|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/04/08]

قائد الثورة: لا یحق للأوروبیین الحدیث عن صواریخنا وهم یمتلکون ترسانات نوویة  

أکد قائد الثورة الاسلامیة ایة الله السید علی خامنئی أنه لا یحق للأوروبیین الحدیث عن برنامجنا الصاروخی وهم یمتلکون ترسانات نوویة، یتدخلون فی منطقتنا ثم یطلبون منّا التخلّی عن الصواریخ.

قائد الثورة: لا یحق للأوروبیین الحدیث عن صواریخنا وهم یمتلکون ترسانات نوویة

 الثلاثاء ٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠ م

أکد قائد الثورة الاسلامیة ایة الله السید علی خامنئی أنه لا یحق للأوروبیین الحدیث عن برنامجنا الصاروخی وهم یمتلکون ترسانات نوویة، یتدخلون فی منطقتنا ثم یطلبون منّا التخلّی عن الصواریخ.

العالم - ایران

أکد قائد الثورة الاسلامیة آیة الله السید علی الخامنئی بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تمتلک الکثیر من الطاقات والامکانیات لاجهاض الحظر، لافتا الى ان طریق الغاء الحظر تم اختباره والتفاوض بشانه عدة اعوام الا انه لم یصل الى نتیجة.

وفی کلمته الیوم الثلاثاء خلال الاجتماع الخاص للمجلس الاعلى للتنسیق الاقتصادی بین السلطات الثلاث والذی عقد فی حسینة "الامام الخمینی (رض)" اعتبر سماحته الحظر حقیقة مرة وجریمة مرتکبة من قبل امیرکا وشرکائها الاوروبیین ضد الشعب الایرانی وقال: ان هذه الجریمة تمارس منذ اعوام طویلة ضد الشعب الایرانی الا انها اشتدت خلال الاعوام الثلاثة الاخیرة.

واکد سماحته بان علاج الحظر یتم عبر مسارین هما "احباط الحظر والتغلب علیه" و"رفع الحظر" واضاف: بطبیعة الحال فان مسار رفع الحظر اختبرناه مرة وتفاوضنا حوله عدة اعوام الا انه لم یصل الى نتیجة جیدة.

واشار قائد الثورة الاسلامیة الى مسار "التغلب على الحظر واحباطه" قائلا: من الممکن ان تکون لهذا المسار صعوبات ومشاکل فی البدایة الا ان عاقبته حمیدة.

واوضح سماحته قائلا: لو تمکنا عبر بذل الجهود والوقوف امام المشاکل من التغلب على الحظر وراى الطرف الاخر افشال الحظر فانه سیتخلى عن الحظر تدریجیا.

وتابع قائد الثورة: اننا نمتلک الکثیر من الطاقات والامکانیات لاجهاض الحظر شریطة بذل الهمة واقتحام المشاکل.

واشار سماحة القائد الى 4 محاور ضروریة لاقتصاد البلاد وهی "حل مشکلة عجز الموازنة" و"زیادة الاستثمارات" و"قفزة الانتاج" و"دعم الشرائح الضعیفة" وقال: انه ینبغی ان یتبین تاثیر تنفیذ السبل العملیة فی حیاة المواطنین عبر بذل الهمم الجادة والجهود الحثیثة من قبل المسؤولین.

واعتبر آیة الله الخامنئی الاقتصاد بانه القضیة الاساس للبلاد واضاف: ان هذا هو السبب فی اختیار قضایا اقتصادیة کشعار سنوی خلال الاعوام الاخیرة، علما بان معیشة المواطنین تواجه صعوبات وان تفشی مرض کورونا قد زاد المشاکل فی الاشهر الاخیرة.

وقال سماحته: ان الهدف من انعقاد هذا الاجتماع هو تبیان السبل العملیة التی تعطی النتیجة على الامد القصیرة ویتضح تاثیرها فی معیشة المواطنین وبطبیعة الحال فان الضرورة لتنفیذ هذه السبل العملیة وتاثیرها هو بذل الهمم الجادة والمتابعة الحثیثة من قبل رؤساء السلطات الثلاث والمسؤولین المعنیین فی المنظمات والمؤسسات التابعة لهذه السلطات.

واضاف: ان للخبراء سبلا مشترکة لمعالجة مشاکل البلاد الاقتصادیة لذا فان المشکلة لیست عدم امتلاک او عدم معرفة السبل بل نحن بحاجة الى الهمة والاقدام والاهتمام الجاد والمتابعة.

واعتبر آیة الله الخامنئی تحقیق شعار العام الجاری بانه لم یبلغ المستوى المتوقع رغم بعض الاعمال المنجزة واضاف: ان خبراء القطاعات الحکومیة وغیر الحکومیة قد حددوا بعض السبل العملیة لتحقیق نهضة الانتاج ومنها "زیادة انتاج السیارات اعتمادا على طاقات صناع قطع الغیار المحلیین" و"زیادة انتاج الصناعة النفطیة من خلال اضفاء الطابع المعرفی على هذه الصناعة" و"زیادة انتاج غذاء الدواجن والحبوب الزیتیة".

کما اکد قائد الثورة "ضرورة دعم الشرائح الضعیفة" واضاف: ان اقتصاد الاسر تعرض خلال الاعوام الاخیرة لضغوط شدیدة بسبب الرکود التضخمی وان کورونا قد زاد المشاکل وخلق مصاعب معیشیة جدیة للکثیر من الشرائح حیث ینبغی اتخاذ خطوة جادة فی هذا المجال.

واکد بانه ینبغی علینا عدم البناء على حصول انفراج من الخارج واضاف: ان الذین ینظر البعض الیهم بعین الامل یعادوننا کما ان ظروفهم الداخلیة لیست واضحة اطلاقا وان مشاکلهم الاخیرة لا تسمح لهم بامکانیة الحدیث واتخاذ الموقف فی القضایا الدولیة ولا یمکن التعویل على کلامهم والتخطیط بناء على ذلک.

واشار الى التخرصات الاخیرة للدول الاوروبیة الثلاث بریطانیا وفرنسا والمانیا قائلا: ان اوضاع امیرکا لیست غیر معلومة والاوروبیون ایضا یتخذون المواقف دوما ضد ایران. انهم وفی الوقت الذی یقومون بالکثیر من التدخلات الخاطئة فی قضایا المنطقة یقولون لنا لا تتدخلوا فی المنطقة، وفی حین ان بریطانیا وفرنسا تمتلکان الصواریخ النوویة الفتاکة والمانیا تمضی فی هذا المسار ایضا، یقولون لنا لا تمتلکوا الصواریخ.

وقال قائد الثورة: ما علاقة هذا الامر بکم؟ اصلحوا انفسکم اولا ومن ثم اطلقوا التصریحات.

واکد آیة الله الخامنئی قائلا: لا یمکن الثقة بالاجانب وعقد الامل على ان یحدثوا انفراجة لنا.

وختم سماحته تصریحاته بالقول: انه لو تم اعتماد التحرک والعمل فی جدول الاعمال وتم تنفیذ الاعمال التی یمکنها ان تصب فی مصلحة الشعب فمن المؤکد ان نهایة الحکومة الثانیة عشرة ستکون طیبة.

 

قناة العالم

Parameter:465582!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)