|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1439/09/29]

ماذا تطبخ السعودیة للأردن بشأن "صفقة القرن"؟  

ماذا تطبخ السعودیة للأردن بشأن "صفقة القرن"؟

 الأحد ١٠ یونیو ٢٠١٨ 

دعت السعودیة إلى لقاء رباعی یجمع ملکها سلمان، بنظیره الأردنی وأمیر الکویت وولی عهد أبو ظبی، تحت شعار دعم الحکومة الأردنیة امام المشاکل بعد الاحتجاجات العامة بسبب قانون ضریبة الدخل وارتفاع الأسعار.. فما دوافع هذه الدعوة؟ وما هی علاقتها بصفقة القرن ؟ و هل السعودیة والامارات وراء الاحتجاجات فی الاردن لتشدید الضغوطات علی عمان لقبول الصفقة المزعومة؟ وهل هی خالصة لوجه الأخوّة العربیة أم أنّ لها اعتبارات أخرى؟

العالم - الأردن

سرقة دور الاردن

من المعروف ان الأردن کان یعتبر جسراً للعلاقات بین الخلیجیین و الکیان الصهیونی خلال العقود الماضیة والتی کانت فیها العلاقات العربیة - الاسرائیلیة شبه معدومة او مخفیة تماماً. لکن مع رکض البلدان العربیة نحو التطبیع مع العدو المحتل، فلم یبقى هناک دور لعمان، بل أراد أل سعود سرقة دور الأردن التاریخیة فی قضیة فلسطین.

ومع مجی ء بن سلمان و رغبته الشدیدة للوصول علی العرش الحکم فی المملکة، حاولت ریاض و تحت املاءات أمریکیة لتطبیع العلاقات مع العدو الصهیونی والذی کان محرماً للسعودیة فی العلن.

تداعیات صفقة القرن

 من جانب أخر ترفض عمان ضغوطا یقودها بشکل رئیس ولی العهد السعودی، محمد بن سلمان  لإقناعها بالانخراط بما یعرف بـ"صفقة القرن"، لا سیما فی الشق المتعلق بقضایا الوضع النهائی، خاصة ما یتعلق بقضیتی القدس -التی یتمتع الأردن بالولایة علیها- واللاجئین، حیث یستضیف الأردن أکبر عدد من اللاجئین الفلسطینیین.

الأردن یعارض صفقة القرن فی قمة اسطنبول

و اکد الاردن علی رفضه للقبول بصفقة القرن فی القمة الاخیرة لمنظمة التعاون الاسلامی والتی عقدت فی اسطنبول عقب قرار الرئیس الامریکی دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس .

وتشیر المصادر إلى حدیث الملک الأردنی المتکرر عن هذه الضغوط ورفضه لأی صیغة تنال من القدس والحقوق الفلسطینیة، باعتبار ذلک جزءا من الأمن الوطنی الأردنی.

وهذه المشارکة أظهرت الملک الأردنی عبد الله الثانی عصیا على الانخراط فی قبول التفریط بالسیادة الهاشمیة التاریخیة على المقدسات الدینیة وهو ما یؤرق حلما سعودیا یجری الحدیث عنه بنقل رعایة القدس ومقدساتها إلى السعودیة التی منعت بدورها مائتین وخمسین ملیون دولار من مساعدة موعودة بعد أن شهد ملک الأردن قمة إسطنبول.

کما تتحدث المصادر عن تأثر علاقات الأردن بالإدارة الأمیرکیة بفعل تأثیر محور یتکون من ولیی عهد السعودیة وأبو ظبی، وجارید کوشنیر مستشار الرئیس الأمیرکی، الذی استثنى الأردن من زیارات هامة للإعداد لصفقة القرن زار خلالها السعودیة وإسرائیل.

ثمة من یضغط اقتصادیا على الأردن من الخارج عبر قطع المساعدات التی یعتمد علیها اقتصاد البلاد بشکل أساسی فالاقتصاد الأردنی هو الأکثر اعتمادا عربیا على المنح والمساعدات الخارجیة.

والنقطة الهامه هی ان الاحتجاجات فی الاردن بدأت بعد اسابیع من هذا الرفض الاردنی!

و یبدو ان الاحتجاجات فی الاردن طبخت فی مطبخ الریاض و أبوظبی لکی لا یتجرأ احد للاعلان عم عدم قبوله ب"صفقة القرن" و هی صفقة أمریکیه - صهیونیة تماماً.

علاقة أزمة الأردن بملفات إقلیمیة

وکان الملک الاردنی قد کرر مرات عدة خلال أیام الأزمة الأخیرة تأکیده ارتباط أزمة الأردن الاقتصادیة بموقفه من ملفات إقلیمیة، وورد ذلک بوضوح خلال ترؤسه اجتماع مجلس السیاسات الوطنی الذی یضم کبار مسؤولی الدولة السیاسیین والعسکریین والأمنیین، وفی لقائه مع إعلامیین بعد قراره إقالة حکومة الملقی.

