|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/09/05]

لدینا من أوراق القوة ما یجبر الاحتلال علی تنفیذ تفاهمات التهدئة  

قیادی فی الجهاد الاسلامی:

لدینا من أوراق القوة ما یجبر الاحتلال علی تنفیذ تفاهمات التهدئة

تاریخ: 2019/05/09

غزة/ 9 أیار/ مایو/ إرنا - قال القیادی فی حرکة الجهاد الاسلامی فی فلسطین جمیل علیان إن الاحتلال الصهیونی اذا جرب المقاومة الفلسطینیة مرة اخری سیذوق ویلات کثیرة وأکثر مما جربه فی الجولة الاخیرة.

وأکد علیان علی ان المقاومة لدیها اوراق قوة لم تستخدمها بعد قادرة علی الزام الاحتلال الصهیونی بتفاهمات التهدئة.

وقال القیادی فی حرکة الجهاد الاسلامی 'نحن لا نثق بالعدو الصهیونی ولا بالتفاهمات.. صراعنا مع العدو ممتد منذ 7 عقود بالتالی هذه جولة من الجولات ولا تعنی انها هی الاخیرة.. متأکدین تماما أن هناک جولات کثیرة قادمة'.

وأضاف 'أن العدو تجرع مرارة هذه الهزیمة ،وأن زمن هزائم العدو هو الذی یسیطر، وزمن الانتصارات الفلسطینیة هو الذی یرسم خارطة المستقبل الفلسطینی'.

وتابع :' اذا جرب العدو المقاومة مرة اخری سیذوق ویلات کثیرة وأکثر مما جربه فی الجولة الاخیرة وولدینا الکثیر من أوراق القوة التی لم نستخدمها، کما لدینا من الامکانات والمراکمة وکل یوم المقاومة تزاد قوة وصلابة والعدو الصهیونی یزداد تدهورا'.

وأردف 'نحن نری فی الصحافة العبریة کیف هناک صراع وانتقادات بشأن الضربات التی تعرض لها العدو من قبل المقاومة'. 

وقال إن 'العدو الصهیونی یقیس الضمانات بمقیاس المصلحة والان هناک مصلحة اسرائیلیة بالتفاهات وأعتقد أن العدو سیلتزم بالتفاهمات وعندما یشعر انها لا تتماشی مع مصلحته سیتنصل منها کما تنصل من تفاهمات دولیة واقلیمیة منها اتفاق اوسلو'.

وأضاف 'نحن متاکدون من ان العدو سیتنصل بعد أشهر من هذه التفاهات ونحن مستعدون لکل الاحتمالات ولدینا من أوراق القوة والامکانات ما یجبر العدو فی الدخول بتفاهمات کثیرة'.

وطالب علیان المجتمع الدولی بأن یرعی حقوق الشعب الفلسطینی ویصحح خطیئته ویعطی الشعب الفلسطینی حقوقه، مشددا ان قضیة قطاع غزة سیاسیة وحقوقیة.
انتهی/



وکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (أرنا)

Parameter:408815!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)