|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/02/04]

فی الوقت الذی یعلن فیه الکیان المحتل عزمه على ضم ما تبقى من فلسطین ما زال عباس یتکلم عن الشرعیة الدولیة والمفاوضات ‏ویحشد 40,000 من رجال أمنه کخط دفاع أول عن الاحتلال..  

فی الوقت الذی یعلن فیه الکیان المحتل عزمه على ضم ما تبقى من فلسطین ما زال عباس یتکلم عن الشرعیة الدولیة والمفاوضات ‏ویحشد 40,000 من رجال أمنه کخط دفاع أول عن الاحتلال.. ما مشکلة الـ “أمة عربیة واحدة” ولکن ما هی (رسالتها الخالدة)؟‏

د. عبد الحی زلوم

2019.10.04

‏‏شرعیه “ایه اللى انت جای تقول علیه”:

‏‏‏من المضحک المبکی أن رئیسا منتهی الولایة، على سلطة بلا سلطة ، وبعد 25 سنة من المفاوضات العبثیة ما زال یلهث لیتفاوض مع العدو ‏حتى بعد إعلانه جهارا نهارا انه سیضم ما تبقى من الضفة الغربیة إلى الکیان المحتل . ‏ومع أنه لم یبقى من قرارات الشرعیة الدولیة ولا قرار واحد لم یتم ارساله الى سلة المهملات وأصبحت شرعیة الغاب وشرعیة المقاومة وحدهما هما شرعیة الامر الواقع، ‏ظن بعض البسطاء مثلی ان دور ‏ شیخ المطبعین ما قبل وما بعد أوسلو قد انتهى. ‏صرح مرات ومرات إلغاء التعاون الأمنی مع الاحتلال ولکن ‏کلام المتعاونین والمطبعین فی اللیل یمحوه النهار. ‏إذاً دور ‏شیخ المطبعین لم ینتهی بعد فما هو؟ ‏انه ‏منع قیام وحدة وطنیة والإبقاء ‏على قوات امنه کخط الدفاع الأول عن الاحتلال . ‏فی فلسطین الیوم طائفتان أحداهما خط الدفاع الاول عن الاحتلال وثانیهما مقاومته. فی الأولى یلهث رئیسها لیتفاوض مع العدو والذی یزدریه ویرفض مقابلته . والثانیة تقصف مؤتمر انتخابات نتنیاهو بالصواریخ لیهرب من المقاومة إلى ملجأ، ‏وشتان ما بین الطائفتین. 

ثمانیة فصائل من المقاومة الفلسطینیة اتفقت على وثیقة لانهاء الانقسام بینهم وبین سلطة رام الله متمثلةً ببعض من اختطف منظمة فتح . فی (ندوة الاسبوع) التی تم بثها یوم الجمعة 27/09/2019 من قناة المیادین کان ضیوف الحلقة ممثلاً عن فتح وهو أحد الموقعین على اتفاقیة اوسلو وممثلاً عن حماس وآخر عن الجبهة الشعبیة. لمعرفة المستوى الهابط التی وصلت الیه سلطة رام الله ومختطفو فتح انصح بمشاهدة تلک الحلقة على الرابط

من الواضح ان هدف السلطة الیوم هو الابقاء على الانقسام الفلسطینی خدمة للاحتلال .

لازالة الاحتلال یجب إزالة کل خطوط دفاعاته ‏بدءا بخط الدفاع الأول!

***

‏أمة عربیة واحدة ذات رسالة خالدة فما هی هذه الرسالة ؟:

لمدة تقارب 14 قرنا عاشت ‏شعوب المنطقة الناطقة بالعربیة من المحیط الى الخلیج ‏من عرب وأکراد وبربر وغیرها من قومیات تحت مرجعیة ‏حضاریة وسیاسیة واحدة. ‏تقلبت العصور ما بین اشعاع حضاری وثقافی وبین عصور انحطاط. جاء غزاة ‏کثیرون من الغرب کالفرنجة الصلیبیین. وجاء الغزاة المغول من الشرق فاحتلوا دولة الخلافة وقتلوا الخلیفة ودمروا بغداد وحرقوا مکتباتها وکتبها وظنوا أن الامر قد استقر لهم شأنهم شأن الفرنجة الصلیبیین . ظن الظانون أن امر هذه الامة قد انتهى فأرسل التتار الى حاکم مصر لیُسَلِّمَ لِیَسْلَمْ . لکن حضارة هذه الأمة العربیة الاسلامیة ما لبثت أن نهضت من جدید . رجلٌ مسلم من بلاد القوقاز اسمه قُطُز ‏أصبحت حضارته عربیة إسلامیة جاء من مصر بجیوشه الى فلسطین والتی کانت عبر التاریخ وما زالت وستکون خط الدفاع الاول عن مصر ‏بالرغم من جهل الجاهلین او تآمر المتآمرین. التقى جیشه مع جیش التتار فی عین جالوت فغلبهم وشتت جیوشهم. لکن هذه الحضارة العربیة الاسلامیة الجامعة التی لا تفرق بین مواطنیها العرب أو العجم ولا اسود على ابیض ‏والتی تعترف بأهل الکتاب حتى ولو لم یعترفوا بها قد تفوقت على أعدائها فاعتنقوها، بل وحملوا رایتها وجاهدوا فی سبیلها. جاء کردی من شمال بلاد ما بین النهرین ووحد بلاد الشام ومصر وهزم الافرنجة الصلیبیین . کان مسیحیو المشرق یحاربون جنباً الى جنب مع جیوش صلاح الدین. إنها حضارة تجدد نفسها وتلفظ وتهزم الغزاة ولو بعد حین أو مئات من السنیین کما فی حال الافرنجة الصلیبیین.‏

