|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/08/10]

قیادی فی حرکة الجهاد : المقاومة هی التی تجبر الاحتلال على الخضوع للحق الفلسطینی  

أکد القیادی فی حرکة الجهاد الإسلامی الشیخ خضر عدنان، أن المقاومة وحدها هی التی تجبر الاحتلال الإسرائیلی على الخضوع للحق الفلسطینی مستذکراً معرکة جنین البطولیة التی یصادف ذکرها الیوم.

قیادی فی حرکة الجهاد : المقاومة هی التی تجبر الاحتلال على الخضوع للحق الفلسطینی

أکد القیادی فی حرکة الجهاد الإسلامی الشیخ خضر عدنان، أن المقاومة وحدها هی التی تجبر الاحتلال الإسرائیلی على الخضوع للحق الفلسطینی مستذکراً معرکة جنین البطولیة التی یصادف ذکرها الیوم.

2020/04/03

أکد القیادی فی حرکة الجهاد الإسلامی الشیخ خضر عدنان، أن المقاومة وحدها هی التی تجبر الاحتلال الإسرائیلی على الخضوع للحق الفلسطینی، مستذکراً معرکة جنین البطولیة التی یصادف ذکرها الیوم، والتی سجلت نموذجاً فی مواجهة العدو ، وانتصار الکف على المخرز بالوحدة بین الأجنحة العسکریة لفصائل المقاومة، والتی قادها الشهید الشیخ محمود طوالبة برفقة أبو جندل وزیاد العامر من شهداء الاقصى، ومحمود الحلوة من کتائب القسام، والشیخ القائد بالسرایا ریاض بدیر الذی خرج من طولکرم بحاله وماله واستشهد بالمعرکة حاملا المصحف والبندقیة..

وأشار، الشیخ عدنان فی تصریح لـ "فلسطین الیوم"، إلى أن مخیم جنین تعرض لعدة اجتیاحات سابقة لعملیة السور الواقی، وفشل الاحتلال فی اقتحام المخیم بفضل صمود المقاومة، قبل أن یتم اجتیاحه للمرة الثالثة بإشراف وزیر الحرب الصهیونی شاؤول موفاز ومتابعة رئیس وزراء العدو المجرم الهالک أرئیل شارون.

وأکد أن مخیم جنین الذی یعد من أصغر المخیمات مساحة، استطاع الصمود لأیام طویلة، رغم العتاد العسکری الکبیر الذی یمتلکه العدو الصهیونی وبمدد امریکی، من طائرات ودبابات وصواریخ، إلا أن إرادة المقاومة والمقاومین کانت لها الکلمة العلیا، ولم یدخل الاحتلال المخیم بسهولة، وإنما بعد أیام طویلة استخدم فیها الصواریخ الفتاکة والمدفعیة، بعد أن تجندل جنود الاحتلال على ید المقاومین وخاصة فی تفخیخ المنازل والتی اسفرت عن مقتل 12 جندیاً فی تفجیر منزل واحد من منازل المخیم.

وقال الشیخ عدنان:" فی هذه الذکرى الطیبة التی تسجل بمداد من ذهب فی تاریخ شعبنا الفلسطینی المناضل، لابد من توجیه التحیة الى الاسرى البواسل فی باستالات العدو الصهیونی، وفی مقدمتهم أبطال معرکة مخیم جنین، ومنهم الحاج علی الصفوری، والأخ القائد ثابت مرداوی  اللذان حکم علیهما بالسجد المؤبد.

وأکد أن حرکة الجهاد الإسلامی وجناحها العسکری سرایا القدس دفعت بکل إمکاناتها فی معرکة جنین، لتسجیل الانتصار على العدو وقهره، الأمر الذی أثبت نجاعجة، وامکانیة انتصار الدم على السیف والکف على المخرز، وأن الاحتلال لا یفهم إلا لغة القوة.

وأوضح القیادی عدنان، أن جنین وفلسطین بمقاومتها تعیش الذکرى ولحظات عز وانتصار على هذا الاحتلال ولن ننسى معرکة جنین الخالدة وسنبقى نستلهم منها العبر والدروس ونستشعر المعیة الربانیة الغالبة لعباده المؤمنین.

/انتهى /

 


وکالة تسنیم الدولیة للانباء

Parameter:454439!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)