|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1439/09/14]

قیادی فی 'الجبهة الشعبیة': حقنا فی العودة إلی فلسطین التاریخیة لا یقبل المساومة  

قیادی فی 'الجبهة الشعبیة': حقنا فی العودة إلی فلسطین التاریخیة لا یقبل المساومة

تاریخ: 2018/05/28

غزة/28 أیار/ مایو-أکد عضو المکتب السیاسی لـ'الجبهة الشعبیة' لتحریر فلسطین جمیل مزهر أن جمیع التحرکات و المحاولات المشبوهة الإقلیمیة والدولیة الرامیة لوأد 'مسیرات العودة الکبری' سیکون مصیرها الفشل.

وفی حدیث لمراسل وکالة الجمهوریة الإسلامیة للأنباء 'إرنا'، شدد 'مزهر' علی أن الشعب الصامد الذی لبی نداء الأرض، وخرج فی حراکه النضالی السلمی هذا أواخر شهر مارس/آذار الماشی لن یلتفت لمثل هذه المحاولات، ولن یستجیب لأیة ضغوط مهما کان مصدرها.
وأضاف، 'لیعلم أولئک الساعین لإفشال هذه المسیرات أننا ماضون فی خیارنا حتی تحقیق أهدافنا ، و شعبنا لا یقبل المساومة علی حقه الثابت و التاریخی و المشروع'.
وتابع القیادی 'الجبهاوی' القول، :' علی من یعتقدون أنهم بإمکانهم الالتفاف علی مسیرات العودة مراجعة أنفسهم ، وإلا فإنهم سیغرقون فی وهمهم'.
وأکد 'مزهر' أن الدماء الطاهرة للشهداء والجرحی التی روت أرض الحدود الشرقیة لقطاع غزة ، ومعها آهات المعذبین من أبناء الشعب الفلسطینی ستتصدی لکل المتربصین بالمسیرة، و بالرسالة العادلة التی تحملها.
وخاطب القیادی الفلسطینی الأطراف الخارجیة التی استنفرت إمکاناتها من أجل إخراج 'إسرائیل' من مأزقها الناجم عن 'مسیرات العودة'، قائلاً :'لمن اعتقدوا أن بإمکانهم الانقضاض علی هذا الفعل النضالی الشعبی خاب مقصدکم ، وإرادتنا أقوی وأصلب برغم العدوان و التنکیل والتهدید'.
وأردف قائلاً، :'إن قوی المقاومة تستمد روحها و عنفوانها من روح و رباطة جأش حاضنتها الشعبیة (..) لقد رسم أهلنا لوحة فی النضال هی الأجمل علی مستوی العالم، و أسقطوا بذلک زیف الروایة الصهیونیة الکاذبة'.
جدیر بالذکر أن تقاریر 'إسرائیلیة' تحدثت غیر مرة خلال الأیام الفائتة عن مقترحات مصریة وأخری قطریة، تدرسها 'تل أبیب' تتعلق بتفاهمات بین هذه الأطراف ، و حرکة 'حماس' من أجل تهدئة الأوضاع عند الحدود الشرقیة للقطاع المحاصر، فی مقابل 'تسهیلات' صهیونیة لأهالی غزة ، والتخلی عن مطلب نزع سلاح المقاومة أو حتی إعادة السلطة الفلسطینیة إلی هناک.
وترافقت هذه التقاریر مع تغیر فی لهجة مسؤولین غربیین و دولیین تجاه 'إسرائیل'، وهی وصلت حد إدانتها علی إثر الانتهاکات الموصوفة بحق المشارکین فی 'مسیرات العودة السلمیة'.
انتهی/


وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (ایرنا)

Load ListContent Error
Parameter:346407!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)