|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
عضو مجلس علماء البحرین:
[1441/08/05]

منع آل خلیفة دخول البحرینیین الى موطنهم خطوة عنصریة وغیر أخلاقیة  

أکد الناشط البحرینی والعضو فی جمعیة الوفاق أن منع السلطات البحرینیة لرعایا البحرین من الدخول الى وطنهم یتعارض مع القوانین الداخلیة للبحرین والعقود الدولیة وینتهک المعاییر الأخلاقیة والإنسانیة، مشددا أن هذه الاجراءت تعد خطوة ممنهجة وعنصریة بالکامل یتخذها نظام آل خلیفة لإبادة هذه الشریحة.

عضو مجلس علماء البحرین:

منع آل خلیفة دخول البحرینیین الى موطنهم خطوة عنصریة وغیر أخلاقیة

٢٧‏/٠٣‏/٢٠٢٠ م

أکد الناشط البحرینی والعضو فی جمعیة الوفاق أن منع السلطات البحرینیة لرعایا البحرین من الدخول الى وطنهم یتعارض مع القوانین الداخلیة للبحرین والعقود الدولیة وینتهک المعاییر الأخلاقیة والإنسانیة، مشددا أن هذه الاجراءت تعد خطوة ممنهجة وعنصریة بالکامل یتخذها نظام آل خلیفة لإبادة هذه الشریحة.

وکالة مهر للأنباء – القسم الدولی: بات أکثر من 1200 مواطنا بحرینیا کان قد توجه لإیران للزیارة العتبات المقدسة، تاءها دون أن یلقی مصیره بسبب سیاسات النظام البحرینی العنصریة، وذلک رغم تعاون ایران والتسهیلات التی قدمتها الجمهوریة الاسلامیة من أجل فتح طریق العودة الى الوطن لهؤلاء، ولا یوجد هناک ای تعاون من الجانب الآخر.

والجدیر بالذکر أن عدد السکان المقیمین فی البحرین یصل الى ملیون و200 الف شخص، و600 الف شخص منهم من الرعایا البحرینیین، وبذلک یمکن القول أن 1200 شخص یشکل نسبة کبیرة من سکان ومواطنی البحرین، ومنع دخولهم الى البحرین بسبب سیاسات آل خلیفة أمرا غیر مقبول لدى کافة المنهجیات السیاسیة، إذ أن دول کالإمارات والکویت قدمت تسهیلات شاملة لعودة مواطنیها الى دیارهم بمجرد الاطلاع عن تفشی فیروس کورونا.

ویعتبر المحللین السیاسیین الاقلیمیین أن هذه الإجراءات التی یتخذها النظام الحرینی ذات نزعة عنصریة وتعصبیة بالکامل، ویتسائل الشارع العام فی الدول العربیة، کیف یمکن لدولة أن تمارس مثل هذه الاسلوب والاجراءات التعسفیة ضد رعایاها؟

ویشار أن خمسة من هؤلاء الزوار قد فارقوا الحیاة لحد الان لأسباب غیر وباء کورونا، والکثیر منهم من المسنین وایضا توجد بینهم نساء حوامل على وشک الانجاب.

واعتبر الشیخ "محمد خجسته" عضو الهیئة المرکزیة فی مجلس علماء البحرین فی حوار خاص أجرته وکالة مهر للأنباء، أن نظام آل خلیفة هو المسؤول للوضع المزری الذی یعانی منه المواطنین البحرینیین المتواجدین حالیا فی ایران، بمنعهم العودة الى دیارهم وإتخاذهم سیاسات ممنهجة فی هذا الشان.

وفی بدایة الحدیث أشار خجسته الى عدد الزائرین البحرینیین فی ایران وظروفهم ووضعهم الحالی، قائلا: یوجد حالیا 1200 بحرینی تاءها فی ایران وأکثرهم یتواجدون فی مدینة مشهد ویقیمون فی فنادق هذه المدینة، مضیفا أن هؤلاء دخلوا الى ایران قبل نحو اسبوع برفقة قوافل الزیارة.

وأضاف هذا الناشط البحرینی: یوجد بین الزوار البحرینیین أشخاص مسنین ونساء حوامل، وهم الأکثر معاناة فی هذه الظروف.

وتابع: أن بعض من الزوار البحرینیین یعانون من أمراض مزمنة، ما یضاعف علیهم صعوبة الأوضاع ویزید من التوتر والقلق لدیهم ویزید من إحتمال إبتلائهم بمرض کورونا بسب الحالة النفسیة والمرضیة التی یعانون منها.

وقال: بعض من الزوار البحرینیین یتعاطون أدویة لا توجد فی ایران بسبب الحظر والعقوبات، وأن أدویتهم على وشک الانتهاء أو انتهت بالکامل، وعدد آخر یخضعون لفحص شهری فی البحرین.

وأشار الى أن بعضا آخر هم موظفون قد إنتهت إجازاتهم، ووجود نساء حوامل اللواتی هنّ على وشک الإنجاب ولسن فی حالة معنویة وجسدیة جیدة، ما یزید من حدة الأزمة.

وأفاد العضو فی جمعیة الوفاق البحرینیة أنه لحد الآن قد توفی 5 من المواطنین البحرینیین بأسباب غیر الإبتلاء بمرض کورونا، وعدد آخر یعانون من أمراض مزمة یرقدون حالیا فی المستشفیات.

وفی شرح أسباب إمتناع السلطات البحرینیة من دخول المواطنین البحرینیین الى البحرین، قال خجسته: أن نظام آل خلیفة ینظر الى هذه القضیة من منظار العنصریة ومن ناحیة أخرى فإن نواب البرلمان البحرینی الذین فی طبیعة الحال یجب أن یدافعوا عن حقوق المواطن البحرینی، قاموا بالتصویت على قانون یمنع عودة المواطنین البحرینیین الى بلادهم حتى التأکد من عدم إبتلائهم بکورونا.

وأضاف: هذه الخطوة التی إتخذتها الحکومة البحرینیة تتعارض من قوانین البحرین الداخلیة والعقود الدولیة، وتنتهک أبسط المعاییر الانسانیة والاخلاقیة، حیث تمنع عودة المواطنین البحرینیین الى بلدهم بشکل متعمد، لتعرضم الى خطر الإبادة.

وتقدم الناشط البحرینی وعضو الهیئة المرکزیة فی مجلس علماء البحرین بالشکر والتقدیر الى الوزارة الخارجیة الایرانیة وغیرها من السلطات المعنیة، لتقدیم تسهیلات ومساعدات لهؤلاء الزوار البحرینیین، قائلا: رغم تعاون الجمهوریة الاسلامیة ومساعیها لحل هذه المعضلة وتقدیم تسهیلات جیدة، یمتنع نظام آل خلیفة عن التعاون وتخلى عن المواطنین البحرینیین (الذین یتواجدون فی ایران) بالکامل./انتهى/.

 


وکالة مهر للانباء 

Parameter:454347!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)