|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1439/10/09]

ماذا حیک لفلسطین فی اللقاء السری بین نتنیاهو وابن سلمان؟  

ماذا حیک لفلسطین فی اللقاء السری بین نتنیاهو وابن سلمان؟

 السبت ٢٣ یونیو ٢٠١٨

التقى مساء امس، ولی العهد السعودی، محمد بن سلمان، مع رئیس الوزراء الإسرائیلی، بنیامین نتنیاهو، فی الأردن، أثناء زیارة الأخیر لعمان.

العالم - الاردن

وقالت "معاریف" العبریة، مساء امس، أن ولی العهد السعودی، محمد بن سلمان، التقى رئیس الوزراء الإسرائیلی، بنیامین نتنیاهو، فی القصر الملکی الأردنی. وذلک على هامش زیارة جارید کوشنر، صهر الرئیس الأمریکی، دونالد ترامب، "لإسرائیل"، بصحبة المبعوث الأمریکی للشرق الأوسط، جیسون غرینبلات.

وکتب جاکی حوجی، المحلل السیاسی للصحیفة أن ابن سلمان کان ینتظر نتنیاهو فی القصر الملکی الأردنی، أثناء زیارة الأخیر لعمان، حیث حکى صدیق مقرب للکاتب الإسرائیلی هذه الواقعة، بدعوى أن هناک اتصالات مباشرة بین الطرفین، السعودی والإسرائیلی، سواء تحت رعایة العاهل الأردنی، الملک عبد الله الثانی، أو بدونه.

یذکر أن کوشنر وغرینبلات التقیا نتنیاهو، لترویج "صفقة القرن"، بعد زیارتهما لکل من الأردن ومصر السعودیة.

وأثارت زیارة رئیس الوزراء الإسرائیلی ینیامین نتنیاهو، للأردن حینها، ودون أی إعلان مسبق، التساؤلات حول طبیعة وماهیة الزیارة الأولى له بعد التوتر الکبیر الذی شهدته العلاقات الأردنیة الإسرائیلیة فی تموز/ یولیو الماضی، بعد حادثة مقتل مواطنین أردنیین على ید حارس أمن إسرائیلی فی مبنى یتبع للسفارة الإسرائیلیة فی عمان.


وجاءت الزیارة السریة بالتزامن مع زیارة لوفد أمریکی رفیع المستوى للمنطقة، للترویج لخطة سلام جدیدة وفقا لرؤیة الرئیس دونالد ترامب، ما فتح باب التکهن والتحلیل واسعا لمآلات الزیارة وما بحث فیها خلف الغرف المغلفة.
 
وتکمن أهمیة زیارة نتنیاهو والوفد الأمریکی بتزامنها مع انتهاء الاحتجاجات بالأردن وتقدیم دول خلیجیة مساعدات للمملکة لم تخل من رسائل سیاسیة.

وکان ابن سلمان قد صرح خلال مقابلة سابقة لمجلة "ذی أتلانتیک" الأمریکیة، بأنه لیس هناک أی اعتراض دینی على وجود "إسرائیل"، ولیس لدیه أی اعتراض دینی على أن یعیش الإسرائیلیون جنبا إلى جنب مع الفلسطینیین، وبلاده تتقاسم المصالح مع "إسرائیل"، لافتا إلى أنه حال التوصل إلى سلام فی المنطقة، فإنه سیکون هناک "الکثیر من المصالح بین "إسرائیل" ودول مجلس التعاون الخلیجی".

سبق وصرح ابن سلمان، قائلا: "أعتقد أن لکل شعب فی أی مکان کان الحق فی أن یعیش فی وطنه بسلام. أعتقد أن للشعبین الفلسطینی والإسرائیلی الحق فی أن تکون لکل منهما أرضه"، مؤکدا فی الوقت ذاته أنه "یجب أن یکون لدینا اتفاق سلام لکی یتأمن الاستقرار للجمیع ولکی تکون هناک علاقات طبیعیة".

وتعد "صفقة القرن" خیار السلام الأمریکی الذی یطرحه الرئیس دونالد ترامب، ویروجه صهره، جارید کوشنر، وهی خطة السلام التی لم تکتمل بعد، نتیجة لرفض الرئیس الفلسطینی، محمود عباس (أبو مازن) لها، ومن بین ما تم تسریبه منها أن تکون مدینة أبو دیس، القریبة من مدینة القدس، عاصمة للفلسطینیین، فی دولة منزوعة السلاح تضم إلیها قطاع غزة، وأجزاء من الضفة الغربیة، مع إبقاء "إسرائیل" على الکتل الاستیطانیة الکبیرة فی الضفة تحت سیطرتها، وکذلک إبقاء غور الأردن، أیضا تحت السیادة الإسرائیلیة.

 

 

قناة العالم

Parameter:347300!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)