|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/07/09]

"متحدون ضد التطبیع" .. تمسک بالثوابت وعلى رأسها القضیة الفلسطینیة  

افتُتحت الیوم السبت أعمال مؤتمر "متحدون ضد التطبیع" لرفض تطبیع دولٍ عربیةٍ مع کیان الاحتلال الصهیونی، ودعمًا وتوحیدًا للجهود مع الفلسطینیین، وتخلَّل الافتتاح مشارکات لقیاداتٍ من محور المقاومة، کما شارکت 500 شخصیة من کافة الأقطار العربیة، عبر تطبیق "زووم" ویمثلون معظم مکوّنات الأمة وتیاراتها الفکریة والسیاسیة الملتزمة بقضیة فلسطین ونهج المقاومة والمناهضة للتطبیع.

"متحدون ضد التطبیع" .. تمسک بالثوابت وعلى رأسها القضیة الفلسطینیة

20/02/2021

افتُتحت الیوم السبت أعمال مؤتمر "متحدون ضد التطبیع" لرفض تطبیع دولٍ عربیةٍ مع کیان الاحتلال الصهیونی، ودعمًا وتوحیدًا للجهود مع الفلسطینیین، وتخلَّل الافتتاح مشارکات لقیاداتٍ من محور المقاومة، کما شارکت 500 شخصیة من کافة الأقطار العربیة، عبر تطبیق "زووم" ویمثلون معظم مکوّنات الأمة وتیاراتها الفکریة والسیاسیة الملتزمة بقضیة فلسطین ونهج المقاومة والمناهضة للتطبیع.

حزب الله

أکد نائب الأمین العام لحزب الله سماحة الشیخ نعیم قاسم أنه نحن فی حزب الله "لبنانیون وطنیون حتى النخاغ ندافع عن وطننا وشعبنا بثلاثیة الجیش والشعب والمقاومة،" مضیفًا  "نحن عروبیون مع فلسطین ونناصر فلسطین وندعم شعبها وأهلها بکل أنواع الدعم."

وأشار الشیخ قاسم خلال الجلسة الافتتاحیة لمؤتمر "متحدون ضد التطبیع" إلى أنَّه "نحن إسلامیون مع الجمهوریة الإسلامیة فی إیران ومع البلدان الإسلامیة فی مواجهة المشروع الأمیرکی، وعالمیون مع المستضعفین فی العالم، مع فنزویلا، نحن ندعم شعوب العالم ما استطعنا".

وشدَّد على أنَّ الشعب الفلسطینی لا یمکن أن یُهزم وهو علَّم المجاهدین فی العالم کیف تکون التضحیات.

الجهاد الإسلامی

بدوره، أکَّد الأمین العام لحرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین زیاد النخالة أنّ التطبیع العربی من شأنه أن یدفع إلى إذابة الهویة الفلسطینیة خارج فلسطین، ویلاحق من تبقى من الشعب الفلسطینی داخل فلسطین، بتطویعهم کأیدٍ عاملة تساعد فی تعزیز قوة الکیان "الإسرائیلی" وهیمنته.

وأوضح أنَّ العالمین العربی والإسلامی یشهدان حالةً من الانکسار أمام المشروع الصهیونی لم یسبق لها مثیل، وانحیازًا لا یخفى على أحد، بلغ حدّ التحالف بین المشروع الصهیونی ومجموعة من الأنظمة العربیة التی انحازت للعدو، متجاوزةً احتلال فلسطین ومقدساتها تحت شعار التطبیع الذی یکرّس المشروع الصهیونی کقوة مطلقة.

ولفت النخالة إلى أنَّ ما سُمّی بـ "مبادرة السلام العربیة" التی کشفت ظهر الشعب الفلسطینی منذ سنوات بحجج واهیة وادعاءات کاذبة بدولة فلسطینیة، أظهرت أنَّها لم تکن سوى جسرٍ لتعبر علیه بعض دول المبادرة باتجاه العدو الصهیونی، متجاوزة حتى قرارات شارکت فیها. 

ودعا النخالة للوقوف سدًّا منیعًا أمام هذه الانهیارات، تحت شعار: "متحدون ضد التطبیع".

حرکة حماس

من جهته، رأى رئیس المکتب السیاسی لحرکة حماس، إسماعیل هنیة، أنَّ مبادئ مواجهة التطبیع مع الاحتلال الصهیونی، هی المقاومة، ثم الاتفاق على برنامج سیاسی خارج إطار "أوسلو"، ثم العمل على استعادة الوحدة الوطنیة الفلسطینیة، والمحدد الرابع تعزیز الشراکة مع مکونات الأمة.

