|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/01/24]

لجان المقاومة فی فلسطین: الخیانة الجدیدة من البحرین لن تغیر حقیقة وطبیعة العدو الصهیونی  

لجان المقاومة فی فلسطین تستنکر الإعلان الثلاثی "الصهیوأمیرکی البحرینی"، وتقول إن "ما نراه الیوم من البحرین ومن قبلها الإمارات هو محاولة شرعنة العدو الصهیونی".

لجان المقاومة فی فلسطین: الخیانة الجدیدة من البحرین لن تغیر حقیقة وطبیعة العدو الصهیونی

الکاتب: المیادین نت

المصدر: المیادین

لجان المقاومة فی فلسطین تستنکر الإعلان الثلاثی "الصهیوأمیرکی البحرینی"، وتقول إن "ما نراه الیوم من البحرین ومن قبلها الإمارات هو محاولة شرعنة العدو الصهیونی".

لجان المقاومة فی فلسطین تدعو أحرار الأمة وشرفائها ومثقفیها إلى الانتفاض فی وجه المطبعین

أعلنت لجان المقاومة فی فلسطین أن الإعلان الثلاثی "الصهیوأمیرکی-البحرینی  خیانة وانحدار جدید.

وأدانت لجان المقاومة هذا الإعلان، معتبرةً أنه یأتی فی سیاق "التسابق والتنافس على الخیانة من دول التطبیع والمهادنة العربیة وخیانة من هذه الأنظمة للقضیة الفلسطینیة ولشعبنا وتضحیاته ولتاریخ الأمة المجید" .

کما، أکدت لجان المقاومة أن "ما نراه الیوم من البحرین ومن قبلها الإمارات هو محاولة شرعنة العدو الصهیونی فی المنطقة العربیة"، مؤکدةً أن "هذه الخیانة الجدیدة من البحرین لن تغیر حقیقة وطبیعة العدو الصهیونی وجوهره أنه کیان محتل ومجرم وفاشی وسیبقى عدواً مرکزیاً لشعوب الأمة وشرفائها وأحرارها".

إلى ذلک، دعت اللجان الفلسطینیة "أحرار الأمة وشرفائها ومثقفیها إلى الانتفاض فی وجه هؤلاء المطبعین واقتلاعهم وإعادة الأمور إلى نصابها الصحیح".

وطالبت لجان المقاومة، منظمة التحریر الفلسطینیة، بـ"الانسحاب الفوری من جامعة التطبیع العربیة" لأنها باتت "عاجزة عن التصدی للتطبیع بل أصبحت تشرعنه وتدافع عنه".

وأشارت اللجان إلى أنه "بات المطلوب من منظمة التحریر والسلطة ودون تأجیل ترجمة القرارات التی اتخذها اجتماع الأمناء العامین على أرض الواقع وإنهاء الانقسام، وتحقیق الوحدة الوطنیة، على أساس الشراکة الوطنیة الحقیقیة وإطلاق ید المقاومة بکل أشکالها والتحلل من اتفاقیات أوسلو وسحب الاعتراف بکیان العدو الصهیونی".

وأصدرت الفصائل الفلسطینیة بمجملها مواقفها الرسمیة إزاء ما أعلنه البیت الأبیض عن اتفاق تطبیع العلاقات بین "إسرائیل" والبحرین.

وقال مسؤول مکتب الإعلام فی حرکة الجهاد الإسلامی، داوود شهاب، إن الاتفاق بین البحرین و"إسرائیل" یعکس الوصایة الأمیرکیة على المنامة.

فی حین قال القیادی فی "حماس"، عبد اللطیف القانوع، إن "ضعف الموقف العربی تجاه تطبیع الإمارات یشجع دول أخرى للانخراط فی التطبیع".

وعضو المکتب السیاسی للجبهة الدیموقراطیة، طلال أبو ظریفة، قال للمیادین إن هذا الاتفاق "یشکل طعنة جدیدة فی ظهر شعبنا وحقوقه الوطنیة، وهو وانتهاک سافر لقرارات القمم العربیة والمبادرة العربیة".

وفی وقت سابق الیوم، أعلن البیت الأبیض أنه تم التوصل لاتفاق التطبیع بین "إسرائیل" والبحرین، خلال مکالمة هاتفیة الیوم بین الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب وملک البحرین حمد بن عیسى آل خلیفة ورئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو، ویقضی الاتفاق بإقامة علاقات دبلوماسیة کاملة بین تل أبیب والمنامة.

وأفادت قناة "کان" الإسرائیلیة بأن ولی العهد البحرینی سلمان بن حمد آل خلیفة، من المتوقع أن یصل إلى الولایات المتحدة یوم الإثنین والإعلان عن تطبیع العلاقات مع "إسرائیل".

 

المیادین

منبع:
Parameter:462473!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)