|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/03/29]

قناة إسرائیلیة تتکهن بالدولة الخلیجیة التی ستطبّع قریبا  

زعمت القناة الإسرائیلیة أن قطر ستکون الدولة الخلیجیة الثالثة التی ستطبع بعد البحرین والإمارات- جیتی

قناة إسرائیلیة تتکهن بالدولة الخلیجیة التی ستطبّع قریبا

لندن- عربی21

 السبت، 24 أکتوبر 2020 م

زعمت القناة الإسرائیلیة أن قطر ستکون الدولة الخلیجیة الثالثة التی ستطبع بعد البحرین والإمارات- جیتی

تکهّنت قناة تلفزیونیة إسرائیلیة باسم الدولة الخلیجیة التی ستلحق برکب التطبیع رسمیا مع الاحتلال.

وزعمت القناة "13" الإسرائیلیة، أن قطر ستکون الدولة الخلیجیة الثالثة التی ستطبع بعد البحرین، والإمارات، والخامسة عربیا، بعد الأردن ومصر والسودان.

وبحسب ما نقلت القناة عن مصادر لم تسمها، فإن قطر مهتمة بالحصول على مقاتلات F35 الأمریکیة، التی سیکون ثمنها التطبیع مع تل أبیب، بحسب زعم القناة.

وذکرت القناة أن الاحتلال یرى أن التطبیع مع قطر التی تملک علاقات ممیزة مع "حماس"، یعنی هدوء جبهة غزة، بحسب زعمهم.

وکان الرئیس الأمریکی دونالد ترامب، قال إنه متأکد من أن خمس دول عربیة ستلحق برکب التطبیع، وفی مقدمتها السعودیة.

وفی أیلول/ سبتمبر الماضی، أکدت المتحدثة باسم وزارة الخارجیة القطریة لولوة الخاطر أن بلادها لن تنضم إلى الدول الخلیجیة المجاورة فی تطبیع علاقتها مع الاحتلال الإسرائیلی بدون أن یتم إنجاز حل للقضیة الفلسطینیة.

وقالت الخاطر، فی مقابلة مع وکالة "بلومبیرغ" الأمریکیة: "لا نعتقد أن التطبیع کان جوهر هذا الصراع، وبالتالی فإنه لا یمکن أن یکون الحل".

وأضافت الخاطر أن "جوهر هذا الصراع یدور حول الظروف القاسیة التی یعیشها الفلسطینیون" باعتبارهم "شعبا بلا دولة، یعیشون تحت الاحتلال".

وتدعم قطر مبادرة السلام العربیة وحل القضیة الفلسطینیة وفقا للشرعیة الدولیة، بما یضمن إقامة دولة فلسطینیة على حدود الرابع من حزیران عام 1967.

 

عربی21

Parameter:465294!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)