|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/05/10]

مالیزیا لن تستضیف أی فعالیة تتضمن ممثلین عن الإحتلال الإسرائیلی  

مالیزیا لن تستضیف أی فعالیة تتضمن ممثلین عن الإحتلال الإسرائیلی

 الأربعاء ١٦ ینایر ٢٠١٩

أعلنت الحکومة المالیزیة أن بلادها لن تستضیف أی فعالیة تشمل ممثلین عن کیان الإحتلال الإسرائیلی فی المستقبل.

العالم - أسیا والباسیفیک

وأکدت الحکومة المالیزیة أن القضیة الفلسطینیة بالنسبة لها لیست قضیة دینیة فحسب وإنما قضیة حقوق إنسان أیضًا.
جاء ذلک فی تصریحات لوزیر الخارجیة المالیزی، سیف الدین عبد الله، الیوم الأربعاء عقب إجتماعه مع إئتلاف منظمات إسلامیة.

وقال عبد الله إن الحکومة لن تتراجع عن قرارها حظر ریاضیین إسرائیلیین من المشارکة فی بطولة العالم للسباحة البارالمبیة عام 2019.

وأضاف: حکومة مالیزیا أکدت الأسبوع الماضی أنه لا یمکن لأیة وفود إسرائیلیة دخول مالیزیا سواءً کان لحضور مباریات ریاضیة أو لأحداث أخرى، وذلک فی إطار "التضامن مع الشعب الفلسطینی".

وتابع عبد الله: کما قررت الحکومة أن مالیزیا لن تستضیف أی فعالیات أخرى تتعلق بإسرائیل أو ممثلیها. وهذا بالنسبة لی هو قرار یعکس موقف الحکومة الثابت بشأن القضیة الفلسطینیة".

ولفت إلى أن "القضیة الفلسطینیة لیست قضیة دینیة فحسب بل هی قضیة إنتهاک لحقوق الإنسان.. هی قضیة کفاح بالنیابة عن المضطهدین".

وکان رئیس الوزراء المالیزی، مهاتیر محمد، قال فی تصریحات صحفیة: لن نسمح لهم (للریاضیین الإسرائیلیین) بالمشارکة إذا جاءوا، فهذه جریمة.

وتعلیقًا على الضغوطات المتزایدة التی تمارسها اللجنة البارالمبیة الدولیة واللجنة الأولمبیة الإسرائیلیة على مالیزیا فی هذا الشان، أضاف محمد: إذا أرادوا أن یسحبوا حق إستضافة مالیزیا للبطولة، فیمکنهم محاولة القیام بذلک.

واللجنة البارالمبیة الدولیة هی المسؤولة عن تنظیم ریاضات الأشخاص ذوی الإحتیاجات الخاصة.
وتستضیف مالیزیا بطولة العالم للسباحة البارالمبیة عام 2019 فی الفترة من 29 یولیو/ تموز وحتى 4 أغسطس/ آب المقبلین.

والبطولة ستکون واحدة من الفعالیات التأهیلیة للألعاب الأولمبیة للمعاقین عام 2020 فی العاصمة الیابانیة طوکیو، والتی من المقرر أن یتنافس فیها أکثر من 600 ریاضی من 70 دولة.

 

 

قناة العالم

Parameter:383034!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)