|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/02/28]

مندوب فلسطین بالأمم المتحدة: إسرائیل تستغل کورونا لترسیخ الاستیطان  

قال المندوب الدائم لدولة فلسطین لدى الأمم المتحدة، ریاض منصور، إن إسرائیل تستغل وباء کورونا لتعزیز الاستیطان فی الأراضی الفلسطینیة المحتلة.

مندوب فلسطین بالأمم المتحدة: إسرائیل تستغل کورونا لترسیخ الاستیطان

جاء ذلک فی ثلاث رسائل متطابقة بعثها المندوب إلى الأمین العام للأمم المتحدة، ورئیس مجلس الأمن ورئیس الجمعیة العامة للأمم المتحدة

16.10.2020

Quds

رام الله / عوض الرجوب / الأناضول

قال المندوب الدائم لدولة فلسطین لدى الأمم المتحدة، ریاض منصور، إن إسرائیل تستغل وباء کورونا لتعزیز الاستیطان فی الأراضی الفلسطینیة المحتلة.

جاء ذلک فی ثلاث رسائل متطابقة بعث بها إلى کل من الأمین العام للأمم المتحدة (أنطونیو غوتیریش)، ورئیس مجلس الأمن لهذا الشهر (المندوب الروسی فاسیلی نیبینزیا)، ورئیس الجمعیة العامة للأمم المتحدة (فولکان بوزکیر)، وفق وکالة الأنباء الفلسطینیة الرسمیة (وفا).

وقال منصور فی رسائله إن إسرائیل تواصل "استغلال الوباء والمضی قدما بمخططاتها الاستیطانیة والضم وترسیخ احتلالها العسکری للأرض الفلسطینیة المحتلة، بما فیها القدس الشرقیة".

وأضاف أن "تعلیق" إسرائیل خطط الضم الخاصة بها "لا یعنی أنها تنوی الالتزام بالقانون الدولی؛ لأنها تواصل متابعة جمیع الإجراءات الهادفة إلى استعمار وضم الأراضی الفلسطینیة بشکل یومی".

وخطة الضم، مخطط إسرائیلی لضم 30 بالمائة من أراضی الضفة کان من المقرر تنفیذه فی الأول من یولیو/ تموز الماضی، لکنه أجل لمزید من التشاور، حسب مسؤولین إسرائیلیین.

وأشار منصور إلى مصادقة الحکومة الإسرائیلیة، الأربعاء والخمیس، على بناء نحو 5000 وحدة استیطانیة أخرى فی الأرض الفلسطینیة المحتلة، بما فیها القدس الشرقیة، فی مناطق تقع بشکل أساسی فی عمق الضفة الغربیة.

وتناول منصور فی رسائله "الهجمات التی تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائیلی على المدنیین الفلسطینیین من خلال هدم المنازل والإخلاء القسری والغارات العسکریة وغیرها من الجرائم".

کما تناول قیام سلطات الاحتلال "بحمایة ومساعدة المستوطنین المسلحین والمتطرفین فی تنفیذ هجمات ضد الفلسطینیین فی جمیع أنحاء الأرض الفلسطینیة المحتلة".

وتطرق المندوب الفلسطینی إلى "سیاسة الاعتقال الإداری (دون تهمة) غیر الإنسانیة، حیث تواصل اعتقال ما لا یقل عن 350 فلسطینیا إداریا من بین ما یقرب من 5000 سجین".

وفیما یتعلق بالحالة فی قطاع غزة، شدد منصور على "خطورة الظروف الإنسانیة والاجتماعیة والاقتصادیة المزریة هناک بسبب الحصار الإسرائیلی الذی دام 13 عاما والذی تسبب فی حرمان شدید وجوع وبؤس لسکانه البالغ عددهم ملیونی نسمة".

ولفت إلى "ارتفاع حالات الإصابة بفیروس کورونا فی غزة بنسبة 84%؛ ما یضاعف الصعوبات والمخاوف التی یواجهها الشعب الفلسطینی، الذی یمنعه الاحتلال من الوصول إلى الأدوات والقدرات الدولیة للتعامل مع التحدیات والعواقب التی یفرضها الوباء".

ودعا "المجتمع الدولی، بما فی ذلک مجلس الأمن، إلى مساءلة السلطة القائمة بالاحتلال، بدلا من مکافأة سلوکها الخطیر بالصمت وتجاهل الألم والمعاناة اللذین یعانی منهما الأشخاص الذین یعیشون تحت حکمها العسکری".


وکالة الأناضول

Parameter:464191!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)