|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
نفحات من فلسطین
[1441/05/24]

غزة هاشم..مهد العزة ومنبع الرجولة  

نطق قلبی وتسارعت الکلمات والمشاعر إلى عقلی، من هول ورهبة المشهد، فی یوم "جمعة الکوشوک" إحدى جمعات مسیرات العودة فی غزة، فکتبت حینها: "فَارْتَقِبْ یَوْمَ تَأْتِی السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِینٍ، یَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِیمٌ".

نفحات من فلسطین

غزة هاشم..مهد العزة ومنبع الرجولة

٢٤ دیسمبر ٢٠١٩ 

نطق قلبی وتسارعت الکلمات والمشاعر إلى عقلی، من هول ورهبة المشهد، فی یوم "جمعة الکوشوک" إحدى جمعات مسیرات العودة فی غزة، فکتبت حینها: "فَارْتَقِبْ یَوْمَ تَأْتِی السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِینٍ، یَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِیمٌ".

وکالة مهر للأنباء، "عبادة عزت امین": هذا قُرآن ربی. وأما عن دُخانکم  یا أهل غزة فکان له شأنٌ عظیم، ولو أن هناک کتابٌ سماوی  سینزل، لقرأنا فیه سورة تحکی ما کابدتوه من حزنٍ وما عاصرتوه من ألمٍ وما ذقتوه من صبرٍ جمیل،  وستحکی أیضاً أنکم  کنتم ممن أثنى علیهم ربهم وقال فیهم "وحسُن أؤلئک رفیقا"

غزة هاشم

هی مدینة ساحلیة فلسطینیة، وأکبر مدن قطاع غزة وتقع فی شماله، فی الطرف الجنوبی للساحل الشرقی من البحر المتوسط. تبعد عن مدینة القدس مسافة 78 کم إلى الجنوب الغربی، وهی مرکز محافظة غزة وأکبر مدن السلطة الفلسطینیة من حیث تعداد السکان، حیث بلغ عدد سکان محافظة غزة 700 ألف نسمة فی عام 2013، ما یجعلها أکبر تجمع للفلسطینیین فی فلسطین. تبلغ مساحتها 56 کم2، مما یجعلها من أکثر المدن کثافة بالسکان فی العالم.

أسس المدینة الکنعانیون فی القرن الخامس عشر قبل المیلاد، واحتلها الکثیر من الغزاة کالفراعنة والإغریق والرومان والبیزنطیون والعثمانیون والإنجلیز وغیرهم. فی عام 635 م دخل المسلمون العرب المدینة وأصبحت مرکزاً إسلامیاً مهماً. یوجد بها قبر هاشم بن عبد مناف الجد الثانی للنبی محمد بن عبد الله صلى الله علیه وآله وسلم، لذلک تُسمى أیضاً "غزة هاشم"، کما أنها مسقط رأس الإمام الشافعی الذی ولد عام 767م وهو أحد أئمة المذاهب الأربعة عند المسلمین السنة.

فی التاریخ المعاصر، سقطت غزة فی أیدی القوات البریطانیة أثناء الحرب العالمیة الأولى، وأصبحت جزءاً من الانتداب البریطانی على فلسطین. ونتیجة للحرب العربیة مع العدو الصهیونی عام 1948، تولت مصر إدارة أراضی قطاع غزة وأجرت عدة تحسینات على المدینة. احتل الکیان قطاع غزة عام 1967 (عام النکسة)، وبعد إتفاقیة أوسلو بین منظمة التحریر الفلسطینیة والکیان الصهیونی عام 1993، وبموجب إتفاق غزة أریحا الموقّع فی 4 مایو عام 1994 انتقلت السلطة المدنیة إلى سلطة الحکم الذاتی الفلسطینی. بعد انتخابات عام 2006 اندلع قتال بین حرکة فتح وحرکة حماس، حیث رفضت حرکة فتح نقل السلطة فی غزة إلى حرکة حماس، ومنذ ذلک الحین وقعت غزة تحت الحصار من قبل الکیان الصهیونی ومصر.

