|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/07/20]

منصور یبعث رسائل لمسؤولین أممیین حول تدهور الأوضاع بفلسطین  

بعث المندوب الدائم لدولة فلسطین لدى الأمم المتحدة السفیر ریاض منصور یوم السبت، ثلاث رسائل متطابقة إلى کل من الأمین العام للأمم المتحدة، ورئیس مجلس الأمن لهذا الشهر (الصین)، ورئیس الجمعیة العامة للأمم المتحدة حول استمرار تدهور الوضع على الأرض فی فلسطین المحتلة، بما فی ذلک القدس.

منصور یبعث رسائل لمسؤولین أممیین حول تدهور الأوضاع بفلسطین

14 آذار / مارس 2020

نیویورک - صفا

بعث المندوب الدائم لدولة فلسطین لدى الأمم المتحدة السفیر ریاض منصور یوم السبت، ثلاث رسائل متطابقة إلى کل من الأمین العام للأمم المتحدة، ورئیس مجلس الأمن لهذا الشهر (الصین)، ورئیس الجمعیة العامة للأمم المتحدة حول استمرار تدهور الوضع على الأرض فی فلسطین المحتلة، بما فی ذلک القدس.

وتطرق منصور فی رسائله إلى تفاقم الأوضاع بشکل خطیر نظرًا لتصعید "إسرائیل" (السلطة القائمة بالاحتلال) وتیرة مخططات الضم والاستیطان غیر القانونیة واعتداءاتها وخطاباتها التحریضیة ضد الشعب الفلسطینی.

ونوه إلى موافقة "إسرائیل" على خطط لبناء 1739 وحدة استیطانیة أخرى، مشیرًا إلى أنه تم التخطیط لمعظم هذا البناء فی مستوطنات تقع فی عمق الضفة الغربیة المحتلة.

وحذر من استغلالها لترکیز المجتمع الدولی على الجهود والتعاون لمواجهة انتشار فیروس کورونا (کوفید 19)، لتسریع عملیة ضمها المخطط له منذ فترة طویلة للأراضی الفلسطینیة، فی انتهاک جسیم للقانون الدولی، ویزید من تمزیق التواصل الجغرافی لأرضنا وحل الدولتین على حدود ما قبل عام 1967 وآفاق السلام.

وأشار إلى اعلان المسؤولین الإسرائیلیین إنشاء طریق فصل عنصری جدید بالقرب من مستوطنة "معالیه أدومیم" غیر القانونیة، والذی سیرتبط بطریق الفصل العنصری الذی أقامته "إسرائیل" بین قریتی عناتا والزعیم فی العام 2019.

ولفت إلى أن هذا یعنی الاستیلاء على مساحات شاسعة من الأراضی الفلسطینیة، وسیسهل خطط الاستیطان الإسرائیلی للمنطقة، فی ضوء الازدراء المطلق للدعوات الدولیة المستمرة لوقف مثل هذه الأعمال، کونها تقوض بشکل خطیر التواصل الجغرافی لفلسطین.

وتطرق إلى التصعید الخطابی والعدوانی من قبل المسؤولین الإسرائیلیین ضد الشعب الفلسطینی، إلى جانب دعوات المستوطنین إلى الضم الکامل والفوری للضفة، وتصعید هجماتهم الإرهابیة تحت حمایة قوات الاحتلال ضد المدنیین فی جمیع أنحاء الضفة، بما فی ذلک القدس.  

ونوه إلى أنه فی الوقت الذی تخضع فیه منطقة بیت لحم لحجر صحی صارم، بسبب وجود اصابات بفیروس "کورونا"، استغل المستوطنون تطویق المنطقة، واقتلعوا ما لا یقل عن 1200 من أشجار الزیتون وکروم العنب کجزء من الإرهاب البیئی المستمر.

وأکد منصور أهمیة بذل جهود عاجلة لإعمال حق الشعب الفلسطینی فی تقریر المصیر، والذی بدونه سیستمر دوس الحقوق الأساسیة للفلسطینیین وتعریض حیاتهم للخطر باستمرار.

وشدد على ضرورة إنقاذ الدولة الفلسطینیة وفرص السلام، واتخاذ تدابیر فوریة وعملیة لردع عملیة الضم.

 

وکالة الصحافة الفلسطینیة (صفا) 

Parameter:454105!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)