|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/03/16]

قادة المستوطنات یضغطون على نتنیاهو للضمّ فی حال خسر ترامب  

بدأ قادة المستوطنین حملة ضغط على رئیس الحکومة الإسرائیلیّة، بنیامین نتنیاهو، لضمّ مستوطنات فی الضفة الغربیّة فی حال خسارة الرئیس الأمیرکی، دونالد ترامب، الانتخابات المقرّرة الأسبوع المقبل.

قادة المستوطنات یضغطون على نتنیاهو للضمّ فی حال خسر ترامب

تاریخ النشر: 31/10/2020

عرب ٤٨

تحریر: أحمد دراوشة

بدأ قادة المستوطنین حملة ضغط على رئیس الحکومة الإسرائیلیّة، بنیامین نتنیاهو، لضمّ مستوطنات فی الضفة الغربیّة فی حال خسارة الرئیس الأمیرکی، دونالد ترامب، الانتخابات المقرّرة الأسبوع المقبل.

وبحسب هیئة البثّ الرسمیة ("کان 11")، فإنّ المستوطنین متشائمون من إمکانیّة فوز ترامب.

ویعتقد قادة المستوطنین أن "نافذة الفرص" أمامهم تضیق مع الوقت، وأن على نتنیاهو تمریر قانون لشرعنة جزء من المستوطنات حتى الحادی والعشرین من کانون ثانٍ/ینایر المقبل. والمستوطنات التی یضغطون لشرعنتها هی بؤر استیطانیّة فی قلب الضفة الغربیة وخارج المستوطنات الکبرى.

کما ذکرت القناة ذاتها أن خسارة ترامب تعنی إمکانیة نزع أحد المنصبین من سفیر إسرائیل لدى الأمم المتحدة وواشنطن، غلعاد إردان.

وسبق للمرشح الدیمقراطی جو بایدن أن قال إنّ على إسرائیل "وقف البناء فی المستوطنات، ووقف الحدیث عن الضمّ والسماح بحلّ الدولتین. نتنیاهو ومواطنو إسرائیل یعرفون ما هو موقفی. أوضحت أننی، کرئیس، سأعارض الضم. سأعید المساعدات للفلسطینیین، وفقًا للقانون الأمیرکی، وسأفتح من جدید قنصلیّة شرقیّ القدس".

وتابع بایدن أنّ "موقف نتنیاهو بخصوص الضمّ خاطئ، وبرأیی هو یخضع للیمین المتطرّف للاستمرار فی الحکم. لکنّنی أعتقد، فی المقابل، أن القیادة الفلسطینیّة لم تستغلّ الفرصة التی منحت لها".

ورغم أنّ نتنیاهو قال فی وقت سابق إنّ الضم "تأجل" ولم یتوقف، إلا أن قادة المستوطنین یعتقدون أن وجود بایدن فی البیت الأبیض لن یطلق ید نتنیاهو مثلما فعل ترامب خلال السنوات الماضیة.

وستجری الانتخابات الأمیرکیة الثلاثاء المقبل، وأشارت القناة 12، الأسبوع الماضی، إلى أنّ فی إسرائیل قناعة بدأت تتبلور بأنّ ترامب لن ینجح فی الانتخابات المقبلة "وهناک جملة من الاهتمامات الضروریة یجب إغلاقها قبل ذلک".

ورجّح المراسل العسکری للقناة 12، نیر دفوری، أن زیارة وزیر الأمن الإسرائیلی، بینی غانتس، إلى واشنطن تندرج فی هذا السیاق. وقال دفوری إن أحد هذه الاهتمامات الملّحة هو معلومات استخباراتیّة وتطوّرات متعلّقة بإیران.

 

وانتهى، الأسبوع الماضی، حظر التسلیح الدولی المفروض على إیران، "وبدأت إیران بالتعاون مع کوریا الشمالیة. إسرائیل معنیّة أن تنهی الإدارة الأمیرکیّة التعاون هذا"، بالإضافة إلى محاولة بلورة حزمة التعویضات التی ستحفظ لإسرائیل تفوّقها النوعی فی المنطقة، إثر سعی الإمارات وقطر للحصول على طائرات إف 35 أمیرکیة.

 

 

عرب ٤٨

Parameter:464822!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)