|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/09/21]

قیادی فی حرکة حماس: إسرائیل ترید معرفة مکان أسراها مجانا  

قال محمود الزهار، عضو المکتب السیاسی لحرکة "حماس"، إن صفقة تبادل الأسرى مع الحکومة الإسرائیلیة فی مرحلة جس النبض.

قیادی فی حرکة حماس: إسرائیل ترید معرفة مکان أسراها مجانا

 الأربعاء ١٣ مایو ٢٠٢٠ 

قال محمود الزهار، عضو المکتب السیاسی لحرکة "حماس"، إن صفقة تبادل الأسرى مع الحکومة الإسرائیلیة فی مرحلة جس النبض.

العالم-فلسطین

وأجرت قناة "الغد"، مساء یوم الأربعاء، حوارا مع الزهار، أوضح من خلاله أن الصفقة ستحتاج مزیدا من الوقت حتى یتم الإفراج عن أکبر عدد ممکن من الأسرى الفلسطینیین الذین یجب تحریرهم.

وأوضح الزهار أن التجربة الحالیة یمکن تسمیتها مرحلة جس النبض، وخصوصا أن هناک انتخابات جرت فی الجانب الإسرائیلی وحکومة مشکلة من طرفین، وبالتالی إمکانیة حصول صفقة ورادة، ولکن تأخذ سنوات حتى تتم، مشیرا إلى أنه یتم الحدیث عبر الوسیط مع إسرائیل بالأسماء عن أسرى فلسطینیین بالاسم وتتم المراجعة، هل یمکن الإفراج عنهم أم لا، ویتشدد الجانب الإسرائیلی فی بعض هذه الأسماء ویوافق على بعضها وذلک یأخذ وقتا طویلا.

ونوه القیادی فی حرکة حماس أنه من الواضح أن الطرف الإسرائیلی یرید إجراء صفقة، لکنه یتخذ الخطوات الأمنیة لإمکانیة معرفة الأماکن لإمکانیة إخراج الجنود المحتجزین من ید المقاومة مجانا، وحینما یفشل یبعث رسائل، وهذه تجربة الحرکة فی صفقة شالیط، التی تم التوقیع علیها فی عام 2011.

وأشار الزهار إلى أن الوسطاء یتغیرون، حیث بدء الأمر من جهات إنسانیة، ومن ثم جماعة الأزمات الدولیة، وبعد ذلک دخلت شخصیات اعتباریة أوروبیة، ومن ثم دخلت الجهود المصریة على خط الوساطة.

یشار إلى أن لدى حرکة حماس أربعة من أسرى ومفقودین إسرائیلیین، اثنان منهم من الجنود، واثنان من المدنیین، تحتجزهم الحرکة منذ انتهاء الحرب الأخیرة على قطاع غزة "الجرف الصامد"، فی عام 2014.

 

 

قناة العالم

 

Parameter:455989!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)