|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/05/06]

قمة ثلاثیة فی القدس المحتلة  

قمة ثلاثیة فی القدس المحتلة

نشر بتاریخ: 11/01/2019

بیت لحم- معا- یستضیف رئیس الحکومة الإسرائیلیة بنیامین نتنیاهو بعد شهر قمة دولیة فی القدس المحتلة؛ حتى یخلق رافعة معارضة لقرارات مناهضة لإسرائیل فی الاتحاد الأوروبی.

وأفادت صحیفة "یسرائیل هیوم" أنه بعد عدد من التأجیلات والتأخیرات، اتفقت إسرائیل، بولندا، هنغاریا، جمهوریة التشیک وسلوفاکیا على عقد قمة مجموعة فیسغارد فی القدس المحتلة فی شباط/فبرایر القادم.

وتضم مجموعة دول فیسغارد اربع دول أوروبیة تعارض مرکبات عدیدة فی السیاسة الداخلیة والخارجیة للاتحاد الأوروبی. ویحاول رئیس الحکومة الإسرائیلیة بنیامین نتنیاهو توطید العلاقات مع هذه المجموعة.

قبل عام ونصف تمت استضافة نتنیاهو فی قمة القادة فی العاصمة الهنغاریة بودابست. وتسربت مقاطع من الاجتماع مع القادة الأربع، سمع خلالها نتنیاهو یقول، "ان لم تتعاون أوروبا مع إسرائیل سوف تنهار".

ودعا نتنیاهو القادة للاجتماع فی إسرائیل، ومنذ ذلک الحین أجریت اتصالات عدیدة بین الطرفین حول موعد عقد هذا الحدث. فی الأیام الأخیرة اتفقت الدول الخمسة على اقامته فی منتصف شباط/فبرایر القادم.

ویشار الى أن نتنیاهو من المتوقع أن یسافر بعد أسبوعین للمشارکة بالمؤتمر الاقتصادی فی دافوس، حیث من المتوقع أن یجتمع هناک مع الرئیس الأمریکی دونالد ترامب.

کما أن هناک اجتماعا آخر متوقع مع الرئیس الأمریکی فی واشنطن، أسبوعین قبل الانتخابات الإسرائیلیة، وذلک خلال سفره للمشارکة فی المؤتمر السنوی للوبی لجنة الشؤون العامة الأمریکیة الإسرائیلیة (ایباک) المنعقد فی العاصمة الامریکیة واشنطن.-"i24news"

 

وکالة معاً الاخباریة

Parameter:382321!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)