وقال هنیة خلال مشارکته فی المؤتمر أنّ "أولى هذه المبادئ هی المقاومة الشاملة بکل أشکالها"، وأشار إلى أنَّ أحد مظاهرها هو المقاومة السیاسیة والشعبیة لمواجهة التطبیع، معتبرًا أن هذا المؤتمر یمثّل مقاومة نحن أحوج ما نکون إلیها فی هذا التوقیت.

وأوضح أنَّ المبدأ الثانی الذی یجب العمل علیه هو التوافق على برنامج سیاسی خارج إطار اتفاق أوسلو وتجاوز العقود الثلاثة التی بدأت بمؤتمر مدرید، على أن یرتکز البرنامج السیاسی على التمسک بالثوابت الوطنیة، وعدم الاعتراف بشرعیة المحتل، والمزاوجة بین العمل السیاسی المنضبط والمقاومة الشاملة، ویضع مواجهة التطبیع أحد أهم أولویاته.

رئیس المکتب السیاسی لحرکة "حماس" أضاف أنّ "العمل على استعادة الوحدة الوطنیة الفلسطینیة هو المبدأ الثالث، حیث تلتزم الحرکة بکلِّ ما اتُفق علیه فی القاهرة والعمل مع حرکة "فتح" وجمیع الفصائل الفلسطینیة لإنجاز الانتخابات فی مراحلها الثلاث، المجلس التشریعی والرئاسة والمجلس الوطنی، والذی یعنی إعادة إدماج شعبنا الفلسطینی فی الخارج فی معادلة القیادة والعمل فی إطار مشروع التحریر والعودة ومواجهة التطبیع"، ومؤکدًا بأنّ هذه الانتخابات لا تجری بمرجعیّة سیاسیّة تستند إلى وثیقة الوفاق الوطنی ومخرجات اجتماع الأمناء العامین، وهذه المرجعیة لا صلة لها باتفاق أوسلو".

واعتبر هنیة المبدأ الرابع هو تعزیز الشراکة مع مکونات الأمة لأن الخطر لا یقتصر على القضیة الفلسطینیة، بل یتعداه إلى خطر حقیقی وجاد یستهدف المنطقة وشعوبها.

حرکة فتح

من ناحیته، أکَّد عضو اللجنة المرکزیة لحرکة فتح عزام الأحمد أنَّ التطبیع أطلقه الرئیس الأمریکی السابق دونالد ترامب کجزء من صفقة القرن لیبثَّ الیأس والإحباط على طریق تصفیة القضیة الفلسطینیة بشکل کامل، لافتًا إلى أنَّ ترامب أراد أن یکرس وجود الاحتلال إلى الأبد وأن یصادر الأرض الفلسطینیة.

وأضاف الأحمد "ترامب استغلّ قیام بعض الأنظمة العربیة بإقامة علاقات سریّة وعلنیّة مع العدو "الإسرائیلی"، داعیًا للنزول على الأرض فی الساحة العربیة من المحیط إلى الخلیج للتنبیه إلى أخطار التطبیع وإلى الکیان "الإسرائیلی" الغاصب والاستعمار الأمیرکی.

وتابع "یجب نشر ثقافة التصدّی والمقاومة على امتداد أمتنا وشعوبنا العربیّة"، کما قال فی السیاق نفسه "یجب إعادة النظر ومقاومة التطبیع على الأرض والتصدّی لکل الفعالیات التطبیعیة قبل فوات الأوان".

وأردف الأحمد "علینا أن نعید توحید صفوف أمتنا العربیة وأن لا ننخدع بعنوان "الربیع العربی" الذی تحول لخدمة المشروع الصهیونی و"الإسرائیلی" لتفتیت لیبیا وسوریا والعراق".

الجبهة الشعبیة لتحریر فلسطین

وفی السیاق ذاته، شدَّد نائب الأمین العام للجبهة الشعبیة لتحریر فلسطین أبو أحمد فؤاد على أنَّ عملیة التطبیع لیست کسابقاتها، بل هی اتفاقیات ذات طابع أمنی عسکری وسیاسی وهی اتفاقیات عدوانیة على الشعب الفلسطینی والحقوق والوطن الفلسطینی.