سبب التسمیة

تُعتبر غزة أحد أقدم المدن التی عرفها التاریخ، أما سبب تسمیتها بهذا الاسم فهو غیر مُثبت بدقة، لأن هذا الاسم کان قابلاً للتبدیل والتحریف بتبدل الأمم التی صارعتها، فهی عند الکنعانیین (هزاتی)، وعند الفراعنة (غزاتو)، أما الآشوریون والیونانیون فکانوا یطلقون علیها (عزاتی) و(فازا)، وعند العبرانیین (عزة)، والصلیبیون أسموها (غادرز)، والأتراک لم یغیروا من اسمها العربی (غزة) أما الإنجلیز فیطلقون علیها اسم (گازا) (بالإنجلیزیة: Gaza).

اختلف المؤرخون - کعادتهم بالنسبة لکثیر من المدن القدیمة – فی سبب تسمیتها بغزة، فهناک من یقول إنها مشتقة من المَنَعَة والقوة، وهناک من یقول إن معناها : "الثروة"، وآخرون یرون أنها تعنی: "المُمیزة" أو "المُختصة" بصفات هامة تمیزها عن غیرها من المدن. أما یاقوت الحموی فیقول عنها فی معجمه: " غَزَّ فلان بفلان واغتز به إذا اختصه من بین أصحابه".

ارتبط العرب بغزة ارتباطاً وثیقاً فقد کان تجارهم یَفِدون إلیها فی تجارتهم وأسفارهم باعتبارها مرکزاً مهماً لعدد من الطرق التجاریة، وکانت تمثل الهدف لإحدى الرحلتین الشهیرتین اللتین وردتا فی القرآن الکریم فی "سورة قریش": "رحلتا الشتاء والصیف": رحلة القرشیین شتاءً إلى الیمن، ورحلتهم صیفاً إلى غزة ومشارف الشام. وفی إحدى رحلات الصیف هذه مات هاشم بن عبد مناف جد الرسول المصطفى علیه الصلاة والسلام، ودُفن فی غزة بالجامع المعروف حالیاً بجامع السید هاشم فی حی "الدرج".

الحکم العربی الإسلامی

فی عام 635 حاصر المسلمون غزة واستولى علیها جیش الخلفاء الراشدین تحت قیادة عمرو بن العاص بعد معرکة أجنادین بین الإمبراطوریة البیزنطیة والخلافة الراشدة فی وسط فلسطین. وکان وصول العرب المسلمین قد جلب تغییرات جذریة على قطاع غزة، فی البدایة تم تحویل بعض الکنائس إلى مساجد، بما فی ذلک المسجد الکبیر الحالی فی قطاع غزة (الأقدم فی المدینة)، کما أن شریحة کبیرة من السکان اعتنقت الإسلام، وأصبحت اللغة العربیة هی اللغة الرسمیة.

وتعتبر المدینة مسقط رأس الإمام الشافعی (767) أحد الأئمة الأربعة عند المسلمین السنة. والذی عاش طفولته المبکرة هناک. وکان الشافعی قد أسس فلسفة إسلامیة سنیة فی الفقه، وسُمیت بالمذهب الشافعی تکریما له. فی 796م دمرت غزة خلال حرب أهلیة بین القبائل العربیة فی المنطقة. ومع ذلک، تم إعادة بناء المدینة من قبل الخلافة العربیة الثالثة التی یحکمها العباسیون. وقد وصف الجغرافی العربی المقدسی غزة فی 977م حین کان یحکمها الفاطمیون " بأنها بلدة کبیرة تقع على الطریق الرئیسی لمصر على الحدود مع الصحراء." وقد کان فی تلک الفترة اتفاق مع السلاجقة، تم بموجبه سیطرة الفاطمیین على قطاع غزة والأراضی الواقعة جنوبه، بما فی ذلک مصر.

النکسة "1967"

سقطت المدینة فی ید الکیان الغاصب بعد عام 1967، لتظل تحت الاحتلال لمدة 27 سنة وتعانی من الإهمال کباقی المدن العربیة الفلسطینیة المحتلة. وقد صادرت سلطات الاحتلال مساحات شائعة من أراضی غزة وأقامت علیها العدید من المستوطنات.

کانت مساحة المستوطنات الصهیونیة فی قطاع غزة تبلغ 155 کیلومترا مربعاً تقریباً، وبالنسبة للکتلة المحیطة بمدینة غزة، وهی الکتلة الشمالیة، فتتوزع المستوطنات التی تتصل بالکیان  عبر طرق عرضیة تضمن لها سهولة الاتصال، تضم

مستوطنة إیرز: أنشئت عام 1968 م على الحدود الشمالیة لقطاع غزة مباشرة.

