|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/05/10]

قاسم سلیمانی یعنی کل شیء، القدرات الصاروخیة والنوویة و...  

بینما کان رفات الحاج قاسم سلیمانی ورفاقه الشهداء یطاف بهم فی ضریح الإمام الرضا(ع) أعلنت حکومة ایران الإسلامیة فی بیان لها عن اتخاذها الخطوة الخامسة والنهائیة بشأن خفض تعهداتها النوویة.

قاسم سلیمانی یعنی کل شیء، القدرات الصاروخیة والنوویة و...

 الأحد ٠٥ ینایر ٢٠٢٠

العالم- الخبر وإعرابه

الخبر:

بینما کان رفات الحاج قاسم سلیمانی ورفاقه الشهداء یطاف بهم فی ضریح الإمام الرضا(ع) أعلنت حکومة ایران الإسلامیة فی بیان لها عن اتخاذها الخطوة الخامسة والنهائیة بشأن خفض تعهداتها النوویة.

التحلیل:

وهذا الإجراء معناه أن ایران فی خطوتها الخامسة والنهائیة من خفض تعهداتها النوویة لا تواجه من الآن فصاعدا أی تقیید فی المجال العملیاتی( أی سعة التخصیب وحجمه ومستوی المواد المخصبة والبحث والتنمیة).

وبهذا الإجراء وفی ضوء التخلی عن أیة قیود فی عدد أجهزة الطرد المرکزی فإن الصناعة النوویة من الآن فصاعدا ستقوم علی توفیر الحاجات التقنیة والفنیة للبلاد.

-على الرغم من أن تقاعس الأوروبیین وعجزهم عن الالتزام بتعهداتهم تجاه إیران قد أدى إلى سلسلة من القرارات القانونیة اتخذتها ایران، لکن یبدو أن حکومة الجمهوریة الإسلامیة بالنظر للإخلاف الغربی والمستقبل غیر الواضح للاتفاق النووی توصلت أخیرا إلى احاطة تجعلها تختار المسار الجدید.

وفی ضوء الإعلان عن الخطوة الخامسة بشأن خفض التعهدات فی الاتفاق النووی یبدو أن هذه الرسالة قد وصلت للدول العالمیة ألا وهی أن الخطوط الحمراء للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة المتمثلة فی القدرات الصاروخیة والقوة الاقلیمیة لن یمسها شیء أبدا وتحت أیة ظروف، بل علی وقع مصیبة باسم رحیل الفریق قاسم سلیمانی فإن ایران تزداد عزیمة لمواجهة کل ما یحاک ویُنفَّذ تحت معاداتها، وتتصدی له بأشد ما یمکن، سواء حدث ذلک فی هیئة الحظر( وهو لباس ناعم) أو تم تقدیمه فی هیئة الاغتیال والاجراءات الارهابیة.

والأخیر فی هذا المجال هو أنه رغم أن جمیع المسؤولین الایرانیین و قیادات محور المقاومة شددوا خلال الأیام التالیة لاستشهاد الفریق سلیمانی وأصحابه علی أنهم سیأخذون الثأر لدمه من أمریکا من دون شک لکن یبدو أن بیان الحکومة الإیرانیة بهذه اللیلة عن خفض تعهداتها النوویة إنما هو حلقة مکملة أخری من مهمة زاد من سرعة إنجازها ارتقاء الفریق سلیمانی شهیدا.

والجدیر بالملاحظة أن فی هذه القضیة بالذات فإن کل شیء مایزال یتوقف علی تخلی أوروبا عن أداء أی دور إیجابی. وإلا فلا أحد یشک بأی حال فی ضرورة الثأر من ترامب وأمریکا باعتبارهما آمرین متورطین مباشرةً فی تنفیذ هذا الاغتیال المشؤوم.

 

 

قناة العالم

Parameter:451320!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)