|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/02/03]

مجموعة ضغط أمیرکیة تستهدف قطر وإیران بتمویل إماراتی سعودی  

مجموعة ضغط أمیرکیة تستهدف قطر وإیران بتمویل إماراتی سعودی

وزیر الخارجیة الأمیرکی یتحدث فی مؤتمر مناهض لطهران نظمته مجموعة "متحدون ضد إیران نوویة" بنیویورک الأسبوع الماضی (رویترز)

کشف الموقع المختص فی تحلیل السیاسة الأمیرکیة فی الشرق الأوسط "لوبلوغ" تمویل الإمارات والسعودیة بشکل خفی، مجموعة ضغط أمیرکیة تستهدف إیران وقطر فی الولایات المتحدة.

وأورد الموقع من خلال تحلیل رسائل برید إلکترونی لسفیر الإمارات فی واشنطن یوسف العتیبة أن مجموعة "متحدون ضد إیران نوویة" تلقت فی عام 2017 خمسة ملایین دولار من المظلة الأم للمجموعة، وهی "مشروع مکافحة التطرف" التی تروج اتهامات السعودیة والإمارات لقطر بتمویل الإرهاب.

ویضیف الموقع أنه بالرجوع إلى مراسلات السفیر العتیبة التی تم تسریبها سابقا، یرد اسم "مارک ولاس"، وهو مدیر مجموعة "متحدون ضد إیران نوویة"، وهو یعرض تکالیف منتدى تعمل علیه مجموعته فی الاتجاه ذاته.

بومبیو وبولتون
وأشار موقع "لوبلوغ" إلى أنه کان من الغریب اختیار وزیر الخارجیة الأمیرکی مایک بومبیو قبل أیام ندوة لمجموعة "متحدون ضد ایران نوویة" مکانا لإلقاء خطاب بشأن فرض عقوبات جدیدة ضد إیران، ویلفت الموقع إلى أن المجموعة تتمتع بقوة مؤثرة فی تشکیل السیاسة الأمیرکیة بمنطقة الخلیج، ولدیها إمکانیة الوصول إلى أعلى مستویات الإدارة الأمیرکیة.

کما أن مستشار الأمن القومی الأمیرکی السابق جون بولتون قد حصل على تمویل بقیمة 240 ألف دولار بین عامی 2016 و2017 من "مشروع مکافحة التطرف"، وذلک قبل أن یصبح بولتون مستشارا للأمن القومی.

وقال لوبلوغ إنه اطلع على وثائق تظهر بأن "متحدون ضد إیران نوویة" تلقت خلال عامین تمویلا بقیمة 35 ملیون دولار لشن حملة ضد إیران وقطر، وتشیر الوثائق المذکورة إلى أن هذه المجموعة تعمل على الحصول على تمویلات عن طریق مخاطبة دبلوماسیین ومستشارین حکومیین من دول مناهضة لإیران فی منطقة الشرق الأوسط.

وحسب الموقع نفسه فإن مصادر تمویل "متحدون ضد إیران نوویة" تثیر تساؤلات عما إذا کانت المجموعة جماعة ضغط غیر مصرح بها لدى السلطات الأمیرکیة.

ویضیف الموقع نفسه أن المجموعة المذکورة عقدت قبل أیام مؤتمرها السنوی على هامش اجتماعات الجمعیة العامة للأمم المتحدة، وقد حضر المؤتمر سفیر البحرین بأمیرکا الشیخ عبد الله بن راشد بن عبد الله آل خلیفة، ووزیر الدولة السعودی لشؤون الخلیج تامر السبهان، وسفیر إسرائیل بأمیرکا رون دیرمر، وسفیر أمیرکا فی ألمانیا ریتشارد ماندلکر، وسفیر الإمارات فی أمیرکا یوسف العتیبة.

حرکة مجاهدی خلق
وفی وقت سابق من هذا الأسبوع، أثارت مجموعة "متحدون ضد إیران نوویة" انتباه الإعلام الأمیرکی ووزارة الخارجیة الإیرانیة على حد سواء، وذلک عندما أشرفت المجموعة على تنظیم مؤتمر للمعارضة الإیرانیة عقد قبل أیام فی نیویورک، وحضر المؤتمر أنصار لحرکة "مجاهدی خلق" التی تصنفها طهران ضمن التنظیمات الإرهابیة، وکانت أمیرکا قد أدرجتها فی لائحتها للجماعات الإرهابیة حتى عام 2012.

وعقب تنظیم المؤتمر المذکور، أعلن متحدث باسم وزارة الخارجیة الإیرانیة الثلاثاء الماضی عن إدراج "متحدون ضد إیران نوویة" ضمن لائحة التنظیمات الإرهابیة.

المصدر : الصحافة الأمیرکیة

 

الجزیرة 
 

Parameter:432522!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)