مستوطنة إیلی سینای: تقع على بعد 1 کم إلى الشرق من شاطئ البحر ملاصقة تماما لحدود قطاع غزة الشمالیة، وهی مستوطنة زارعیة أنشئت عام 1983 لاستیعاب عددا من المستوطنین الذین تم إجلاؤهم من سیناء فی أعقاب اتفاقیة السلام المصریة ـ الإسرائیلیة.

مستوطنة نیسانیت: تقع على بعد 5 کم إلى الشرق من شاطئ البحر، فهی من المستوطنات الزراعیة أیضاً أنشئت عام 1982 لتستوعب أعدادا من المستوطنین الذین تم إجلاؤهم من سیناء.

مستوطنة نتساریم: أنشئت عام 1972 م لتقسم قطاع غزة إلى قسمین شمالی وجنوبی، فهی تقع على بعد 1 کم إلى الشرق من شاطئ البحر، وعلى بعد 1 کم إلى الغرب من الطریق الرئیس، وعلى بعد 4 کم جنوب غزة، ونظرا لاتساع مساحة هذه المستوطنة، وموقعها المتمیز جنوبی مدینة غزة، والمشاکل الناجمة عن هذه المستوطنة، جعلت منها کتلة استیطانیة قائمة بذاتها.

فی عام 1987، انخرط سکان مدینة غزة بوقت مبکر فی الانتفاضة الفلسطینیة الأولى. وکانت القیادة الوطنیة الموحدة للانتفاضة، تقوم بتوزیع النشرات الأسبوعیة فی شوارع غزة مع جدول زمنی للإضراب المتصاحب مع الاحتجاجات الیومیة ضد الدوریات الصهیونیة فی المدینة. وفی المظاهرات، تم أحراق الإطارات فی الشوارع، کما ألقى الحشود الحجارة والزجاجات الحارقة على جنود الاحتلال. ورد جیش الإحتلال بالغاز المسیل للدموع والرصاص المطاطی. واغلقت المدارس فی مدینة غزة قسرا، وفتحت تدریجیا لبضع ساعات. ونفذت الاعتقالات خارج البیوت، وفرض حظر التجول ومنع السفر، ما اعتبره الفلسطینیون بأنه عقاب جماعی. ردا على إغلاق المدارس، وتنظیم دورات تعلیم سکان المنزل لمساعدة الطلاب على استدراک المادة الفائتة، وهذا أصبح واحدا من الرموز القلیلة من العصیان المدنی.

یشار بالذکر إلى أن قوات الاحتلال الإسرائیلیة قد انسحبت من قطاع غزة فی 15 آب / أغسطس 2005 وذلک بقرار من رئیس الوزراء الإسرائیلی أریئیل شارون بعد إنشاءها منذ 38 عاما، تم بعدها تفکیک 21 مستوطنة بقطاع غزة و4 مستوطنات بالضفة الغربیة.

مناطق المدینة

تشکل البلدة القدیمة جزء رئیسی من نواة غزة. وتتکون من حی الدرج فی الشمال (المعروف أیضًا باسم الحی مسلم) وحی الزیتون فی الجنوب. تعود مُعظم المبانی إلى العصر المملوکی أو العصر العثمانی وبُنیت على بعض المبانی القدیمة. وتبلغ مساحة البلدة القدیمة حوالی 1,6 کیلومتر مربع (0.62 میل مربع). تتکون غزة من 11 حی، یقع حی الدرج وحی الصبرة ما بین حی الرمال والبلدة القدیمة.

حی الشجاعیة: من أکبر أحیاء مدینة غزة، وینقسم إلى قسمین الشجاعیة الجنوبیة (الترکمان) والشجاعیة الشمالیة (الجدیدة)، بُنى خلال عهد الأیوبیین، یسکنه أکثر من 300 ألف نسمة، ویعمل معظم سکانه بصناعات خفیفة مثل الخیاطة والزراعة وغیرها کما أنه یمتاز بأنه منطقة تجاریة فیها کل الأشکال التجاریة والورش، به مقبرتان القدیمة، ومقبرة الشهداء، وبه أکبر منطقة صناعیة فی غزة، وبه معبر المنطار التجاری. وقد شهد هذا الحی العدید من الاجتیاحات الإسرائیلیة.

حی التفاح: تعود هذه التسمیة لکثرة أشجار التفاح التی کانت تنتشر فی هذا الحی وهو من الأحیاء القدیمة بمدینة غزة.

