|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/06/25]

مؤتمر علماء الیمن یدعو فی بیانه الختامی إلى توحید الصف والوقوف بوجه صفقة ترامب  

دعا المؤتمر الموسع لعلماء الیمن الذی انطلق بالعاصمة صنعاء یوم الخمیس، بمشارکة عدد من العلماء من فلسطین وسوریا ولبنان والعراق الذین شارکوا بکلمات عبر دائرة تلفزیونیة فی بیانه الختامی إلى جمع الکلمة ووحدة الصف، والوقوف بوجه صفقة ترامب وعدم تمریرها.

مؤتمر علماء الیمن یدعو فی بیانه الختامی إلى توحید الصف والوقوف بوجه صفقة ترامب

تاریخ : 1398 اسفند / شباط 20

دعا المؤتمر الموسع لعلماء الیمن الذی انطلق بالعاصمة صنعاء یوم الخمیس، بمشارکة عدد من العلماء من فلسطین وسوریا ولبنان والعراق الذین شارکوا بکلمات عبر دائرة تلفزیونیة فی بیانه الختامی إلى جمع الکلمة ووحدة الصف، والوقوف بوجه صفقة ترامب وعدم تمریرها.

کما دعا علماء الأمة للقیام بدورهم وواجبهم بالصدع بکلمة الحق وتحذیرها من المخاطر ومواجهة التحدیات، مشددا على ضرورة مقاطعة البضائع الأمیرکیة والصهیونیة.
وأکد بیان المؤتمر ضرورة دعم الشعب الفلسطینی وحرکات المقاومة حتى إخراج الصهاینة من أرض فلسطین، مدینا خطوات التطبیع مع الصهاینة، مؤکدا أن السلم لا یکون إلا مع الدول غیر المعتدیة.
وطالب بیان مؤتمر علماء الیمن الموسع بحجب أموال الأمة عن سلمان وابنه وبن زاید.
کما أدان التدخل الأمیرکی السافر فی المنطقة، مؤکدا أن الوجود الأمیرکی مرفوض وعلى الأمة التحرک لإخراجه.
وأدان علماء الیمن التدخل الأمیرکی السافر فی شؤون المنطقة واعتداءاته المتکررة بحق أبناء الأمة والتی کان آخرها اغتیال الشهیدین قاسم سلیمانی وأبی مهدی المهندس ورفاقهما.
وبارک الانتصارات التی تحققت بفضل الله على أیدی الجیش الیمنی واللجان والأجهزة الأمنیة فی عملیتی "البنیان المرصوص"  و"فأحبط أعمالهم"، داعین إلى الحفاظ على الهویة الإیمانیة وترسیخها.
وأشاد علماء الیمن بخطوات إصلاح ذات البین وحل الثارات، وبالقرارات الحکیمة فی محاربة الفساد بکل أشکاله واعتبروا ذلک خطوة فی الطریق الصحیح لمحاربة الفساد وقیام الدولة العادلة.
وألقیت خلال المؤتمر کلمات لعلماء الأجلاء من الیمن، وعبر دوائر تلفزیونیة من العراق وسوریا ولبنان وفلسطین، دعت فی مجملها للوحدة والجهاد ضد المستعمرین وإلى التمسک بین الله، مشددین على ضرورة أن یضطلع العلماء بمسؤولیاتهم وأن یبینوا الحق ولا یخافون لومة لائم، لا رؤساء ولا مسؤولین ولا جماعات تکفیریة ولا غیرها.
ووجه العلماء رسالة إلى الأنظمة العربیة والإسلامیة المطبعة مع کیان العدو أن تنظر إلى التاریخ، وأن المستعمرین إلى زوال فی کل العصور، ودعوا الشعوب العربیة إلى الوقوف مع الیمن فی محنته أمام العدوان السعودی الأمیرکی.
کما وجهوا نداء إلى علماء الأمة العربیة والإسلامیة وإلى شعوبها أن تتحرک لمواجهة أمیرکا وتواجه التطبیع مع کیان العدو الصهیونی ورفض صفقة القرن، مؤکدین أن الامتداد الصهیونی هو امتداد للاستعمار الصلیبی، وأن فلسطین لن تعود إلا على أکتاف المجاهدین. 
المصدر: المسیرة نت


وکالة أنباء فارس

Parameter:453513!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)