|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1439/10/14]

مسؤول إسرائیلی: مستعدون لصفقة تبادل أسرى مع "حماس"  

مسؤول إسرائیلی: مستعدون لصفقة تبادل أسرى مع "حماس"

الأربعاء 27 یونیو 2018

فلسطین المحتلة_الکوثر: اعلن الکیان الاسرائیلی على استعداده لاجراء صفقة تبادل أسرى مع حرکة المقاومة الإسلامیة "حماس".

ونقلت القناة العبریة العاشرة، مساء امس الثلاثاء، عن مسؤول إسرائیلی وصفته بـ"رفیع المستوى"، لم تذکر اسمه، قوله إن "الکیان الصهیونی أرسل عبر وسطاء دولیین رسائل إلى حماس تتعلق بموافقتها على إجراء صفقة تبادل أسرى بأسرع وقت ممکن".

وبحسب المصدر ذاته، فإن الکیان الاسرائیلی اشترط عدم وضع شروط مسبقة للإفراج عن الأسرى فی "صفقة شالیط"، أو أن تشمل الصفقة الإفراج عن أسرى قتلوا إسرائیلیین، کما جرى فی صفقات سابقة. 

وتمت صفقة تبادل الأسرى بین حرکة "حماس" والاحتلال الاسرائیلی فی أکتوبر/ تشرین أول 2011 برعایة مصریة، أُفرج من خلالها عن 1027 من الأسرى الفلسطینیین فی سجون الاحتلال ، مقابل الجندی الإسرائیلی جلعاد شالیط، الذی أسرته حرکة "حماس" عام 2006. ‎ 

وقال المسؤول، إن "الکیان الاسرائیلی ابلغ حماس عبر الوسطاء أنه لا یمکن التوصل لأی حل إنسانی بشأن الوضع فی غزة دون إتمام هذه الصفقة".

یأتی ذلک غداة ما ذکرته وسائل إعلام عبریة بشأن موافقة وزیر الحرب الإسرائیلی، أفیغدور لیبرمان، "من حیث المبدأ"، على إقامة میناء بحری فی قبرص لنقل البضائع إلى قطاع غزة، تحت إشراف السلطات الإسرائیلیة، شریطة إعادة حرکة "حماس" الجنود الإسرائیلیین المحتجزین لدیها.

ویعانی أکثر من ملیونی نسمة فی غزة أوضاعا معیشیة وصحیة متردیة للغایة، جراء حصار إسرائیلی متواصل منذ 12 عاما.

وبدأ الاحتلال الاسرائیلی  فی حصار غزة عقب فوز حرکة "حماس" بالانتخابات التشریعیة، عام 2006، ثم عززته إثر سیطرة الحرکة على القطاع، فی العالم التالی. 

وفی أبریل/ نیسان 2016، أعلنت کتائب "القسام"، الذارع المسلح لحرکة "حماس"، لأول مرة، عن وجود 4 جنود إسرائیلیین أسرى لدیها، دون أن تکشف عن حالتهم الصحیة، ولا عن هویتهم، باستثناء الجندی آرون شاؤول، الذی أعلن المتحدث باسم الکتائب، أبو عبیدة، فی 20 یولیو/ تموز 2014، عن أسره، خلال تصدی مقاتلی "القسام" لتوغل بری للجیش الاحتلال الإسرائیلی، فی حی التفاح، شرقی مدینة غزة.

وترفض "حماس"، بشکل متواصل، تقدیم أی معلومات حول الإسرائیلیین الأسرى لدى ذراعها المسلح.

کانت حکومة الاحتلال أعلنت عن فقدان جثتی جندیین فی قطاع غزة خلال العدوان الإسرائیلی الذی بدأ فی 8 یولیو/ تموز 2014، واستمر حتى 26 أغسطس/ آب من العام نفسه، هما آرون شاؤول، وهدار جولدن، لکن وزارة الأمن فی الکیان الاسرائیلی عادت وصنفتهما، فی یونیو/حزیران 2016، على أنهما "مفقودان وأسیران".

وإضافة إلى الجندیین، تحدث الکیان الصهیونی عن فقدان إسرائیلیین اثنین، أحدهما من أصل إثیوبی، والآخر من أصل عربی، دخلا غزة بصورة غیر قانونیة خلال عامی 2014 و2015.

 

 

قناة الکوثر

Parameter:347432!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)