کانت هذه الحضارة عولمةً قبل عولمة الامریکان الصهیوبروتستنتیة الرأسمالیة التی تقول (من لیس معی فهو ضدی). انها حضارة تقول لکم دینکم ولی دین ولا اکراه فی الدین.

 أیام الانتداب والاستعمار و الغزو الفکری والضیاع الحضاری قام بعض المصلحین وبعض المغرضین بإطروحاتهم وکان منها ما یتوق الیه کل عربی وهی الوحدة بین مشرق الوطن العربی ومغربه. فجاؤوا بشعار امة عربیة واحدة ذات رسالة خالدة. لم یفصحوا ابداً ما هی هذه الرسالة الخالدة حتى حین سؤالهم عنها . اسمحولی اذن أن أقول إنها امة عربیة واحدة ذات حضارة عربیة اسلامیة جامعة للقومیات والمذاهب والادیان. إنها حضارة تؤمن بل وتلزم بإحترام دین الآخر . وأنا أدعی أن بابا الفاتیکان دعى ویدعو الى رسالة خالدة جوهرها ما تدعو الیه الحضارة العربیة الإسلامیة . اذا کان العدل اساس الملک والسعی الیه هو اسلام سیاسی فما قاله ‏البابا فرانسیس فی خطابه بتاریخ 9/7/2015 فی سانتا کروز ، بولیفیا حیث أعلن الحرب على عولمة النظام الرأسمالی المتوحش وعن الدولة التی ترعاها وهی الولایات المتحدة کان اسلاماً سیاسیاً وافضل اسلام من اسلام کل وعاظ السلاطیین المنافقین حیث قال:” أن هذا النظام لم یعد یعمل وعلینا تغییره”. وأضاف ان الرأسمالیة المتوحشة قد احتکرت الاعلام فأسماه بالاستعمار الأیدیولوجی لفرض انماطها الفکریة والاستهلاکیة. واضاف:”إن النظام الحالی أصبح لا یطاق. نحن بحاجة إلى تغییر النظام على مستوى العالم حیث أن الترابط بین الشعوب فی عصر العولمة بحاجة إلى حلول عالمیة.”!

الحضارة العربیة الاسلامیة هی نفس الحضارة التی انتجت البطریرک حنا عطا الله وهی نفس الحضارة التی انتجت حسن نصر الله وهی نفس الحضارة التی انتجت الاب مانویل مسلم وهی نفس الحضارة التی انتجت الشیخ عز الدین القسام ابن محافظة اللاذقیة (مدینة جبله) لیحارب فی جنوب بلاد الشام (فلسطین). فی مقابلة للمطران عطالله حنا- قناة المیادین 26/04/2019 قال:” لا توجد هنالک قوة فی هذا العالم لا ترامب ولا حلفاء ترامب قادرون على الغاء وجودنا . نحن موجودون على الارض وسنبقى کذلک ونحن متمسکون بحقوقنا ، متمسکون بثوابتنا ، متمسکون بالقدس ، متمسکون بحق العودة”

 إنی أرى النقاط التی ذکرها البابا فرانیسس فی خطابه المذکور أعلاه لمواصفات النظام العالمی الجدید المطلوب هی نفس المواصفات المطلوبة من الحضارة الاسلامیة حیث لخص البابا تلک المواصفات ب:” أول هذه الخطوط العریضة (‏للنظام البدیل المطلوب) یکمن فی تغییر الاقتصاد الرأسمالی الحالی لیصبح المال فی الاقتصاد الجدید فی خدمة الشعب لا أن یکون الشعب فی خدمة المال . وثانی هذه الخطوط أن یصبح مجتمعاً قائماً على العدل تتم المحافظة فیه على کرامة الانسان ویتم تأمین الجمیع بحق التعلیم والرعایة الصحیة ..  وأما الخط الثالث فهو حق الشعوب فی السیادة على أوطانها.” نحن بحاجة الى قادة مؤمنة بالله وبأن قوتها وشرعیتها تأتی من شعوبها .

 مستشار ومؤلف وباحث

 

رأی الیوم

Parameter:432597!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)