|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/10/05]

مدینة نیوم.. أکثر من جسر تطبیع اقتصادی  

ماذا یعنی أن یکون هناک إصرار إسرائیلی على استکمال مشروع نیوم أکثر من الإصرار السعودی نفسه؟ ربما أجاب عبدالرحیم الحویطی قبل قتله على ید أجهزة الأمن السعودیة: "الآن أتذکر ما الذی حصل مع الفلسطینیین".

مدینة نیوم.. أکثر من جسر تطبیع اقتصادی

محمد فرج 

المصدر: المیادین نت

15 أیار 2010 م 

ماذا یعنی أن یکون هناک إصرار إسرائیلی على استکمال مشروع نیوم أکثر من الإصرار السعودی نفسه؟ ربما أجاب عبدالرحیم الحویطی قبل قتله على ید أجهزة الأمن السعودیة: "الآن أتذکر ما الذی حصل مع الفلسطینیین".

نیوم لیست مشروعاً اقتصادیاً بل ربما تکون الذراع الأخطر فی عملیة التطبیع التی تقودها السعودیة والإمارات

عندما أنتجت قناة "المیادین" فیلماً وثائقیاً عن مدینة نیوم، ذهبت التعلیقات المؤیّدة للمشروع فی ذاته، أو المؤیّدة للمشروع التطبیعی الخلیجی، إلى اعتبار ما یطرح فی الوثائقی هواجس مفرطة نابعة من نظریة المؤامرة، فهل یمکن القول إنَّ ما سُمی حینها "نظریة المؤامرة" یمثّل الیوم الواقع العیانی والمحسوس؟

فی سیاق متَّصل، اعتبرت بعض الأصوات أن الحدیث عن مشروع المدینة مضیعة للوقت لا مبرر لها، فهو مشروع لن یکتب له النجاح ولن یستکمل، بسبب شحّ الموارد المالیة الذی ستعانی منه السعودیة فی المستقبل (الذی بدأ الآن)، ولکن ما جرى هو العکس تماماً، فمع أزمة العوائد المالیة النفطیة فی السعودیة، ومع أزمة کورونا، یستمرّ العمل على استکمال المشروع، وتُقتلع عائلات من أماکن سکنها التاریخیة لصالح بناء الاستثمارات الجدیدة، کما حدث مؤخراً مع عشیرة الحویطات، التی اشتبک عدد من أفرادها مع قوات الأمن دفاعاً عن بیوتهم.

 کلّ ذلک یفجّر سؤالاً مرکزیاً حول ماهیة المشروع، ماذا یعنی أن یکون مشروع نیوم أکثر من مشروع اقتصادی؟ وماذا یعنی أن یکون هناک إصرار إسرائیلی على استکماله أکثر من الإصرار السعودی نفسه؟ ربما أجاب عبدالرحیم الحویطی قبل قتله على ید أجهزة الأمن السعودیة باختصار: "الآن أتذکر ما الذی حصل مع الفلسطینیین". إنه یقارب مشروع تهجیر السکان الأصلیین وأصحاب الأرض فی فلسطین مع ما ینتجه مشروع نیوم، والسبب واحد: "إسرائیل" والتطبیع معها. 

تهیئة "إسرائیل" الجدیدة.. الهیمنة تقنیاً

بعد 72 سنة على الاحتلال الاستیطانی لفلسطین، ما زالت "إسرائیل" عاجزة عن فرض حلول دیمغرافیة وجغرافیة، بمعنى الإخلاء الکامل للأراضی من أصحابها، وفرض الحدود على مزاجها بشکل مطلق، وما زالت عاجزة عن کسر حالة الرفض الشعبی لها فی المحیط العربی.

وما زاد الطّین بلّة بالنسبة إلیها، وصول محور المقاومة إلى حدودها، بتنظیمات مدرّبة ومستعدة وقادرة، الأمر الذی یلجمها من التفکیر فی أی نسخة من الحروب الخاطفة، ویجعلها تلجأ إلى حلول جدیدة، تمثل فی جوهرها ماهیة "إسرائیل الجدیدة".

تقوم هذه الحلول على بناء تجمع تکنولوجی ضخم، تقدم فیه "إسرائیل" الأبحاث والمختبرات والأنظمة والموارد البشریة، وتنسّق فی سیاق ذلک مع الشرکات العالمیة الکبرى، ومع الخلیج کواحد من أکبر الزبائن والممولین فی الوقت نفسه، وأیضاً بوابة التسویق إلى الأسواق العربیة، للهیمنة على بنیتها التحتیة من خلال أنظمة الحمایة الإلکترونیة.. 

نیوم تختصر کل هذا فی مکان واحد، وتؤسس لهذه المرحلة، وتمثل قلبها، وهی التعبیر العملی لما یوصف فی وسائل الإعلام الإسرائیلیة عن الکیان الغاصبstartup nation ، Technical Hub، وغیرها.

