|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
جنده الموساد الصهیونی
[1440/05/15]

لبنان یعلن اعتقال متورط فی محاولة اغتیال قیادی من حماس  

جنده الموساد الصهیونی

لبنان یعلن اعتقال متورط فی محاولة اغتیال قیادی من حماس

الثلاثاء 22/ینایر/2019

بیروت - المرکز الفلسطینی للإعلام

أعلنت السلطات اللبنانیة، الیوم الثلاثاء، اعتقال شخص متهم بالتورط فی محاولة اغتیال قیادی من حرکة حماس مطلع العام الماضی.

وأکدت قیادة الجیش اللبنانی فی بیان لها، أن تمکنت المخابرات مدیریة بتاریخ 21/1/2019 فی منطقة الشرحبیل - صیدا، من توقیف حسین أحمد بتو الذی نفذ عملیات الاستطلاع والرصد قبل تنفیذ عملیة التفجیر التی استهدفت محاولة اغتیال القیادی فی حرکة حماس محمد عمر حمدان بتاریخ 14/1/2018 فی صیدا، من خلال تفجیر سیارته.

وأشار البیان إلى اعتراف الموقوف بتشغیله من جهاز الموساد التابع للعدو الإسرائیلی منذ العام 2014، وأنه التقى مشغّلیه خارج لبنان وتسلّم أعتدة وأجهزة إلکترونیة خاصة بالرصد والتواصل.

کما اعترف أنه کُلّف بمهمة رصد حمدان اعتباراً من صیف 2017، وأنه حدد مکان إقامته، ورصدَ جمیع تحرکاته، ونقلَ المعلومات إلى مشغّلیه لیصار إلى تنفیذ عملیة التفجیر من مجموعة أخرى حددت بعد عملیة التفجیر المذکورة، وفق الجیش اللبنانی.

وأضاف البیان ان الموقوف اعترف أنه بتاریخ 23/1/2018، بعد تنفیذ العملیة، تلقى أمراً من جهاز الموساد التابع للعدو الإسرائیلی بمغادرة لبنان، فأقام ثلاثة أشهر خارج البلاد وعاد بناءً على طلبهم.

وأکد ضبط عدد کبیر من الأجهزة الإلکترونیة التی تسلّمها المعتقل من جهاز الموساد التابع للعدو الإسرائیلی، مشددا على استمرار التحقیقات بإشراف القضاء المختص.

وأصیب محمد حمدان فی 14 ینایر 2018 بجروح جراء تفجیر سیارته بعبوة ناسفة فی مدینة صیدا فی جنوب لبنان.

وبعد أیام من ذلک أعلن المکتب الإعلامی لوزیر الداخلیة اللبنانی نهاد المشنوق فی بیان أن "شعبة المعلومات أنهت التحقیق، وأصبح لدیها سیناریو کامل بالوقائع والأسماء والأدوار فی التحقیق".

وأشار المکتب إلى أنه جرى التمکن "من استعادة أحد الضالعین الأساسیین فی الجریمة، والذی اعترف بأنه مکلف من الاستخبارات الإسرائیلیة".
 

المرکز الفلسطینی للإعلام

Parameter:384263!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)