|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/08/13]

محور المقاومة واستراتیجیة التصعید المدروس على جبهات متعددة.. هل یطیح المحور بإدارة ترامب؟  

محور المقاومة واستراتیجیة التصعید المدروس على جبهات متعددة.. هل یطیح المحور بإدارة ترامب؟

محور المقاومة واستراتیجیة التصعید المدروس على جبهات متعددة.. هل یطیح المحور بإدارة ترامب؟

کمال خلف

یدخل وباء کورونا على العواصم والمدن ، وتبدأ الأقلام بالتبشیر بتغییرات عمیقة فی بنیة النظام الدولی، وقدرة تحدی الوباء على تغییر فی المسارات الاستراتیجیة والسیاسات على المستوى الدولی، مازلت غیر مقتنع بذلک رغم أن المنظرین فی هذا المجال من عتات السیاسیین ورجال الفکر، ومازلنا حتى الآن نرى محدودیة تأثیرات أزمة کورونا فی مسار السیاسات العامة للدول والأزمات العسکریة والسیاسیة فی منطقتنا، فالحروب والنزاعات مازالت مستعرة، والعقوبات على الدول مثل سوریة وإیران وفنزویلا مستمرة وباقیة، والأزمة الخلیجیة ثابته ولم ینقلب خطر الوباء إلى تعاون بدل القطعیة والتناحر، وحتى الخطاب الإعلامی وظف الوباء فی الخلافات السیاسیة بشکل ردیء.

 ننطلق من هذه المقدمة حول نظریات تأثیرات الوباء وعدم قناعتنا بها على الأقل حالیا، للاضاءة  على تطورات الصراع ومعرکة فرض الارادات بین محور المقاومة ومرکزه الجمهوریة الاسلامیة فی إیران وبین الولایات المتحدة، على هذا المسار تبدو تأثیرات وباء کورونا محدودة بشکل واضح، الولایات المتحدة رفضت تعلیق الحصار على إیران من أجل مواجهة انتشار الوباء، والتصعید سید المشهد مع فصائل المقاومة العراقیة وفی سوریة وغزة والیمن.

تتبع مجریات الأحداث فی ساحات وجبهات محور المقاومة تؤشر إلى أن المحور بغالبیة اطرافه قرر التصعید مع الولایات المتحدة على عدة جبهات، وربما یکون القرار مرتبطا بحساسیة الأشهر المقبلة بالنسبة للولایات المتحدة ، فهی الأشهر التی سوف تحدد فیه الأحداث والتطورات مصیر دونالد ترامب وإدارته فی البیت الأبیض، ولعل انشغال الولایات المتحدة بتصاعد وتیرة انتشار الوباء بشکل کبیر فی الولایات الأمریکیة ، والأداء السیء لإدارة ترامب فی هذا الملف وبدأ دراسة تداعیات ذلک على حظوظه فی الحصول على ولایة  ثانیة فی البیت الأبیض یشکل عاملا مساعدا لأطراف محور المقاومة للاطاحة بالإدارة الحالیة.

فی غضون الأسابیع  القلیلة الماضیة  بدأت تلوح فی الأفق بوادر استراتیجیة محور المقاومة، وترابط وتناغم اطرافه لتحقیق هذه الإستراتیجیة، وتلک الإستراتجیة قائمة فیما یبدو من مؤشرات على التصعید العسکری المدروس والمتنامی.

 وبالطبع یشکل العراق أوضح صورة لبدایة عمل محرکات تلک الاستراتیجیة، وتمثل ذلک فی تصعید الهجمات والتهدیدات ضد القوات الأمریکیة من قبل فصائل المقاومة العراقیة، ووضوح هدف الإطاحة بمرشح الولایات المتحدة لرئاسة الوزراء فی العراق “عدنان الزرفی”.

 واللافت أن الإدارة الأمریکیة أدرکت ذلک وحاولت جاهدة تعطیل هذا المسار التصاعدی عبر محاولة تضلیل العراقیین بالتحرکات العسکریة الغامضة وإخلاء أربع قواعد عسکریة وإغلاق السفارة بذریعة مواجهة فایروس کورونا، لعل ذلک  یدفع فصائل المقاومة العراقیة لانتظار نتائج تلک التحرکات.

 وعندما لمست الإدارة تصعیدا متواصلا من قبل الفصائل أقدمت على خطوة أکثر تقدما وهی فتح ما سمته مفاوضات استراتیجیة مع العراق ومع السید عادل عبد المهدی تحدیدا لإعطاء نوعا من الاطمئنان للفصائل العراقیة وطهران معا، وبتقدیرنا وهو ما نعتقد أن على محور المقاومة والعراقیین على وجه الخصوص التنبه له، هو أن الإدارة الأمریکیة تحاول کسب الوقت فقط وتمریر الأشهر المقبلة حتى الوصول إلى موعد الانتخابات وتمریر أزمة مواجهة کورونا، وبرأینا حتى معرکة الزرفی وإیحاء الولایات المتحدة أنها هی من تقف خلفه هو نوع من دفع الفصائل العراقیة لحرف المسار إلى معرکة ضد الزرفی، والهاء تلک القوى العراقیة بمعرکة جانبیة تؤجل المواجهة مع القوات الأمریکیة فی العراق.

لیست العراق هی الجبهة الوحیدة للتصعید وان کانت الاوضح، فالإنباء أمس تتحدث عن استهداف ضابط أمریکی فی مناطق قسد فی سوریة فی ریف دیر الزور شرقا  فی کمین محکم أدى إلى مقتله ومعه عناصر من قوات قسد، وهذه بدایة فقط، فالتقدیرات هناک تقول ان وضع  القوات الأمریکیة وعلى عکس الظاهر هش للغایة، واستهداف تلک القوات أسهل بکثیر من ذلک فی العراق.

وعلى جبهة غزة صعد قائدان بارزان  فی المقاومة الفلسطینیة ضد إسرائیل فبعد تهدید قائد حرکة حماس فی غزة “یحیى السنوار” إسرائیل بقطع النفس عن ستة ملایین اسرائیلی اذا ما منعت إسرائیل دخول المعدات الطبیة إلى غزة، جاء أمس تهدید الأمین العام لحرکة الجهاد الإسلامی “زیاد نخالة”  أن على إسرائیل اختیار الملاجیء أو رفع الحصار عن غزة.

وعلى جبهة الیمن فبعد التصعید الأخیر وقصف حرکة أنصار الله الریاض بالصواریخ البالیستیة قبل أیام، حاولت السعودیة احتواء التصعید بالتنسیق مع واشنطن، رغم إعلانها قبل التهدئة  عن بدایة عملیة عسکریة نوعیة فی الیمن، لکن إحتمالات عودة التصعید مع الریاض کبیرة، ویبدو حسب التصریحات الیمنیة أن حرکة أنصار الله تحضر لهجمات نوعیة فی العمق السعودی.

الجبهات تتجه إلى التسخین ویبدو أن محور المقاومة من یملک المبادرة لذلک، بینما تدرک واشنطن أن هذا لیس فی مصلحتها فی هذا التوقیت، وتسعى إلى تمریر هذه الشهور دون خسائر أو صدام عسکری غیر مضمون النتائج، فهل ستتصاعد استراتیجیة محور المقاومة فی الأیام المقبلة، وهل یطیح بإدارة دونالد ترامب؟

کاتب واعلامی فلسطینی

 

رأی الیوم

Parameter:454539!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)