|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/06/12]

قره داغی: "إسرائیل" تنشط فی دول الخلیج ضمن "صفقة القرن"  

استنکر الأمین العام للاتحاد العالمی لعلماء المسلمین، د. علی محیی الدین القره داغی، النشاط "الإسرائیلی" فی دول الخلیج، معتبرًا أنه ضمن "صفقة القرن" الأمریکیة.

قره داغی: "إسرائیل" تنشط فی دول الخلیج ضمن "صفقة القرن"

فلسطین الیوم - وکالات

16 نوفمبر 2018

صفقة القرن

استنکر الأمین العام للاتحاد العالمی لعلماء المسلمین، د. علی محیی الدین القره داغی، النشاط "الإسرائیلی" فی دول الخلیج، معتبرًا أنه ضمن "صفقة القرن" الأمریکیة.

وأضاف القره داغی، فی مقابلة مع الأناضول: "نددنا واستنکرنا بشدة النشاط الصهیونی فی دول الخلیج".

وشدد على أن "هذه المسألة فی الحقیقة تابعة لما یسمى صفقة القرن، التی تقودها الولایات المتحدة الأمریکیة".

و"صفقة القرن" هی مشروع أمریکی، ویتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطینیین على تنازلات مجحفة لصالح إسرائیل، لاسیما فیما یخص وضع القدس واللاجئین.

وتابع القره داغی أن "ما یحدث فی دول الخلیج ّهو صدى لصفقة القرن، بدعم وتأیید من دول عربیة، ومع الأسف فإن بعض هذه الدول قائمة على العقیدة والإسلام".

وأضاف أن "الاتحاد العالمی لعلماء المسلمین له موقف ثابت وقاطع ضد التعامل مع دولة الاحتلال الصهیونیة، التی تحتل القدس الشریف".

وتأسس الاتحاد عام 2004، ویوجد مقره فی العاصمة القطریة الدوحة.

ویهدف الاتحاد إلى دراسة وتشخیص مشکلات الأمة الاسلامیة وتقدیم الحلول لها وخدمة قضایاها، من خلال إطار مؤسسی یکون لعلمائها فیه الدور الریادی، بحسب موقعه الإلکترونی.

** تداعیات الصفقة

وحذر القرده داغی من تداعیات عدیدة لـ "صفقة القرن" فیما یخص الحقوق الفلسطینیة والإسلامیة والعربیة.

وقال إن "لها أثر کبیرة جدًا، أهمه إعلان القدس عاصمة لدولة الاحتلال والاعتراف بیهودیة دولة الاحتلال، وغیرها من الآثار".

وأعلن الرئیس الأمریکی، دونالد ترامب، فی 6 دیسمبر/ کانون أول الماضی، اعتبار القدس بشطریها الشرقی والغربی عاصمة لإسرائیل، القوة القائمة باحتلال المدینة.

ونقلت الولایات المتحدة، فی 14 مایو/ أیار الماضی، سفارتها من تل أبیب إلى القدس، التی یتمسک بها الفلسطینیون عاصمةً لدولتهم المأمولة، استندًا إلى قرارات الشرعیة الدولیة.

وشدد على أن واشنطن هی "المستفیدة، أولًا لخدمة اقتصادها، وثانیًا لخدمة دولة الاحتلال (إسرائیل)".

وقال إنه "یجب على الحکومات الإسلامیة والعربیة، وخاصة الخلیجیة، أن تعتمد ما تعتمده شعوبها، وأن تکون مع الشارع العربی والإسلامی، ومع قضایا أمتنا، ومع الثوابت الإسلامیة".

ویتألف مجلس التعاون لدول الخلیج العربیة من ست دول، هی: السعودیة، الإمارات، البحرین، الکویت، قطر وسلطنة عمان.

وأردف أن "الشعوب والشارع الإسلامی مع القضیة الفلسطینیة، لکن یوجد انفصال بین تلک الشعوب وبعض الحکومات العربیة والإسلامیة التی هی مع الکیان الصهیونی".

وحذر من أن "هذه المفارقة لیست لمصلحة أمتنا العربیة والإسلامیة، لأنها ستؤدی إلى الفوضى، والأصح أن یکون الرئیس أو الملک أو الأمیر مع ثوابت دینهم".

** معتقلو الرأی

ودعا القره داغی إلى إطلاق سراح معتقلی الرأی فی الدول العربیة، وخص بالذکر الشیخ سلمان العودة فی السعودیة.

وقال: "ننادی بأعلى صوتنا على الحکومات العربیة والإسلامیة لتطلق سراح معتقلی الرأی، کما هو حال الشیوخ الموجودین فی سوریا ومصر والسعودیة، فالله لن یترک هؤلاء".

وختم القرده داغی بالتشدید على ضرورة "إطلاق سراح العلماء المصلحین المعتدلین، مثل الشیخ سلمان العودة".

وباستثناء مصر والأردن، اللتین ترتبطان باتفاقتی سلام مع إسرائیل، من المفترض أنه لا توجد علاقات علنیة بین بقیة الدول العربیة وتل أبیب.

لکن زادت، مؤخرًا، وتیرة التطبیع بأشکال متعددة فی جوانب غیر سیاسیة بین الإسرائیلیین ودول عربیة، عبر مشارکات فرق ریاضیة إسرائیلیة فی أنشطة تقیمها هذه الدول.

کما یزور مسؤولون وقادة مجتمع مدنی عرب، من وقت إلى آخر، إسرائیل، ویشارک مسؤولون إسرائیلیون فی فعالیات عربیة.

وعرض وزیر المواصلات والنقل الإسرائیلی، یسرائیل کاتس، فی وقت سابق الشهر الجاری، خلال مؤتمر بسلطنة عمان، خطة تُسمى بـ"سکة حدید السلام"، للربط بین إسرائیل ودول الخلیج.

 

فلسطین الیوم

Parameter:452842!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)