|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
فی الذکرى الـ33 لانتفاضة الحجارة؛
[1442/04/23]

علماء المقاومة: فلسطین حقّنا والخونة الى زوال  

انطلقت أعمال المؤتمر الافتراضی والفضائی لاتحاد علماء المقاومة فی الذکرى ال33 لانتفاضة الحجارة الاولى بعنوان: انتفاضة الأمة فی مواجهة مؤامرات التطبیع ومشاریع التصفیة.

فی الذکرى الـ33 لانتفاضة الحجارة؛

علماء المقاومة: فلسطین حقّنا والخونة الى زوال

٠٨‏/١٢‏/٢٠٢٠ م

انطلقت أعمال المؤتمر الافتراضی والفضائی لاتحاد علماء المقاومة فی الذکرى ال33 لانتفاضة الحجارة الاولى بعنوان: انتفاضة الأمة فی مواجهة مؤامرات التطبیع ومشاریع التصفیة.

وأفادت وکالة مهر للأنباء نقلا عن العهد أنه فی الذکرى الـ33 لانتفاضة الشعب الفلسطینی "انتفاضة الحجارة"، احتضنت بیروت فعالیات المؤتمر العالمی السادس لاتحاد علماء المقاومة الذی انطلقت أعماله صباح الیوم تحت عنوان "انتفاضة الأمة فی مواجهة مؤامرات التطبیع ومشاریع التصفیة".

کلمات المُشارکین أجمعت على نبذ مسلسل التطبیع وخیانة قضیة العرب والمسلمین الأولى، والتمسّک بخیار المقاومة حتى تحریر القدس وطرد الاحتلال.

الشیخ نعیم قاسم

نائب الأمین العام لحزب الله الشیخ نعیم قاسم وفی کلمة له قال إن "فلسطین محتلة وهی قضیة حق، بینما "اسرائیل" المغتصبة هی الباطل وما ضاع حق وراءه مطالب". 

ورأى أنه على الرغم من حجم التآمر على القضیة منذ وعد بلفور، فإن الأجیال المتتالیة تلهج بفلسطین وتؤید تحریرها وقدمت الغالی والنفیس من أجل أن تبقى عزیزة غالیة. 

الشیخ قاسم جدد التأکید على أن التطبیع کشف المستور وأظهر الخونة وأبرز المقاومین والداعمین لفلسطین، وشدّد على أن أنظمة الخلیج لم تکن یوما مع فلسطین ولم تدعم مقاومتها. 

وأضاف "رأینا کیف سعت الأنظمة الدیکتاتوریة فی منطقتنا إلى الموقف الخیانی تجاه فلسطین"، موضحًا أنه لم یعد بالامکان أن یکون أی أحد أو جماعة فی المنطقة الرمادیة، فلا خیار الا أن یکون أحدنا فی أحد المحورین "المقاومة أو التطبیع". 

وتابع الشیخ قاسم أن "المواجهة بین المحورین غیر متکافئة ومع ذلک هناک صمود وتصمیم على المواجهة من أجل تحریر فلسطین، ونحن مع محور المقاومة الذی حقق انتصارات تبشر بالتحریر فی المستقبل". 

الشیخ قاسم أشار إلى أن "إسرائیل" تحمل تاریخًا وحاضرًا ملیئَین بالإجرام والاحتلال والتخریب، وتعد عقبة أمام التنمیة فی المنطقة، ما یستوجب علینا أن نزداد قوة وتجهیزًا فی لبنان وفلسطین والمنطقة لنحقق توازن الردع، مؤکداً العمل لنکون أقوى مادیًا وعسکریًا وسیاسیًا وإعلامیا. 

وفی ختام کلمته شدد نائب الأمین العام لحزب الله على أهمیة التعاون مع کل الشرفاء لنکون فی الخندق المتقدم وصولا إلى تحریر فلسطین، وقال إن "الانتصار سیتحقق لهذه المسیرة بقوة المقاومة، وفلسطین التی ارتوت بدماء الشهداء ستنتصر". 

رئیس الاتحاد العالمی لعلماء المقاومة 

بدوره، رئیس الاتحاد العالمی لعلماء المقاومة الشیخ ماهر حمود أکد أن انتفاضة الحجارة والمساجد أثبتت أن الشعب الفلسطینی لیس بحاجة للجیوش العربیة ولا لقمم العار، وأن الحجارة اقوى من الرصاصة، والإیمان بالمستقبل اقوى من الوعود الزائفة. 