وأشار فؤاد إلى أنَّ هذه الاتقافیات التی وقعت مع الکیان الصهیونی مختلفة عن عملیات التطبیع السابقة وتقع فی دائرة الاتفاقیات التی تسید الکیان الصهیونی على فلسطین والمنطقة.

وذکر أنَّ محور المقاومة یشکل حاضنة لحقوق الشعب الفلسطینی وهذا المحور أثبت فعالیته من خلال التصدی للکیان الصهیونی، کما أنه یمتلک القوة على الرد ویمتلک قوة الردع.

مؤتمر الأحزاب العربیة

وقال الأمین العام لمؤتمر الأحزاب العربیة قاسم صالح أنَّ بعض دول الخلیج انخرطت فی المشروع الخیانی وسارت برکب التطبیع متحدّیة إرادة شعوبها، موضحًا أنَّه یجب رصّ الصفوف ورفع منسوب المواجهة لوقف هذا المشروع.

ودعا صالح للعمل على عقد مؤتمر جامع فی العالمین العربی والإسلامی وإیجاد آلیات عمل مع هیئات المقاطعة فی العالم تؤمّن نقلة نوعیة فی جمیع الأقطار، مشیرًا إلى أنَّه لا بدّ من توحید فصائل المقاومة الفلسطینیة والعربیة لمواجهة العدو "الإسرائیلی".

الجبهة الشعبیة لتحریر فلسطین ـ القیادة العامة

بدوره، أکَّد الأمین العام المساعد للجبهة الشعبیة لتحریر فلسطین ـ القیادة العامة طلال ناجی أنَّ العرب تخلوا عن المبادرة العربیة وانتقلوا إلى شق التطبیع وعملیات التطبیع بعد أن صدرت التوجیهات الأمیرکیة إلى هذه الدول العربیة.

ولفت ناجی إلى أنَّ ترامب أعطى القدس والجولان إلى العدو "الإسرائیلی" ضاربًا بعرض الحائط الحقوق التاریخیة والشرعیة للعرب والمسلمین.

وتابع "المسألة هی الموقف من هذا العدو المحتل والغاصب وعلى الدول التی طبَّعت مع العدو الصهیونی أن تعید النظر بقراراتها التی أجبرت علیها من الإدارة الأمیرکیة"، داعیًا المطبعین لإعادة النظر فی موقفهم الذی سیدفعون ثمنه.

مؤسسة القدس الدولیة 

من ناحیته، رئیس مجلس إدارة مؤسسة القدس الدولیة حمید الأحمر قال إنَّ "رفض التطبیع مع العدو هو موقف أخلاقی وثقافی واجتماعی لأنّ خطره یتعدّى إلى ضرب نسیج الأمة الاجتماعی"، مؤکدًا أنَّه "لیست فلسطین وحدها هی المستهدفة من التطبیع بل کلّ أمتنا العربیة التی یُراد إعادة اختراقها".

وأشار الأحمر إلى أنَّه یُراد استهداف الثوابت وعلى رأسها التمسّک بالثوابت الفلسطینیة عبر البوابات الثقافیة والاجتماعیة والریاضیة، مُضیفًا "دعاة التطبیع یریدون تحقیق ما لم یستطع تحقیقه العدو "الإسرائیلی" ونؤکد أن لا شرعیة لمن یرید أن یعطی شرعیة للعدو "الإسرائیلی".

خطیب المسجد الأقصى 

هذا، وشدَّد خطیب المسجد الأقصى الشیخ عکرمة صبری أنَّ التطبیع الذی صدر من الإمارات وحلفائها لیس تطبیعًا بل تحالفًا مع العدو "الإسرائیلی" وهو أخطر من التطبیع، مُعتبرًا ما صدر من اتفاقیات التطبیع عبارة عن جبهة شیطانیة قوامها العدو "الإسرائیلی" والدول التی أعلنت التطبیع وهذا التحالف الصهیونی الأمیرکی هو لضرب نهضة الأمة.

وکان المؤتمر القومی العربی والمؤتمر القومی الاسلامی والمؤتمر العام للأحزاب العربیة ومؤسسة القدس الدولیة والجبهة العربیة التقدمیة واللقاء الیساری العربی، دعوا للمشارکة فی أعمال مؤتمر "متحدون ضد التطبیع" الذی ینعقد على مدى یومیّ السبت والأحد (20 و21 شباط/فبرایر).

 

موقع العهد الاخباری

منبع:
Parameter:477807!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)