|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/03/02]

من فوق سفینة شحن إماراتیة.. نتنیاهو یبشر الإسرائیلیین برخاء التطبیع  

عبر رئیس الوزراء الإسرائیلی، "بنیامین نتنیاهو"، عن اعتزازه بالاستفادة الکبیرة التی حققتها إسرائیل من اتفاق التطبیع مع الإمارات، معتبرا أن بلاده أصبحت "مفترق طرق" بعد ما کانت بمثابة "طریق مسدود"، على حد وصفه.

من فوق سفینة شحن إماراتیة.. نتنیاهو یبشر الإسرائیلیین برخاء التطبیع

الاثنین 19 أکتوبر 2020 م

عبر رئیس الوزراء الإسرائیلی، "بنیامین نتنیاهو"، عن اعتزازه بالاستفادة الکبیرة التی حققتها إسرائیل من اتفاق التطبیع مع الإمارات، معتبرا أن بلاده أصبحت "مفترق طرق" بعد ما کانت بمثابة "طریق مسدود"، على حد وصفه.

ووقف "نتنیاهو" على متن سفینة حاویات قادمة من الإمارات، ورست فی میناء حیفا المحتل، برفقة وزیرة النقل الإسرائیلیة "میری ریجیف"، قائلا: "نقف على متن السفینة التی وصلت من الإمارات وعلیها الکثیر من الحاویات. سألت ماذا یوجد داخل هذه الحاویات وقالوا لی إنها تحتوی على غسالات، وهذا یخفف أسعار الغسالات الآن".

وأضاف: "تلک الحاویات تضم أیضا أدوات کهربائیة ومواد غذائیة، وکل ما سیصل إلى هنا سیخفف غلاء المعیشة، وکل مواطن إسرائیلی سیشعر بذلک فی جیبه"، وفقا لما جاء عبر حسابه الرسمی على موقع "فیسبوک" الذی نشر صورا من الزیارة.

وتابع "نتنیاهو" بالقول: "هذه هی ثمار السلام التی تستمتعون بها الآن أیها المواطنون، ولیس فی المستقبل، الآن، لأن هذا هو سلام دافئ، السلام مقابل السلام والاقتصاد مقابل الاقتصاد، نربط دولة إسرائیل بشریان بحری یجلب لها بضائع ومنتجات أرخص بجودة عالیة، هذا جید لکل مواطن".

ورأى رئیس الوزراء الإسرائیلی أنه "من المهم الفهم أن إسرائیل کانت سابقا بمثابة طریق مسدود"، وقال: "کان یمکن الوصول إلیها من جهة الغرب فقط، والآن تتحول إسرائیل إلى مفترق طرق رئیسی بحری وجوی، ویمکن السفر الآن جوا إلى جمیع الاتجاهات، فوق السعودیة والأردن".

وأضاف: "إسرائیل تشکل مفترق طرق جویا وبریا وبحریا وتکنولوجیا وتجاریا وإنسانیا، هذا هو شیء کبیر جدا، هذا هو حقا یوم تاریخی، فهذه هی ثانی زیارة لسفینة أتت من دبی وترسو فی میناء حیفا".

یذکر أن "نتنیاهو" سیزور الإمارات والبحرین، الأسبوع المقبل، فی أول مبادرة من نوعها منذ تطبیع العلاقات الإسرائیلیة مع البلدین الخلیجیین رسمیا، وفقا لما نقلته وسائل إعلام إسرائیلیة.

والإثنین، صادقت الحکومة الإماراتیة، برئاسة "محمد بن راشد" على اتفاق التطبیع مع إسرائیل، ووجهت بالبدء بالإجراءات الدستوریة لاستصدار مرسوم اتحادی له.

وألغت الإمارات قانونا یحظر التجارة مع إسرائیل، ویتحدث المسؤولون الإسرائیلیون والإماراتیون عن فرص اقتصادیة کبیرة یتیحها الانفتاح، الذی سیسمح أیضا بتسییر رحلات جویة مباشرة بین الدولتین.

وتوصلت الإمارات والبحرین إلى اتفاق لتطبیع العلاقات مع إسرائیل، تم التوقیع علیه یوم 15 سبتمبر/أیلول الماضی فی واشنطن.

وقوبل الاتفاق بتندید فلسطینی واسع، حیث اعتبرته الفصائل والقیادة الفلسطینیة "خیانة" من الإمارات وطعنة فی ظهر الشعب الفلسطینی.

المصدر | الخلیج الجدید + متابعات

Parameter:464313!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)