقاء بین رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو ورئیس مجلس السیادة السودانی عبد الفتاح البرهان فی أوغندا ووصفه بأنه “طعنة فی الظهر”.

عریقات: اللقاء السودانی الإسرائیلی “طعنة فی ظهر الشعب الفلسطینی” 

صائب عریقات

رام الله: ندد صائب عریقات، أمین سر اللجنة التنفیذیة لمنظمة التحریر الفلسطینیة، الإثنین، باللقاء بین رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو ورئیس مجلس السیادة السودانی عبد الفتاح البرهان فی أوغندا ووصفه بأنه “طعنة فی الظهر”.

وقال عریقات “هذا اللقاء طعنة فی ظهر الشعب الفلسطینی وخروجاً صارخاً عن مبادرة السلام العربیة فی وقت تحاول فیه إدارة الرئیس دونالد ترامب ورئیس الوزراء الاسرائیلی تصفیة القضیة الفلسطینیة”، حسب وکالة الأنباء الرسمیة (وفا).

عریقات یدین لقاء البرهان لنتنیاهو ویصفه بطعنة فى ظهر الشعب الفلسطینی . ویطالب دول الاتحاد الأفریقی الالتزام بقرارات قمقمها بعد اعلان نیة أوغندا بنقل سفارتها الى القدس .https://t.co/kBqZjIPfzX

— Dr. Saeb Erakat الدکتور صائب عریقات (@ErakatSaeb) February 3, 2020

وذکرت تقاریر إخباریة، الإثنین، أن نتنیاهو التقى البرهان لمدة ساعتین فی مدینة عنتیبی الأوغندیة، بدعوة من الرئیس الأوغندی یوری موسیفینی.

وقالت صحیفة “جیروزالیم بوست” إن الجانبین اتفقا على بدء التعاون المؤدی إلى تطبیع العلاقات بین البلدین.

ونقلت الصحیفة عن نتنیاهو قوله إنه یعتقد أن السودان یتحرک فی اتجاه جدید وإیجابی، وأنه ابلغ وزیر الخارجیة الأمریکی مایک بومبیو بذلک.

وأضافت أن البرهان قال إنه یود مساعدة بلده على التحدیث من خلال اخراجها من العزله.

وقالت الصحیفة إن إسرائیل تأمل فی أن تسمح محادثات التطبیع على المدى القصیر للطائرات المدنیة من إسرائیل بدخول المجال الجوی السودانی، مما یقلل بشکل کبیر من زمن الرحلات إلى مناطق مثل أمریکا الجنوبیة ومناطق أخرى.

وتشیر العلاقات المحتملة بین السودان وإسرائیل إلى أن البلاد تتخذ مسیرة أکثر مؤیدة للغرب. وتلقى البرهان دعوة من بومبیو لزیارة واشنطن.

کانت تقاریر إعلامیة قد ذکرت أن زیارة نتنیاهو لأوغندا تندرج فی إطار مساعی رئیس الوزراء لفتح سفارة أوغندیة فی القدس.

وقبیل إقلاع طائرته، أعرب نتنیاهو عن أمله فی أن یزف “أخبارا سارة لإسرائیل هذا المساء”.

وقال “سأقوم بخامس زیارة إلى أفریقیا فی غضون ثلاثة أعوام ونصف… هناک علاقات شدیدة الأهمیة على الأصعدة الدبلوماسیة والاقتصادیة والدفاعیة”.

(وکالات)

 

 

القدس العربی

Parameter:452680!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)