|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/07/03]

قطر تعرب عن تقدیرها لایران لما قدمته من دعم ابان الحصار  

اعرب وزیر الخارجیة القطری خلال لقائه نظیره الایرانی محمد جواد ظریف الیوم الاثنین، عن تقدیره للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة على مساعدتها خلال الحصار ، وأعلن استعداد الدوحة للعب دور رئیسی فی التعاون الإقلیمی.

قطر تعرب عن تقدیرها لایران لما قدمته من دعم ابان الحصار

 تاریخ : 1399 بهمن / شباط 15 -  2021 م

اعرب وزیر الخارجیة القطری خلال لقائه نظیره الایرانی محمد جواد ظریف الیوم الاثنین، عن تقدیره للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة على مساعدتها خلال الحصار ، وأعلن استعداد الدوحة للعب دور رئیسی فی التعاون الإقلیمی.

والتقى نائب رئیس مجلس الوزراء ووزیر الخارجیة القطری محمد بن عبد الرحمن آل ثانی ، الذی وصل طهران الیوم (الاثنین) على رأس وفد یضم وزیر الطرق ، بوزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف وعقد معه جولة من المباحثات .

* ضرورة تعاون دول المنطقة لحل القضایا والوصول إلى تسویة إقلیمیة مستقرة

 

ورحب ظریف خلال هذا اللقاء وقدم التهانی للنجاح الاخیر الذی حققته فی إنهاء الحصار ، مشیرا إلى أهمیة العلاقات الثنائیة مع قطر من منظور إیران حکومة وشعبا ، مؤکدا استعداد طهران لتوسیع التعاون فی مختلف المجالات.

وشدد ظریف فی معرض شرحه للسیاسة المبدئیة لجمهوریة إیران الإسلامیة فی معارضة السیاسات القائمة على الإکراه والإملاء فی المنطقة ، على ضرورة التعاون بین دول المنطقة لحل القضایا والوصول إلى ترتیب إقلیمی مستقر ، وقدر أن قطر تلعب دوراً هاماً فی هذا الاتجاه.

*قطر تقدر دعم إیران خلال الحصار

واعلن وزیر الخارجیة القطری خلال الاجتماع استعداد الدوحة لتوسیع العلاقات الثنائیة على کافة المستویات بما فی ذلک المجال الاقتصادی ، معربا عن تقدیره لکل الدعم الذی قدمته الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة خلال الحصار الذی فرض على دولة قطر. واعتبر ان هذه الزیارة تندرج فی سیاق تطویر العلاقات الثنائیة وفی اطار المشاورات المنتظمة بین الجانبین.

کما شدد محمد بن عبد الرحمن آل ثانی على ضرورة أن تنتهج المنطقة نهجا جدیدا وتعاونا شاملا ، وأعرب عن استعداد دولة قطر للعب دور رئیسی وفعال ، معربا عن أمله فی أن یتم حل القضایا فی إطار المبادرات الإقلیمیة فى اسرع وقت ممکن.

الى ذلک بحث الوزیران الایرانی والقطری خلال لقائهما الیوم سبل توسیع العلاقات الاقتصادیة وکذلک مجالات التعاون المشترکة.

و تأتی زیارة وزیر الخارجیة القطری إلى طهران  فی الوقت الذی دعا خلال حوار مع وسیلة اعلامیة امیرکیة مؤخرا دول الخلیج الفارسی إلى الدخول فی محادثات مع إیران معربا عن استعداد بلاده للتوسط فی لقاء بین أعضاء مجلس التعاون الستة والجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة.

ورحب وزیر الخارجیة الإیرانی، فی تغریدة عبر تویتر، باقتراح وزیر الخارجیة القطری إجراء محادثات بین إیران ودول الخلیج الفارسی .

کما اشار وزیر الخارجیة القطری فی تصریحات اخرى ، الى إن إیران جارة لقطر وأن القضایا الإقلیمیة تنعکس علیها ، وقال أن العلاقات مع إیران والولایات المتحدة لم تتوقف ولا تزال مستمرة.

وعلق المتحدث باسم وزارة الخارجیة ، سعید خطیب زاده ، الیوم (الإثنین) ، فی مؤتمره الصحفی الأسبوعی ، على استعداد الدول للوساطة بین إیران والولایات المتحدة ، بما فی ذلک تصریحات المسؤولین القطریین فی هذا الصدد بالقول ان إیران ترحب بدعم الجمیع وان قطر من بین الدول الصدیقة ولدیها تعاون اقلیمی وثیق مع ایران وهناک دوما مشاورات وثیقة جدا بین البلدین وعلى مختلف المستویات .

وقال: "نحن نرحب بأی تحرک یساعد على تخفیف التوترات واضاف ان التزام امیرکا بتعهداتها لا یحتاج إلى إرسال رسائل .

 

 

وکالة أنباء فارس

منبع:
Parameter:477158!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)