وترى مصادر أردنیة، أن عمان لن تسدد فواتیر المساعدات المتوقعة من اجتماع مکة من مواقفها فی ملفات رئیسیة کانت سبب فتور علاقاتها بالسعودیة والإمارات تحدیدا وتوقف مساعداتهما للمملکة. وأبرز هذه الملفات ما یلی:

-صفقة القرن:

ترفض عمان ضغوطا یقودها بشکل رئیس ولی العهد السعودی محمد بن سلمان لإقناعها بالانخراط بما یعرف بصفقة القرن، لا سیما فی الشق المتعلق بقضایا الوضع النهائی، خاصة ما یتعلق بقضیتی القدس -التی یتمتع الأردن بالولایة علیها- واللاجئین، حیث یستضیف الأردن أکبر عدد من اللاجئین الفلسطینیین.

ویصر الأردن على موقفه السیاسی لأسباب مصیریة تتجاوز مجرد الدوافع المبدئیة یعنی القضیة مش قضیة قبول او غیر قبول وقضیة موقف مبدئی وکذلک قضیة مصالح إستراتیجیة المصالح الإستراتیجیة الأردنیة مرتبطة ارتباطا کبیرا بأیلولة الحل النهائی للقضیة الفلسطینیة فقبول صفقة القرن وفق ما یتسرب تباعا من تفاصیلها لن یؤدی فقط لزوال الوصایة الهاشمیة عن مقدسات القدس المحتلة بل قد یعنی بحسب مراقبین تهدیدا لوجود الدولة الأردنیة نفسها عبر إحیاء فکرة الوطن البدیل التی کان یدعو إلیها شارون قدیما والتی ستعنی توطین ثلاثة ملایین لاجئ فلسطینی فی الأردن بما یمثله ذلک من زلزال أمنی ودیموغرافی .

کما تتحدث المصادر عن تأثر علاقات الأردن بالإدارة الأمیرکیة بفعل تأثیر محور یتکون من ولیی عهد السعودیة وأبو ظبی، وجارید کوشنیر مستشار الرئیس الأمیرکی، الذی استثنى الأردن من زیارات هامة للإعداد لصفقة القرن زار خلالها السعودیة وفلسطین المحتلة.

-الأزمة الخلیجیة:

رغم قرار الأردن تنزیل مستوى علاقاته بقطر استجابة لضغوط دول الحصار، فإن الحیاة عادت مجددا للعلاقات الأردنیة القطریة، التی أخذت جانبا اقتصادیا، بانتظار انعکاسها على عودة العلاقات الدبلوماسیة بین البلدین.

ولا تخفی مصادر أردنیة أن هناک ضغوطا لم تتوقف من الریاض وأبو ظبی على عمان لقطع العلاقات نهائیا مع الدوحة، وتستبعد هذه المصادر انصیاع الأردن لهذه الضغوط نتیجة دروس الأزمة الأخیرة.

-إیران بدل "إسرائیل":

بعد قطع علاقات السعودیة بإیران، اتخذ الأردن قرارا بسحب سفیره من طهران دون قطع العلاقات الدبلوماسیة بإیران، لکن ذلک لم یجعل عمان تنخرط فی موجة التصعید السعودیة مع إیران، کما أنها لا توافق على سیاسة استبدال العداء لإسرائیل بإیران. کما التقی العاهل الأردنی بالرئیس الإیرانی حسن روحانی فی اسطنبول لأول مرة خلال عقدین الماضیین .

-العدوان على الیمن:

لم یخف مسؤولون أردنیون وجود ضغوط سعودیة على بلادهم لإرسال جنود للمشارکة فی العدوان على الیمن، وهو الأمر الذی اعتذرت عنه عمان رغم عضویتها فی التحالف السعودی.

وقد رجّح مسؤول أردنی، فی حدیث مع "العربی الجدید"، أن تقدم السعودیة والکویت والإمارات دعماً مالیاً للأردن عاجلاً سیعلن عنه خلال الاجتماع.

وبحسب المسؤول الأردنی الذی لم یذکر الموقع اسمه،  فإن ما یعزز تقدیم الدول الخلیجیة الثلاث دعماً اقتصادیا للأردن هو خشیتها من اندماج الأردن بتحالفات إقلیمیة، خصوصاً بعد مصافحة الملک الأردنی للرئیس الإیرانی حسن روحانی فی القمة الإسلامیة الثانیة التی انعقدت فی إسطنبول الشهر الماضی ما فسر على أنه مؤشر على إمکانیة حدوث تقارب أردنی إیرانی.

ویرى الخبراء ان الدعم الاقتصادی المتوقع خصوصاً من السعودیة لا بد أن یکون خلفه طلب مواقف سیاسیة معینة، إلا أن للأردن مواقف واضحة تماماً من بعض القضایا خصوصاً صفقة القرن والتسویات السیاسیة فی المنطقة و لا یمکن ان نجزم بان الاحتجاجات فی الأردن سوف تتوقف فور قبول الأردن بشروط خلیجیة .

محمد حسن القوجانی -

 

قناة العالم

Parameter:346982!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)