|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/04/02]

مستوطنون یهود یحرضون على قتل الرئیس الفلسطینی وعریقات یحمل إسرائیل المسؤولیة الکاملة عن العملیة  

مستوطنون یهود یحرضون على قتل الرئیس الفلسطینی وعریقات یحمل إسرائیل المسؤولیة الکاملة عن العملیة

December 11, 2018

نابلس ـ الأناضول-  د ب ا: قال مسؤول فلسطینی، الثلاثاء، إن مستوطنین یهود، حرضوا على قتل الرئیس الفلسطینی محمود عباس، من خلال صور نشروها شمالی الضفة الغربیة. 

وذکر غسان دغلس، مسؤول ملف الاستیطان فی شمالی الضفة الغربیة، أن إسرائیلیین من مستوطنة “یتسهار”، المقامة على أراضی محافظة نابلس شمالی الضفة الغربیة، ألصقوا صورا للرئیس الفلسطینی، کُتب علیها باللغة العبریة:” اقتلوا من یموّل الإرهاب”. 

وبیّن دغلس فی حوار خاص مع وکالة الأناضول، أن الصور أُلصقت على مفارق عدد من المستوطنات المحیطة بنابلس. 

وقال:” هذا تطور خطیر، وتحریض مُعلن على القیادة السیاسیة الفلسطینیة (..) بالسابق کان المستوطنون یحرضون على المواطنین ویشنون هجمات على المساکن والمرکبات، والیوم یحرضون على الرئیس″. 

ومن جهته حمل أمین سر اللجنة التنفیذیة لمنظمة التحریر الفلسطینیة صائب عریقات الیوم الثلاثاء، إسرائیل “المسؤولیة الکاملة عن تبعات الدعوات التحریضیة الصریحة” لاغتیال الرئیس الفلسطینی محمود عباس.

وقال عریقات ، فی بیان صحفی الیوم ، إن “هذه الدعوات تترافق مع حملة مدروسة وممنهجة ومتواصلة من التحریض على الشعب الفلسطینی وحقوقه الوطنیة المشروعة، وسط خروقات تصعیدیة متسارعة وعدوان مستمر على الأرض والإنسان الفلسطینی”.

وأدان عریقات “استهداف الرئیس عباس شخصیاً وجسدیاً”، وقال إن “إعلانات قتل رئیس الشعب الفلسطینی تشکل إعلاناً للاغتیال العلنی لمسار السلام الذی ینتهجه الرئیس والقیادة الفلسطینیة، والقضاء على حل الدولتین ودعوة إلى فتح المنطقة على مواجهات وأعمال عنف”.

وأضاف أن “القیادة والشعب الفلسطینی یأخذون هذا التهدید على محمل الجد، ویطالبون المجتمع الدولی ودول العالم کافة بإدانة الدعوات التحریضیة ضد رئیس الشعب الفلسطینی وأبنائه، والتحرک الفوری للجم سیاسات إسرائیل وممارساتها المخالفة للشرعیة الدولیة قبل فوات الأوان، ومحاسبتها على خروقاتها وجرائمها”.

وبحسب مصادر فلسطینیة ، فإن مستوطنین وضعوا الیوم صورا تحریضیة ضد عباس قرب حاجز عسکری فی نابلس کتب علیها عبارة “لتصفیة القتلة”.

وحذرت حرکة “فتح” من استهداف إسرائیلی لعباس، معتبرة ملصقات المستوطنین “إرهاصات لجریمة العصر، وتعبیرا عن العقلیة الإرهابیة الناظمة للمستوطنین، وحکومتهم وقیادة جیشهم”.

وهاجم مستوطنون أمس، منازل فلسطینیة ومرکبات، وأغلقوا طرقات فی محافظتی رام الله ونابلس. 

وأمس اقتحمت قوات من الجیش الإسرائیلی مدینة رام الله، مرکز القیادة السیاسیة الفلسطینیة، وصادرت تسجیلات کامیرات مراقبة، فی إطار بحثها عن منفذی عملیة إطلاق نار وقعت قبل یومین، قرب مدینة رام الله، أسفرت عن إصابة 6 إسرائیلیین بجراح، وصفت جروح أحدهم بـ”الخطیرة” واثنین بالمتوسطة، و3 آخرین بـ”الطفیفة”. 

 

رأی الیوم

Parameter:377070!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)