|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/07/12]

لقاء خلیجی بریطانی یؤکد على التعاون من أجل أمن المنطقة  

أکدت بریطانیا، الاثنین، حرصها على التعاون من أجل منطقة الخلیج، بعد اجتماع افتراضی مشترک مع مجلس التعاون الخلیجی.

لقاء خلیجی بریطانی یؤکد على التعاون من أجل أمن المنطقة

من الاجتماع الافتراضی بین بریطانیا ودول الخلیج (تویتر)

الاثنین، 22-02-2021 

لندن - الخلیج أونلاین

- ماذا ناقش الاجتماع الخلیجی البریطانی؟

العلاقات الخلیجیة البریطانیة ومجالات التعاون المشترک فی المجالات السیاسیة والاقتصادیة والثقافیة.

- وماذا ناقش أیضاً؟

تطورات الأوضاع السیاسیة والأمنیة فی المنطقة، والجهود الدولیة لمکافحة الإرهاب.

أکدت بریطانیا، الاثنین، حرصها على التعاون من أجل منطقة الخلیج، بعد اجتماع افتراضی مشترک مع مجلس التعاون الخلیجی.

وأکد الوزیر البریطانی لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفریقیا جیمس کلیفرلی، أن "رؤیتنا موحدة مع دول الخلیج، لمواجهة تحدیات المنطقة والإرهاب".

وفی وقت سابق من الاثنین، عُقد اجتماع وزاری مشترک بین وزراء خارجیة مجلس التعاون الخلیجی والوزیر البریطانی، بمشارکة الأمین العام لمجلس التعاون نایف الحجرف.

ویأتی الاجتماع، وفق بیان مجلس التعاون، فی إطار "الشراکة الاستراتیجیة القائمة بین الجانبین الخلیجی والبریطانی".

وبحث الاجتماع العلاقات الخلیجیة البریطانیة ومجالات التعاون المشترک فی المجالات السیاسیة والاقتصادیة والثقافیة، لتحقیق المصالح المشترکة للجانبین، وفق البیان.

وشدد الاجتماع أیضاً على "ضرورة تعزیز الشراکة الاستراتیجیة التی انطلقت بعد عقد القمة الخلیجیة البریطانیة فی دیسمبر 2016".

کما تم استعراض المراجعة المشترکة للتجارة والاستثمار، والتی تهدف إلى تعزیز التعاون فی مجال التجارة والاستثمار، واستئناف مفاوضات التجارة الحرة.

وناقش کذلک تطورات الأوضاع السیاسیة والأمنیة فی المنطقة، والجهود الدولیة لمکافحة الإرهاب، وعدداً من القضایا الإقلیمیة والدولیة ذات الاهتمام المشترک، ومن ضمنها الوضع فی الیمن، وإیران، والعراق، مؤکدین أهمیة استمرار التنسیق بین الجانبین فی مواجهة تحدیات الأمن والسلام.

وفی 12 فبرایر الجاری، قال مکتب رئیس الوزراء البریطانی بوریس جونسون، إنه تم تعیین إدوارد لیستر مبعوثاً خاصاً جدیداً لمنطقة الخلیج العربی؛ فی خطوة لتعزیز علاقات لندن مع الخلیج.

وتأتی هذه الخطوة، فی ظل مؤشرات کبیرة على رغبة المملکة المتحدة فی تعزیز علاقاتها مع دول الخلیج، لتعویض خروجها من الاتحاد الأوروبی.

وتحظى بریطانیا بعلاقات تاریخیة کبیرة مع دول الخلیج، وهی واحدة من بین کبرى الدول التی تحظى باستثمارات وتجارة بینیة معها.


الخلیج اونلاین

Parameter:478326!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)