|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/09/17]

مسؤول إیرانی: اقتراب سفن أمیرکیة منا یشکل خطرا علیها/ لم نتطلع أبدا إلى الحرب لکننا نقف بثبات  

مسؤول إیرانی: اقتراب سفن أمیرکیة منا یشکل خطرا علیها

تاریخ : 2019 May / ایار 21 

أکد المساعد الخاص لرئیس البرلمان الإیرانی للشؤون الدولیة حسین أمیر عبد اللهیان، أن اعتقاد الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب بأنه قادر على إجبار طهران على التفاوض بالقوة لیس سوى أوهام.

وفی مقابلة مع شبکة "سی إن إن" الأمیرکیة، قال امیر عبداللهیان:  أن الرئیس الأمیرکی یرید السیطرة على الجمهوریة الإسلامیة بتغریدات وتهدیدات، غیر أن 40 عاما مرت منذ الثورة الإسلامیة فی إیران أظهرت أنه لا یمکن التحدث معها بلهجة التهدیدات.

واضاف: "إذا کان یعتقد أنه یستطیع التفوق على إیران وإجبارها على التفاوض من موقف غیر متکافئ من خلال إرسال بعض حاملات الطائرات والقاذفات إلى المنطقة، فإنه یرتکب خطأ. وعندما تقترب سفنهم منا فإن ذلک یشکل خطرا علیها. لم نتطلع أبدا إلى الحرب، لکننا نقف بثبات".

وفیما یتعلق بدعوة ترامب القادة الإیرانیین للاتصال به، شدد عبد اللهیان على أنه لا یمکن لترامب الحدیث عن أی اتصالات مع طهران ما لم یترک لهجة التهدید والقوة وما لم یعد إلى الاتفاق النووی، مع ضمان ألا ینسحب منه خلیفته فی البیت الأبیض.

وتابع: "یعتقد ترامب أنه یوجه سلاحا إلى رأس إیران من خلال الحظر ویعمل على دحر اقتصادنا، لکن کل ذلک یحدث فی خیاله فقط. یرید الآن أن نتصل به؟ هو رئیس مجنون!".

وأشار المسؤول الإیرانی إلى تضارب المواقف داخل البیت الأبیض، متهما بعض المسؤولین، وبالدرجة الأولى مستشار الأمن القومی، جون بولتون، بالسعی إلى الحرب، وأضاف أن ترامب شخصیا ینتهج سیاسة غیر مستقرة وغیر متوازنة، ونتیجة لذلک " تتلقى إیران إشارات متضاربة، ومن غیر الواضح من هو سید البیت الأبیض". 

المصدر: سی إن إن

 

وکالة أنباء فارس

Parameter:412106!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)