|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/03/18]

فی ذکرى وعد بلفور ..الجامعة العربیة تطالب بریطانیا بتصحیح خطأها التاریخی  

جددت جامعة الدول العربیة، مطالبتها لبریطانیا ، فی ذکرى وعد بلفور ، بتصحیح خطأها التاریخی والإعتراف بالدولة الفلسطینیة وبهذا الظلم التاریخی الذی تسببت فیه دعما للسلام وفق رؤیة حل الدولتین والضغط على إسرائیل القوة القائمة بالاحتلال، لوقف جرائمها وانتهاکاتها المـتواصلة ووقف آلة الحرب والعدوان وإنهاء احتلالها لأرض الدولة الفلسطینیة.

فی ذکرى وعد بلفور ..الجامعة العربیة تطالب بریطانیا بتصحیح خطأها التاریخی

2020-11-02

أمد/  القاهرة: جددت جامعة الدول العربیة، مطالبتها لبریطانیا ، فی ذکرى وعد بلفور ، بتصحیح خطأها التاریخی والإعتراف بالدولة الفلسطینیة وبهذا الظلم التاریخی الذی تسببت فیه دعما للسلام وفق رؤیة حل الدولتین والضغط على إسرائیل القوة القائمة بالاحتلال، لوقف جرائمها وانتهاکاتها المـتواصلة ووقف آلة الحرب والعدوان وإنهاء احتلالها لأرض الدولة الفلسطینیة.

وأکدت الجامعة العربیة فی بیان یوم الاثنین، بمناسبة الذکرى الـ103 لوعد بلفور،صادر عن قطاع فلسطین والأراضی العربیة المحتلة ، أن السلام الشامل والعادل والدائم له طریق واحد وهو إنهاء الاحتلال الإسرائیلی لکافة الأراضی الفلسطینیة والعربیة المحتلة منذ عام 1967، وإقامة الدولة الفلسطینیة وعاصمتها القدس الشرقیة وفقا لمقررات الشرعیة الدولیة ومبادرة السلام العربیة.

وقال البیان، إن هذه الذکرى التی توافق الیوم الإثنین لإصدار وزیر خارجیة بریطانیا "آرثر بلفور" تصریحه المشؤوم بإقامة وطن قومی للیهود على أرض فلسطین العربیة الذی صدر فی مثل هذا الیوم عام 1917 لیشکل بدایة مأساة القرن التی حلت بالشعب الفلسطینی، صاحب الأرض والحق، والذی نتج عنه نکبة الشعب الفلسطینی وتهجیره من أرضه وتمکین العصابات الصهیونیة من احتلال أرضه وإقامة دولتها بعملیات تطهیر عرقی وتهجیر قسری واسع النطاق مع إرتکاب أبشع الجرائم والانتهاکات التی لم تزل متواصلة.

واعتبر البیان أن هذا التصریح الباطل الذی أصدره "من لا یملک لمن لا یستحق" یبقى جرحا غائرا فی الضمیر الإنسانی لما تسبب به من نکبة الشعب الفلسطینی واستمرار حرمانه من حقوقه المشروعة غیر القابلة للتصرف وفی مقدمتها إنهاء الاحتلال الإسرائیلی وإقامة الدولة الفلسطینیة المستقلة ذات السیادة وعاصمتها القدس الشرقیة.

وأکدت الجامعة العربیة بهذه المناسبة، دعمها الکامل والمستمر للشعب الفلسطینی ووقوفها إلى جانبه فی نضاله العادل والمشروع حتى ینالَ حریته واستقلاله، موجهة تحیة إعزاز وإجلال وتقدیر لصموده وتضحیاته على امتداد السنین .

وأدانت استمرار الاحتلال الاسرائیلی فی انتهاکاته وممارساته وعملیة الاستیطان الذی یمثل جریمة حرب وفقا للقانون الدولی بالإضافة إلى التهوید والضم واستمرار الحصار الإسرائیلی الظالم على قطاع غزة لما یزید على 13 عاماً، واستمرار الاحتلال الإسرائیلی فی اعتداءاته لتدمیر مقومات الحیاة للشعب الفلسطینی، وتدنیس مقدساته الإسلامیة والمسیحیة.

وذکر البیان إن مواصلة هذه الجرائم والانتهاکات تعد شاهدا على عجز المجتمع الدولی عن القیام بواجباته وتحمل مسؤولیاته فی الوقوف بوجه العدوان والاحتلال وتوفیر الحمایة للشعب الفلسطینی وإلزام الاحتلال بالانصیاع لمبادئ القانون الدولی وقرارات الشرعیة الدولیة ذات الصلة، بما یضع حدا للاحتلال ویمکن الشعب الفلسطینی من ممارسة حقه فی تقریر مصیره فی دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقیة.

 

أمد للاعلام

Parameter:464882!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)