حی الرمال: ویعتبر من أرقى أحیاء مدینة غزة وأکبرها مساحة بُنی فی ثلاثینات وأربعنیات القرن 20، وینقسم إلی الرمال الشمالی والجنوبی. ویمتد الشمالی منه من بدایة حی الشیخ رضوان (الشارع الأول) إلى شارع المختار والرمال الجنوبی من شارع عمر المختار إلى بدایة حی تل الهوى.

حی النصر: سُمی الحی بالنصر احترامًا للجمال عبد الناصر الذی بُنی فی خمسنیات القرن 20.

حی الزیتون: سمی بذلک لکثرة أشجار الزیتون المزروعة فیه، ولکن تم اقتلاع وتجریف الکثیر منها خلال انتفاضة الأقصى وبخاصة فی الحرب الأخیرة من قبل الجیش الإسرائیلی على قطاع غزة بتاریخ 27/12/2008 م، ویعتبر حی الزیتون أحد أکبر أحیاء مدینة غزة، حیث یقطنه أکثر من 100 ألف نسمة.

حی الدرج: وکان یسمى سابقاً " حی بنی عامر " نسبة لقبیلة بنی عامر العربیة التی سکنته مع بدایة الفتح الإسلامی ثم حی"البرجلیة " نسبة للمحاربین المدافعین عن أبراج المدینة فی العصر المملوکی.

حی الصبرة: من أحیاء غزة القدیمة نسبیًا ویقع بعد شارع الثلاثینی.

حی الشیخ رضوان: یمتد من الشارع الأول إلى الشارع الثالث شمالاً ومن شارع النصر غرباً ومن قریة جبالیا النزلة شرقاً ویقع الحی على بعد 3 کیلومتر (1.9 میل) شمال البلدة القدیمة.

تل الهوى: وهو أحد الأحیاء الجدیدة وبرزت فیه العمارة بعد قدوم السلطة الفلسطینیة إلى غزة حیث أقیمت أغلب المؤسسات الحکومیة فی هذا الحی، وعند قدوم حکومة حرکة المقاومة الإسلامیة حماس عن طریق الانتخابات قامت بتسمیته بتل الإسلام، لکن لم تنجح فی ذلک، وبقی الناس ینادوه بتل الهوى.

حی الشیخ عجلین: هو حی یقع فی جنوب مدینة غزة بالقرب من الطریق الساحلی. فی18 نوفمبر 2002، هاجمت قوات الدفاع الإسرائیلیة الحی، ودمّرت مکاتب جهاز الأمن الوقائی التابع للسلطة الوطنیة الفلسطینیة.

المخیمات

مخیم جبالیا شمال مدینة غزة ویعتبر أکبر المخیمات ولکنه یتبع لمحافظة شمال غزة ولیس لمحافظة غزة.

مخیم الشاطئ ویقع غرب المدینة مقابلاً للساحل.

مخیم النصیرات.

الحصار

تقوم السلطات الصهیونیة بحصار قطاع غزة حصاراً کاملاً حیث تمنع السفر من وإلى غزة وتمنع عنها مواد البناء والمواد التموینیة والأدویة والمحروقات بأنوعها، وقد دمر هذا الحصار الاقتصاد الغزاوی بشکل شبه کامل. وفی أوائل سنة 2009 بدأت إسرائیل فی ضرب قطاع غزة کاملاً. وقد زعمت إسرائیل بأن حرکة حماس تهدد أمنها وسکانها.

ولکن الشعب الفلسطینی لم یستسلم وإنما بادر بشق الأنفاق عند حدود الاراضی المصریة، وساعدت هذه الأنفاق بدخول جمیع مستلزمات الحیاة من مواد غذائیة ومواد بناء وأسلحة وأجهزة کهربائیة و السیارات. وبعد عام من شن الإحتلال الحرب على غزة قاموا بعقد عدة اتفاقیات وتهدئات ساهمت بتهدئة الوضع فی قطاع غزة وفتح معبر رفح والسماح للمُسافرین بالدخول والخروج من المدینة ولکن بتنسیق من حُکومة حماس المُقالة والسلطة المصریة.