إن عقود الشراکة بین الشرکات الأمیرکیة والشرکات الإسرائیلیة الناشئة فی مجال التکنولوجیا والـIOT یتضخم بشکل غیر مسبوق (ومن ذلک عقدinsight partners  مع Armis، بمبلغ ملیار دولار نهایة العام 2019م).

 لا یقتصر الأمر فی الخلیج على عقود شراء أنظمة حساسة من "إسرائیل"، وتشغیلها فی قطاعات حساسة بالنسبة إلى الدولة (4D Security, Logic industries, AGT)، وإنما یصل إلى حد أن کبریات الشرکات العاملة فی الإمارات مثلاً بدأت تعطی الأولویة فی التوظیف لخریجی الوحدة 8200 من الجیش الإسرائیلی، وهی الوحدة المختصة فی أمن المعلومات (Cyber Security).

کسر حصار الجغرافیا 

فی خطاب للزعیم الراحل جمال عبدالناصر، یقول إن المصریین لم یسمحوا قبل العام 1956م (العدوان الثلاثی على مصر) للسفن الإسرائیلیة باستخدام مضیق تیران، حتى إن السفن الأمیرکیة والبریطانیة.. لیست تیران عائقاً جغرافیاً فی طریق نیوم فقط، وإنما هی عائق تاریخی وسیاسی وأخلاقی فی مواجهة مشاریع التطبیع کذلک.

 إن الحصار الذی عمل على تکریسه عبدالناصر ضد "إسرائیل"، تحاول السعودیة الیوم عبر مشروع نیوم تحویله إلى حلقة وصل قویة مع "إسرائیل"، والمصریون الذین یستذکرون حرب أکتوبر ورفع العلم المصری على الجزیرتین على أنغام "رایحین شایلین فی إیدینا سلاح"، یراد لهم أن یتحولوا إلى عمالة رخیصة فی المشاریع الإسرائیلیة الجدیدة، وأن یلقوا السلاح، ویحملوا لوازم المستودعات (هذا إن لم تنافسهم الروبوتات الإسرائیلیة على فرص العمل تلک). 

إن ذلک ینسجم تماماً مع تاریخ الموقف السعودی من الجزیرتین، فهی لم تعترض على استخدام المصریین لها فی العدوان الثلاثی أو فی حرب حزیران أو حرب أکتوبر العام 1973م، لأنها لا ترید أی مواجهة مباشرة مع "إسرائیل"، ولکن الموقف اتخذ اتجاهاً مغایراً منذ اتفاقیة کامب دیفید، باعتبار أن حالة الحرب انتهت، ووصل الموقف إلى ذروته مع إلحاح مشروع نیوم التطبیعی.

تجد "إسرائیل" عبر مشروع نیوم (الامتداد البحری وصولاً إلى إیلات، ثم براً باتجاه میناء حیفا)، بالترافق مع مشاریع سکک الحدید مع الأردن ودول الخلیج، مضافاً إلیها خطوط الغاز، الفرصة التاریخیة الأمثل لبناء الاتصال الجغرافی الواقع تحت هیمنة "إسرائیل الجدیدة".

إنها باختصار المعادلة الأساسیة للخطة الإسرائیلیة؛ جغرافیا متصلة واقعة تحت هیمنة أنظمة تکنولوجیة وبنیة تحتیة إسرائیلیة، واستثمارات بالتشارک مع الخلیج.

نیوم لیست مشروعاً اقتصادیاً یحاول إبدال حقبة النفط، فالاقتصادات الریعیة لا تستبدل بها اقتصادات هشة وظیفتها الوحیدة احتضان الاستثمار، کما أنها لیست فقط تطبیعاً اقتصادیاً، بل ربما تکون الذراع الأخطر فی عملیة التطبیع التی تقودها السعودیة والإمارات الیوم، فأن تؤسّس جغرافیا متصلة، یدیرها اقتصاد إسرائیلی، وتروّج لمنطقة سیاحیة باستدعاءات توراتیة (جبل اللوز ومواقع عبور النبی موسى)، فذلک أوسع من مشروع تطبیع اقتصادی مقتصر على کسر المقاطعة وتبادل البضائع.

نیوم مشروع مستمر بعیداً من مؤثرات الاقتصاد، فهو لم یکن مصمماً لغایات اقتصادیة سعودیة، وإنما لضرورة جیوسیاسیة صهیونیة.

إن الآراء المذکورة فی هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأی المیادین وإنما تعبّر عن رأی صاحبها حصراً

 

المیادین نت

محمد فرج

کاتب وباحث أردنی، صدر له "الرأسمالیة وأنماط الهیمنة الجدیدة"، "مخاطر التمویل الأجنبی - المراکز والمنظمات (غیر الحکومیة)"، جزر السیاسة المعزولة.

منبع:
Parameter:456908!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)