وأوضح الشیخ حمود أن اتفاق أوسلو ینعاه الیوم من وقع علیه لأن انتفاضة الحجارة یجب أن تبقى ماثلة فی الأذهان إلى یوم المستقبل القریب، مدینًا کافة أشکال التطبیع والاستسلام للعدو الصهیونی والاستکبار الامیرکی. 

وأشار إلى أن هذا التطبیع المجرم أنتجته نفوس مریضة وعقول غبیة وأنظمة عمیلة، وهو لیس إلا هباء منثور لن یؤثر على الهدف البعید، وأن المقاومة ستزداد قوة ورسوخا. 

ورأى أن التطبیع جاء نتیجة الفشل فی عدوان تموز 2006 وفی المؤامرات على المقاومة وتفعیل المذهبیة فی العالم الإسلامی، لافتًا إلى أن أمیرکا قالت بالفم الملآن إنها دفعت ملیارات لتشویه صورة المقاومة وضرب العراق ولیبیا وسوریا. 

وأضاف "فلیتآمروا ولکن طریقنا لن یغلقه اغتیال عالم فذّ مثل العالم محسن فخری زاده، وعلى الحکام المطبعین أن یستقیظوا قبل فوات الأوان". 

الجهاد الاسلامی

من جهته، الأمین العام لـ"حرکة الجهاد الإسلامی" زیاد نخالة اعتبر أن العدو الصهیونی حطم کل المعاییر الأخلاقیة والدینیة والإنسانیة، وأصبح الیوم حلیفا مقبولًا عند البعض یواجه أمتنا وشعوبها المستنزفة بوقاحة لا تخفى على أحد. 

وقال إن ما یجری الیوم من تمدد للمشروع الصهیونی هو مخالف للإسلام والتاریخ، فهم یحجبون بسلامهم المدنس مفاعیل إعلان القدس عاصمة للکیان، ویعتقدون بانهم بالحملات الاعلامیة سیخففون الضغط ویشغلون العالم عن تهوید القدس. 

وتابع أن "العدو الصهیونی یحاول تجریدنا من کل ما نملک حتى من العلم باغتیاله العالم محسن فخری زاده، الذی یعد انتقاماً من ایران على وقوفها مع القضایا العادلة". 

وشدد على "أن الواجب الیوم على أرض فلسطین وفی کل مکان أن نفعل کل ما نستطیع فعله للتضحیة لوقف العدوان علینا وعلى أمتنا". 

حرکة "حماس" 

أما القیادی فی حرکة "حماس" محمود الزهار فلفت إلى تکالب الأعداء الیوم على المقاومة التی تقف بوجه الصهیونیة بکل أشکالها، مؤکداً أن طرد الاحتلال من غزة کان نموذجا یجب ان یحتذى به. 

وأضاف أن الحجر الذی قذفته المقاومة جاء فی قلب الاحتلال الصهیونی، حیث تقف غزة الیوم شامخة فی وجه الاحتلال الصهیونی. 

الزهار اعتبر أنه إذا ضعفت فلسطین ضعفت کل البلاد الإسلامیة، وقال "معرکة "وعد الاخرة" على الابواب ونسأل الله ان نکون من جنودها ونحقق وعدها على الأرض، وتطویر ادواتنا فی الصراع من الحجر إلى الصاروخ دلیل واضح على أن هذه العملیة لن تتوقف حتى نزیل الاحتلال.

رابطة علماء الیمن

رئیس رابطة علماء الیمن الشیخ شمس الدین شرف الدین تحدّث أیضًا فی المؤتمر، وقال "أثبتت التجارب أنه کلّما توجهت البوصلة نحو فلسطین کلّما اتحدت القضایا، والیمن یدفع منذ ست سنوات ضریبة مواقفه الصادقة تجاه فلسطین والقضایا العادلة للأمة".

ولفت الى أن "بعض الذین یقفون ضد فلسطین وتحریر الاقصى ذهبوا لتبریر تطبیع بعض الدول العربیة مع العدو الصهیونی".

/انتهی/

 

وکالة مهر للأنباء

Parameter:466773!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)