|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/07/19]

مفاوضات الجلاء الامریکی تحت النیران العراق محطة اولى ...!  

لم یکن ما جرى فی العراق، خلال الساعات الاربع والعشرین الماضیة، من قصف صاروخی على اهداف للمقاومة العراقیه فی محیط البوکمال السوریه، وآخر صاروخی سبقه قبل ذلک ضد قاعدة التاجی العسکریه العراقیه شمال بغداد ، التی تحتل القوات الامیرکیه جزءاً منها، لم یکن هذا القصف المتبادل یهدف الى إرسال رسائل متبادلة .

مفاوضات الجلاء الامریکی تحت النیران العراق محطة اولى ...!

فلسطین الیوم

13 مارس 2020

کتب: محمد صادق الحسینی
لم یکن ما جرى فی العراق، خلال الساعات الاربع والعشرین الماضیة ، من قصف صاروخی على اهداف للمقاومة العراقیة فی محیط البوکمال السوریة ، وآخر صاروخی سبقه قبل ذلک ضد قاعدة التاجی العسکریة العراقیة شمال بغداد ، التی تحتل القوات الامیرکیة جزءاً منها ، لم یکن هذا القصف المتبادل یهدف الى إرسال رسائل متبادلة .

والسبب فی ذلک، کما افادت مصادر استخباراتیة غربیة، ان طبیعة العلاقه بین المقاومة العراقیة والاحتلال الامیرکی قد تجاوزت مرحلة تبادل الرسائل الى مرحلة المفاوضات ، وان بشکل غیر مباشر، على الانسحاب العسکری الامیرکی السریع والکامل، من العراق، بما فی ذلک من المحافظات الشمالیة ، التی تسکن بعضها أغلبیة من القومیة الکردیة .
اذن فالادارة الامیرکیة، وبعد تلکؤها فی سحب قواتها من العراق بعد اغتیال الجنرال سلیمانی وأبو مهدی المهندس ، قد بدأت مفاوضات سریة مع المقاومة العراقیه ، من خلال القیاده العامه للقوات المسلحه العراقیه والقائد الأعلى لهذه القوات ، وذلک بهدف الاتفاق على جدول زمنی یضمن انسحاباً سریعاً وکاملاً شاملاً لقوات الاحتلال الامیرکی من کامل الاراضی العراقیه .

وعلى الرغم من ان هذه المفاوضات السریه ، التی تأتی ایضا فی اطار تطبیق قرار البرلمان العراقی المطالَب بانسحاب قوات الاحتلال ، قد وصلت مرحلة متقدمة وان قیادة الجیش الامیرکی قد بدأت فعلاً بسحب بعض الوحدات والمعدات العسکریه الامیرکیه ، من العراق الى الخارج ، وعلى عکس ما توحی به بعض التصریحات الامیرکیه حول احتمال نقل منظومات دفاع جوی امیرکی ، من طراز باتریوت ، الى العراق ، لحمایة القوات الامیرکیه هناک ، نقول انه وعلى الرغم من کل ذلک فان بعض دوائر صنع القرار فی واشنطن تحاول عرقلة انجاز المفاوضات وبالتالی عرقلة حصول اتفاق عراقی امیرکی نهائی ، حول جدول زمنی لسحب القوات الامیرکیه .

وهو الامر الذی یجعل لزاماً على قوى المقاومة العراقیة، بین الفینة والأخرى، ان تقوم بتذکیر القیادة العسکریة الامیرکیة بضرورة الالتزام الدقیق بهدف المفاوضات السریة وعدم الخضوع لابتزاز بعض جهات صنع القرار فی واشنطن. وذلک تجنباً لمواجهة انسحاب تحت النیران، تتکبد فیه القوات الامیرکیة خسائر مادیة وبشریة کبرى، کتلک التی تکبدتها خلال الانسحاب سنة ٢٠١٠/٢٠١١ . 

یضاف الى ذلک ، وکما یؤکد المصدر ، ان رد محور المقاومة على اغتیال ابرز شخصیتین قیادیتین عسکریتین فیه، الجنرال سلیمانی ورفیقه أبو مهدی المهندس، یجب ان یستکمل بانسحاب القوات الامیرکیة لیس من العراق فقط وانما من کل الدول العربیه التی تحتلها هذه القوات، بما فی ذلک فلسطین المحتلة التی یوجد فیها قواعد صواریخ ومنظومات رادار فی اطار الدرع الصاروخی الامیرکی المضاد للصواریخ والموجهة ضد الصین وروسیا وایران .

