|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/04/21]

فلسطین تطالب باجتماع عربی طارئ للرد على البرازیل  

طالبت دولة فلسطین عقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربیة على مستوى المندوبین الدائمین فی دورة غیر عادیة بأقرب وقت، لبحث خطوة فتح مکتب تجاری برازیلی فی القدس.

فلسطین تطالب باجتماع عربی طارئ للرد على البرازیل

١٨ دیسمبر ٢٠١٩

طالبت دولة فلسطین عقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربیة على مستوى المندوبین الدائمین فی دورة غیر عادیة بأقرب وقت، لبحث خطوة فتح مکتب تجاری برازیلی فی القدس.

ونقلت وکالة الأنباء الفلسطینیة الرسمیة "وفا" عن سفیر فلسطین لدى القاهرة، "دیاب اللوح" قوله إنه “طَلب عقد اجتماع طارئ لمجلس جامعة الدول العربیة على مستوى المندوبین الدائمین، فی دورة غیر عادیة فی أقرب وقت”.
وأضاف اللوح أن طلب عقد الاجتماع یأتی لـ "بحث الخطوات والإجراءات التی یمکن أن تقوم بها الدول العربیة إزاء الخطوة غیر القانونیة التی قامت بها البرازیل عبر فتح مکتب تجاری بالقدس".

وتابع: "لا بد أن ینتج عن الاجتماع آلیات تنفیذیة ضاغطة لتتراجع البرازیل عن قرارها، والحیلولة دون إقدام دول أخرى على مثل هذه الخطوات".
وشدد على أن الخطوة “انتهاک للقانون الدولی وقرارات الشرعیة الدولیة ذات الصِّلة، واستهتار بقرارات جامعة الدول العربیة، والتی حذرت البرازیل فی أکثر من مناسبة من الإخلال بالمکانة القانونیة لمدینة القدس”.
 وافتتح عضو البرلمان البرازیلی إدواردو بولسینارو، نجل الرئیس البرازیلی جاییر بولسینارو، یوم الأحد مقرا للبعثة التجاریة البرازیلیة لدى الکیان المحتل فی القدس.
وقال بولسینارو، خلال الافتتاح، إن بلاده ستنقل سفارتها من تل أبیب إلى القدس، معتبرًا ذلک “أمرًا طبیعیًا”، وفق صحیفة “جیروزالیم بوست” الصهیونیة الصادرة بالإنجلیزیة.
یأتی ذلک بعد نحو عام ونصف العام من نقل الولایات المتحدة سفارتها فی الکیان إلى مدینة القدس فی 14 مایو/ أیار 2018، بعد إعلان الرئیس الأمریکی دونالد ترامب اعترافه بالمدینة عاصمة الکیان الغاصب فی نوفمبر/ تشرین الثانی 2017.
وتمتنع دول العالم عن نقل أو افتتاح سفارات لها فی القدس، باستثناء الولایات المتحدة وغواتیمالا التی نقلت سفارتها للمدینة بعد 3 أیام من الخطوة الأمریکیة.
وافتتحت عدة دول مکاتب تجاریة لدى الکیان بالقدس، کان آخرها إضافة إلى البرازیل هندوراس، فی أیلول/ سبتمبر الماضی، والمجر فی مارس/ آذار المنقضی.
وتنتقد الحکومة الفلسطینیة والدول العربیة والعدید من الدول الإسلامیة، بشکل متواصل، افتتاح سفارات أو مکاتب تجاریة غربیة فی القدس وتطالب بالتراجع عن هذه القرارات. /انتهى/

 

 

الکیان الصهیونی+

جرائم الکیان الصهیونی+

فلسطین

خبرگزاری مهر

Parameter:450385!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)