|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/07/28]

لا القدس تصبح عاصمة للأعداء ولا الجولان ینفصل عن سوریا  

الرئیس روحانی:

لا القدس تصبح عاصمة للأعداء ولا الجولان ینفصل عن سوریا

 الأربعاء ٠٣ أبریل ٢٠١٩

اکد الرئیس الإیرانی حسن روحانی ان القدس الشریف لن تصبح عاصمة للمعتدین، وان الجولان  لن تنفصل عن سوریا، مشددا ان الاعداء لا یمکنهم ان یجعلوا الشعب الایرانی یستسلم فی مواجهة سرطان المنطقة الکیان الصهیونی.

واعتبر الرئیس الایرانی حسن روحانی ان صمود الشعب الایرانی فی مواجهة مؤامرات الاعداء فی المنطقة وضد المسلمین، بأنه جسد نصرا آخر للشعب خلال العام الماضی، ولفت الى ان الجمیع شاهدوا الظلم والجور إزاء القدس، وفی الفترة الاخیرة أیضا قام الامیرکان باهداء الجولان المحتلة الى الکیان الصهیونی.أکد الرئیس الایرانی، الیوم الاربعاء، ان الشعب الایرانی سجل الیوم صفحة ذهبیة فی تاریخه من خلال تعاضده ووحدته وتراحمه فی مواجهة مشکلة السیول.

وخلال استقبال قائد الثورة لمسؤولی النظام وسفراء الدول الاسلامیة لدى طهران ومختلف شرائح الشعب بمناسبة عید المبعث النبوی الشریف، وقبیل خطاب سماحة القائد لفت روحانی الى ان النبی الاعظم صلى الله علیه وآله تمکن من توحید مختلف القبائل وأنشأ امة عظیمة وقدم طاقات عظیمة الى البشریة.. ومسؤولیتنا الکبرى الیوم جمیعا تتمثل فی الدعوة الى سبیل الله والصراط المستقیم ومسار الحق، لا ان ندعو الى مسار حزبنا وتیارنا وقبیلتنا.

وقال الرئیس الایرانی حسن روحانی: ببعثة النبی صلى الله علیه وآله، حلت حضارة عظیمة محل الوحشیة السائدة فی العالم آنذاک، وحلّ العلم والاخلاق والوفاء بالعهد والاخوة والحکمة والعدالة والرحمة محل العنف والحرب وسفک الدماء والحقد.


وأضاف: ان الشعب الایرانی وطیلة الـ40 عاما الماضیة، حقق ما حققه فی نهضته الاسلامیة، بسبب التمسک بتعالیم نبی الاسلام صلى الله علیه وآله والاستلهام من سیرته.

ونوه روحانی الى ان الشعب الایرانی العظیم انتصر خلال العام الماضی فی اختبارات کبرى بفضل التأسی بسیرة النبی صلى الله علیه وآله، بما فیها الحظر الجائر حیث لم یستسلم الشعب وتحمل الصعوبات، والآن واجه الشعب کارثة السیول بصبره وتعاطفه وتلاحمه، وتمکن من تسجیل صفحة ذهبیة فی تاریخ تعاضده وانسجامه، ورغم ان 25 محافظة واجهت کارثة السیول غیر المسبوقة، الا ان الخطوة الاولى تمثلت فی الصبر والصمود وتحمل الشعب وتقدیم العون لبعضهم البعض، وفی الخطوة الثانیة وقوف النظام قاطبة من حکومة وقوات مسلحة ومختلف الاجهزة والمؤسسات الحکومیة وغیر الحکومیة ومسارعتها لتقدیم العون للمواطنین.

وانتقد الرئیس الایرانی الخطوة الخبیثة التی قامت بها امیرکا فی اغلاق ارصدة الهلال الاحمر ومنع تحویل المساعدات المالیة من قبل الایرانیین المقیمین فی الخارج، فی محاولة خبیثة للتفرقة بین الشعب، ولکنها باءت بالفشل، فی حین ان امیرکا نفسها لم تتمکن من ادارة الازمة جیدا فی هکذا کوارث.. ومن المؤکد ان اعداء الشعب الایرانی سیشاهدون ان الشعب والحکومة والقوات المسلحة وکل ارکان النظام، سیعیدون جنبا الى جنب اعمار ما دمرته السیول.

وأردف روحانی ان الشعب الایرانی وباتباعه وتمسکه بسیرة النبی صلى الله علیه وآله، سیجتاز المشکلات بالتأکید، معربا عن شکره وتقدیره لتوجیهات قائد الثورة وایعازاته فی مواجهة الکوارث الاخیرة، مؤملا بأن یتمکن جمیع المسؤولین من اداء مسؤولیاتهم امام الشعب الایرانی من خلال بذل الجهود الواسعة.

 

 

قناة العالم

Parameter:396293!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)