مسیرات العودة

انطلقت فی یوم الجمعة بتاریخ 30مارس 2018م الموافق لیوم الأرض فی فلسطین مسیرات العودة تلک الحشود الغفیرة التی انتفضت من غزة العزة مطالبة برفع الحصار وعودة اللاجئین الفلسطینیین، حیث کانت مسیرات العودة کابوساً قض مضجع المحتل وأرق عیشه وکان لها  أثرٌ کبیر فی إحیاء القضیة الفلسطینیة على مستوى العالم ، ومنذ ذلک الیوم إلى یومنا هذا وصل إجمالی شهداء مسیرات العودة الکبرى(217) شهیدًا من بینهم (46) طفلاً، وسیدتین، و(9) من ذوی الإعاقة، و(4) مسعفین، و(2) من الصحفیین.

وأشارت التقاریر أیضاً  إلى أن عدد الجرحى (19.400)، بینهم (4901) طفل و(858) سیدة، تنوعت إصابتهم بین الطفیفة والمتوسطة والخطیرة، فیما استهداف الطواقم الطبیة (277) مرة، أصیب (224) مسعف، فیما أصیب (173) صحفیًا خلال تغطیتهم لمسیرات العودة، کما بلغت حالات البتر (158).

وسُمیت إحدى جُمعات تلک المسیرات بجمعة "الکوشوک" حیث أقدم أهالی غزة البواسل على جمع إطارات الکوشوک وإشعالها على الحدود المتاخمة للکیان الغاصب مخلفتاً منظراً مهیباً أنطق البشر والحجر کما انطقنی

الدُخان

فَارْتَقِبْ یَوْمَ تَأْتِی السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُبِینٍ،  یَغْشَى النَّاسَ هَذَا عَذَابٌ أَلِیمٌ  (سورة الدخان)

هذا قُرآن ربی. وأما عن دُخانکم  یا أهل غزة فکان له شأنٌ عظیم، ولو أن هنالک کتابٌ سماوی  سینزل، لقرأنا فیه سورة تحکی ما کابدتوه من حزنٍ وما عاصرتوه من ألمٍ وما ذقتوه من صبرٍ جمیل،  وستحکی أیضاً أنکم  کنتم ممن أثنى علیهم ربهم وقال فیهم {وحسُن أؤلئک رفیقا ) وأنکم کنتم ممن ابیضت وجوههم وحَسُنت موازینهم عند العرض.وستفضح من خذلکم ومن مد یدیه للأمرکی والصهیونی ومن والاهم بلا خجل، ستروی أن ابن سلمان  یُطبع مع أعداء الله والإنسان. ستحکی قصة البقرة الحلوب أنهم باعوا نفطنا وأهدوا ثمنه لأعدائنا لیضربوا به شامنا ویمننا ویشتتوا بذلک فکرنا ویُلهونا عمّا صنعوا وکذبوا، نعم ستروی تلک السورة أنهم لم یحترموا الدین ولا العروبة ولا الأخوّة ولا الإنسانیة  وأنهم عصوا ربهم  ومدوا أیادیهم لمن کان لله عدوا وستفضح من آزرهم وناصرهم  ،وستقص علینا أحسن القصص عمّا کنتم صانعین ستقول أنکم یاأهل أکناف بیت المقدس  من الصخر أقوى ومن المستحیل أعتى، وأنکم العزم فی زمنٍ قل به العزم وأنکُم الصبر فی وقتٍ أضعنا به الصبرا وأنکم الفصل فی زمنٍ غُیّب عنه الحقَ،  ستروی أن وجوهکم التی زُیّنت بدخان العزة أصدق من کل أقاویلنا، نعم وأن عریساً جدیداً فی القطاع ودع أخاهُ  شهیداً وأعلن عُرسه فی جوار أخیه على  الحدود المتاخمة لقناصاتهم لیُنجب طفلا رضیعاً تضعه أمه فی أحد الإطارات لیکون شاهداً على مایجری فربما  هول المشهد یُنطقه أو أن  من أَنطق ابن مریم یُنطقه أن الحق باقٍ مادام فینا حیٌ یُرزق وأن فلسطین للبشر قاطبة إلا الیهود الإسرائیلین وأن یوم الفصل  آت وأنه اقترب الوعد الحق وأنه ستسوء وجوهکم ولن تخرجوا من أرضنا لأنکم ستُدفنوا فیها وتکون نهایتکم علیها، وأنکم سَتُمحون من تاریخ البشریة فلستم سوا شیاطین ناطقة. فااصبرواأهل الرباط وصابروا إن الله مع الصابرین. /انتهى/

/عبادة عزت أمین/

 

 

وکالة مهر للانباء

Parameter:452008!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)