وهو ما یعنی ان الانسحاب حتمی وان موازین القوى، فی کامل مسرح العملیات، من حدود الصین شرقاً الى سواحل المتوسط غرباً ، لیست فی صالح المحور الامیرکی على الإطلاق . خاصة بعد الهزیمة العسکریة المنکرة التی منی بها مخلب حلف شمال الأطلسی، اردوغان، فی المیدان السوری قبل ایّام . تلک الهزیمة التی أجبرته ، ومعه سیده فی البیت الابیض وأدواته فی بروکسل ( الناتو )، ان یخضعوا لمیزان القوى المیدانی فی سوریة، بین حلف المقاومة وداعمیه من جهة وبین المعسکر الامیرکی واذنابه من جهة اخرى . هذا المیزان الذی اکثر او ابلغ ما تعبر عنه هی هزیمة الجیش الاردوغانی ( ولیس الجیش الترکی ) فی سراقب واثبات القوات المشترکة لحلف المقاومة، وعلى رأسها لواء الرضوان فی حزب الله، ان من هزم الجیش الاسرائیلی فی بنت جبیل ووادی الحجیر سنة ٢٠٠٦ قادر على هزیمة جیش اردوغان فی سراقب ٢٠٢٠ وجاهز للتقدم داخل الجلیل الفلسطینی المحتل ساعة صدور الاوامر بذلک من غرفة عملیات القوات المشترکة لحلف المقاومة . 

کما اکد المصدر على ان انسداد الأفق الاستراتیجی، امام الخطط والمشاریع والحروب الامیرکیة فی المنطقة، بدءاً بالحرب على افغانستان مروراً بغزو العراق واحتلاله ثم العدوان على سوریة منذ ٢٠١١ وصولاً الى انشاء تنظیم داعش، من قبل الادارة الامیرکیة وجیشها، واستخدامه کحجة للعودة الى العراق، کل ذلک جعل هذه الادارة تتوسل اتفاق وقف إطلاق نار مع حرکة طالبان الافغانیة، یسمح للجیش الامیرکی ومرتزقة الناتو الآخرین بالانسحاب الآمن من افغانستان، وهو الامر الذی تم قبل أسابیع وسمح للجیش الامیرکی بالبدء بسحب وحداته ومعداته ( ١٢٠ الف حاویة من الحجم الکبیر / کونتینر ) من تلک البلاد . وللمرء ان یتخیل کیف سیکون انسحاب ١٤الف جندی امیرکی مع هذا الکم الهائل من المعدات بدون اتفاق مع حرکة طالبان . 

وهو ما ینطبق على الجیش الامیرکی، الذی یحتل اجزاءً من العراق ، فکیف سیکون انسحابه تحت نیران المقاومة العراقیة الاکثر عدداً والأفضل تسلیحاً من مقاتلی طالبان، فی حال اضطراره للانسحاب دون اتفاق، ای تحت نیران المقاومة؟

کما ان هذا الانسحاب، الذی سیتم الاتفاق علیه وجدولته والبدء بتنفیذه قبل نهایة العام الحالی، سیکون اتفاقاً مفصلاً على قیاس مصالح ترامب الانتخابیة . فهو کان قد وعد الناخب الامیرکی، خلال حملته الانتخابیة الاولى بعدم الدخول فی حروب خارجیة واعادة الجنود الامیرکیین الى الوطن. وها هو بالاتفاق مع طالبان وقرب انسحاب قواته من العراق یحقق ما وعد به، بغض النظر عن الاتفاق او الاختلاف معه ومع سیاساته المرتکزة الى مصلحته الشخصیة البحتة. تلک المصلحة التی تُحَتِّمُ علیه ان لا یسمح بتواصل عودة جنوده افقیاً الى الوطن .

او تحول العراق الى فیتنام ثانیة...

بعدنا طیبین قولوا الله

 

فلسطین الیوم

Parameter:454085!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)