|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/01/05]

مدیر المخابرات السعودیة الأسبق: زعیم أکبر دولة فی العالم یلجأ للإمارات ومن أراد التطبیع مع إسرائیل فلیأخذ “الثمن الغالی”  

مدیر المخابرات السعودیة الأسبق: زعیم أکبر دولة فی العالم یلجأ للإمارات ومن أراد التطبیع مع إسرائیل فلیأخذ “الثمن الغالی”

الریاض- وکالات- قال مدیر المخابرات السعودیة الأسبق، الأمیر ترکی الفیصل، إن “المملکة العربیة السعودیة وضعت ثمن إتمام السلام بین إسرائیل والعرب، هو قیام دولة فلسطینیة ذات سیادة وعاصمتها القدس، بناء على مبادرة المرحوم الملک عبد الله بن عبد العزیز”.

وأوضح ترکی الفیصل، بمقال له فی صحیفة “الشرق الأوسط”، أنه “إذا کانت أی دولة عربیة یناهزها اللحاق بدولة الإمارات العربیة المتحدة، فیجب أن تأخذ الثمن فی المقابل، ولا بد أن یکون ثمنا غالیا”، حسب تعبیره.

وقال إن “المکسب الذی لم ینل أی إشارة فی هذا الجدل هو أن دولة الإمارات العربیة المتحدة یلجأ إلیها زعیم أکبر دولة فی العالم، لکی یحصل منها على ما یمکن أن یفیده فی سعیه الانتخابی، وتشترط علیه إیقاف قرار الضم، ذلک الضم الذی کان من ضمن صفقة القرن، کما وصفها ذلک الزعیم، فیوافق ویضع توقیعه علیه”.

مقال السفیر السعودی الأسبق فی أمریکا، جاء بعد أیام من تصریحات وزیر الخارجیة السعودی الأمیر فیصل بن فرحان، فی أول تعلیق لبلاده على اتفاق التطبیع الإماراتی مع إسرائیل، والتی أکد فیها أن “المملکة العربیة السعودیة ملتزمة بخیار السلام استنادا إلى المبادرات العربیة وقرارات الشرعیة الدولیة، وبعد تحقیق السلام بین الإسرائیلیین والفلسطینیین”.

فیما وصف المستشار فی الدیوان الملکی السعودی، والمرشح لتولی منصب المدیر العام لمنظمة التجارة العالمیة، محمد بن مزید التویجری، خطوة الاتفاق الإماراتی الإسرائیلی، بأنها “قرار سیادی إماراتی”.

​وکان الرئیس الأمریکی دونالد ترامب، أعلن مؤخرا، التوصل إلى اتفاق سلام تاریخی بین إسرائیل والإمارات برعایة أمریکیة، قائلا على حسابه الرسمی بـ”تویتر”: “انفراجه کبیرة الیوم! اتفاقیة سلام تاریخیة بین صدیقینا العظیمین، إسرائیل والإمارات العربیة المتحدة”.

کما أعلن ولی عهد أبوظبی، الشیخ محمد بن زاید آل نهیان، عن الاتفاق مع الرئیس الأمریکی دونالد ترامب، ورئیس وزراء إسرائیل بنیامین نتنیاهو، على وقف خطة إسرائیل لضم أراض فلسطینیة فی الضفة الغربیة المحتلة، فیما قال نتنیاهو فی تغریدة: “إنه یوم تاریخی”.

 

رأی الیوم

منبع:
Parameter:461573!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)