|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/04/09]

قاسمی: المقاومة ستبقی قائمة طالما هناک احتلال صهیونی  

قاسمی : المقاومة ستبقی قائمة طالما هناک احتلال صهیونی

تاریخ: 2018/12/17

طهران / 17 کانون الاول /دیسمبر / ارنا – اکد المتحدث باسم وزارة الخارجیة 'بهرام قاسمی'، ان سیاسات الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة حیال الکیان الصهیونی واضحة؛ مضیفا 'نحن لن نتردد فی مواقفنا، طالما هناک احتلال ستکون المقاومة قائمة ولا علاقة بهذه السیاسة مع التطورات فی الدول الاخری'.

واشار قاسمی خلال مؤتمره الصحفی الاسبوعی الیوم الاثنین، الی مشاکل الشعب الفلسطینی والسیاسات العنصریة التی یمارسها الکیان الصهیونی بحقه؛ مؤکدا ان المقاومة ستتواصل طالما استمرت هذه الظروف.
وتابع : بطبیعة الحال یلجأ رؤساء هذا الکیان بین حین واخر الی اطلاق مزاعم واهیة وسخیفة ولا یتوقع غیر ذلک من هؤلاء؛ مصرحا انه ضوء النزعة المتغطرسة والدمویة وجشع الکیان الصهیونی من جانب، ومکانة ایران الاقلیمیة المرموقة من الجانب الاخر فإنه لا یمکن التوقع بتراجع نسبة العداء لدی مسؤولی الکیان الصهیونی؛ وعلیه یلجأ هؤلاء بین حین وآخر الی وسائل نفسیة عدیمة الجدوی.
وردا علی سؤال بشان استدعاء السفیر الجورجی لدی ایران واسلوب تعامل هذا البلد مع المسافرین الایرانیین، قال : ان الجهود بدأت فی طهران وتبلیسی علی خلفیة تصاعد وتیرة التعاطی غیر اللائق والذی لم نکن لنتوقعه من الحکومة الجورجیة نظرا لعلاقاتنا الجیدة.
وتابع قائلا : هکذا اسلوب من التعامل مرفوض لدینا؛ وبطبیعة الحال فقد اعربت المسؤولون عن اسفهم وقلقهم ازاء هذا الموضوع وتقررت متابعته، وقد ناقشنا بعض التمهیدات وسنقوم باتخاذ اجراءات خلال الایام القادمة.
واردف المتحدث باسم الخارجیة، 'نحن سنتحدث مع المسؤولین الجورجیین ولن نسمح بان یتم المساس بحقوق الرعایا الایرانیین بهذا الاسلوب وسط عجز الحکومة فی ذلک البلد عن الحؤول دون ذلک'.
واشار قاسمی فی الوقت نفسه الی ان هناک بعض المجموعات او الشرکات التی تستغل الظروف الناجمة عن الغاء التاشیرات بین البلدین او تقدم بعض الوعود الکاذبة کی تضلل بعض الرعایا الایرانیین وتحقق مآربها؛ مؤکدا ان هذه القضیة یتم متابعتها ایضا.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجیة : انی اؤکد علی الرعایا الایرانیین الذین لیسوا مضطرین للذهاب الی هذا البلد بان یتریثوا لغایة انهاء هذا الموضوع، کما نأمل علی الحکومة الجورجیة ان تتخذ الاجراءات المناسبة فی ضوء طبیعة العلاقات، وسنقوم بکل ما یسهم فی حل المشاکل.
ودعا قاسمی المواطنین الایرانیین الی التعرف علی قوانین سائر الدول التی یقصدون السفر الیها.
وعلی صعید اخر، وردا علی سؤال بشأن الحادث الارهابی فی باکستان واسباب استدعاء السفیر الایرانی لدی هذا البلد فضلا عن اخر المستجدات حول قوات الحدود الایرانیة المختطفین، قال : ان وجود حالات من الفلتان الامنی والمشاکل فی حدودنا مع باکستان لیس بالامر الجدید.
واضاف قاسمی : ان اختطاف (عدد من) قواتنا الحدودیة وتسلّل العناصر الارهابیة من داخل الاراضی الباکستانیة الی ایران، شکّلت علی الدوام القضایا التی اتخذنا بشأنها مواقف حاسمة وسریعة؛ لکن عقب حادث الاختطاف (الاخیر) قام وزیر الخارجیة (الایرانی) وفی ظل اهمیة الامر بزیارة هذا البلد واجری علی راس وفد مباحثات مع القوات الامنیة والعسکریة الباکستانیة.
واشار المتحدث باسم الخارجیة الی تحدید حلول ثنائیة فی هذا الخصوص، وقیام العناصر الارهابیة بالافراج عن 5 من المختطفین؛ فیما یقبع باقی المختطفین فی الاسر دون ان تتوفر معلومات دقیقة عنهم.
واکد قاسمی ان الحکومة الباکستانیة ینبغی ان تتولی المسؤولیة فی بذل الجهود للافراج عن هؤلاء المختطفین وتعزیز الحدود لمنع تسلّل المجموعات الارهابیة.
واستطرد : نحن نؤکد علی ضمان امن حدودنا مع باکستان وذلک فی ضوء العلاقات القائمة بین طهران واسلام اباد، کما نواجه بؤرا مناوئة فی المنطقة تحاول المساس بالعلاقات الثنائیة بین البلدین.
ولفت المتحدث باسم وزارة الخارجیة الی ان ایران ادانت الحادث الارهابی الاخیر فی باکستان؛ مضیفا : نحن لازلنا ملتزمین بوعدنا لدعم الحکومة الباکستانیة لتتمکن من تشدید مراقبتها للمناطق الحدودیة.
وصرح قاسمی قائلا : بعد الحدیث مع السفیر الایرانی فی اسلام اباد ودراسة الموضوع، اعتقد بان الاجراءات تمّت وفق معلومات خاطئة من قبل ذات البؤر المناوئة التی لاترید لحدود البلدین ان تکون فی الاتجاه الصحیح.
واضاف : لقد فنّدنا صحة ذلک وقمنا بالاجراءات الضروریة وقد انتهت القضیة؛ کما ینبغی التریّث کی تبذل الحکومة الباکستانیة الجهود من اجل الافراج عن الاشخاص الذین یقبعون فی اسر الارهابیین.
انتهی/


وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (أرنا)

Parameter:377759!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)