|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/01/24]

منظمة حقوقیة تکشف قائمة الموقوفین الفلسطینیین والأردنیین بالسعودیة  

منظمة حقوقیة تکشف قائمة الموقوفین الفلسطینیین والأردنیین بالسعودیة

بیروت - خدمة قدس برس

الاثنین 23 سبتمبر 2019

أصدرت المؤسسة الفلسطینیة لحقوق الانسان "شاهد"، الیوم الاثنین، تقریرا مفصلا عن الموقوفین الفلسطینیین والأردنیین لدى السلطات السعودیة، مشیرة إلى أن یعانون ظروفا إنسانیة بالغة السوء ویتعرضون لشتى أنواع التعذیب الجسدی والنفسی.

وذکرت "شاهد"، وهی المؤسسة الحقوقیة المعنیة بالدفاع عن حقوق الإنسان عموما والفلسطینی خصوصا ومقرها فی بیروت، أن جهاز أمن الدولة السعودی یقوم بحملة اعتقالات واسعة طالت عشرات الفلسطینیین والأردنیین المقیمین فی المملکة منذ عقود، على خلفیة قیام بعضهم بتقدیم مساعدات مالیة لعائلات شهداء وأسرى فی قطاع غزة والضفة الغربیة والقدس المحتلة، کما أفاد ذوو الموقوفین.

وطالبت المؤسسة السلطات السعودیة بالإفراج الفوری عن جمیع الموقوفین الذین أوقفوا دون تهم واضحة وتعویضهم، ودعت المنظمات الدولیة للتحرک العاجل للضغط على السلطات السعودیة التی تمارس أبشع أنواع التعذیب النفسی والجسدی على الموقوفین.

کما طالبت رئیس السلطة الفلسطینیة والملک الأردنی بالتدخل العاجل لدى السلطات السعودیة لإیقاف هذه المعاناة الإنسانیة والإفراج عن الموقوفین.

وأضافت فی تقریرها أنها تریثت فی الإعلان عن نتیجة حملة الاعتقالات نتیجة شح المعلومات من ناحیة وامتناع بعض أسر الموقوفین عن الإدلاء بشهاداتهم من ناحیة أخرى خوفا من انتقام السلطات السعودیة منهم، وذلک بالرغم من انطلاقها بشکل مکثف فی فبرایر/شباط الماضی.

وقالت إنها تعلن للرأی العام الفلسطینی خاصة والعربی والدولی عامة قائمة أولیة بأسماء الموقوفین وظروف اعتقالهم، وذلک بعد جهود مضنیة بُذلت فی البحث والتوثیق واستمرت شهورا.

وطالبت "شاهد" فی تقریرها السلطات السعودیة بالإفراج الفوری عن جمیع الموقوفین الذین أوقفوا دون تهم واضحة بحقهم والتعویض علیهم.

وطالبت المنظمات الدولیة بالتحرک العاجل للضغط على السلطات السعودیة التی تمارس أبشع أنواع التعذیب النفسی والجسدی ضد الموقوفین.

وکانت حرکة المقاومة الإسلامیة "حماس"، قد کشفت فی التاسع من أیلول/سبتمبر الجاری، عن إقدام السلطات السعودیة على اعتقال محمد صالح الخضری، أحد قادتها والمکلف بإدارة ملف العلاقات مع الریاض ونجله، منذ خمسة شهور.

وأشارت فی بیان لها فی حینه، إلى أن اعتقاله الخضری ونجله یأتی "ضمن حملة طالت العدید من أبناء الشعب الفلسطینی المقیمین فی السعودیة".

وأوضح الحرکة أنها "التزمت الصمت على مدى خمسة شهور ونیّف، لإفساح المجال أمام الاتصالات الدبلوماسیة، ومساعی الوسطاء، لکنها لم تسفر عن أی نتائج حتى الآن".

وأضاف البیان:" تجد الحرکة نفسها مضطرّة للإعلان عن ذلک، مطالبة السلطات السعودیة، بإطلاق سراح الأخ الخضری ونجله، والمعتقلین الفلسطینیین کافة".

 

قدس برس

Parameter:430918!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)