|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/11/09]

مهاتیر محمد للمیادین: لن نعترف بـ"إسرائیل" ویجب مواصلة النضال ضدها  

رئیس الوزراء المالیزی السابق مهاتیر محمد یقول إن مالیزیا ترفض تطبیع العلاقات مع "إسرائیل"، ویؤکد أن إعلان القدس عاصمة لـ"إسرائیل" هو "تصرف غیر قانونی ویستدعی مواصلة النضال".

مهاتیر محمد للمیادین: لن نعترف بـ"إسرائیل" ویجب مواصلة النضال ضدها

الکاتب: المیادین نت

المصدر: المیادین

29 حزیران 2020 م

رئیس الوزراء المالیزی السابق مهاتیر محمد یقول إن مالیزیا ترفض تطبیع العلاقات مع "إسرائیل"، ویؤکد أن إعلان القدس عاصمة لـ"إسرائیل" هو "تصرف غیر قانونی ویستدعی مواصلة النضال".

مهاتیر محمد للمیادین: "إسرائیل" بُنیت برمّتها من خلال الاستیلاء على الأراضی الفلسطینیّة

قال رئیس الوزراء المالیزی السابق مهاتیر محمد، الیوم الاثنین، خلال حوارٍ خاصٍ مع المیادین، إن القضیة الفلسطینیة یجب أن تحل عبر المفاوضات "لکن ما تفعله إسرائیل یتنافى مع القانون الدولی، ولا بدّ للأمم المتحدة بکل أعضائها أن ترفع هذه القضیة إلى محکمة دولیة، لمعرفة إذا ما کانت إسرائیل محقّة أو مخطئة". 

وأضاف محمد أن الإعلان عن القدس عاصمةً لـ"إسرائیل"، هو "تصرّف غیر قانونی یتنافى مع القانون الدولی وکل القوانین، فی الأماکن کافة لا یمکن لأحد الاستیلاء على أراضی الآخرین والادعاء أنها ملک له"، مشدداً على أن "إسرائیل بُنیت برمّتها من خلال الاستیلاء على الأراضی الفلسطینیّة".

وتابع: "قلتُ لیاسر عرفات إن النضال سیکون طویلاً ویجدر بکم مواصلة النضال، لیس فقط على المستوى العسکری والمادی عبر حرب الشوارع، بل کذلک عبر السبل الدبلوماسیة".

مهاتیر محمد: یجدر بنا أن نشنّ حرباً دبلوماسیة ضد "إسرائیل"

وأکد محمد أن مالیزیا لن تنجر نحو التطبیع "فمنذ بدایة الأمر لم نعترف بإسرائیل، وحتّى الآن لیس بیننا وبین إسرائیل أی علاقات دبلوماسیة، ولطالما ندّدنا بها، لکن لسوء الحظ بعض البلدان ینتهج سیاسات مختلفة".  

وفی ما یتعلق بالتمییز العنصری ضد ذوی البشرة السوداء فی الولایات المتحدة، أعلن رئیس الوزراء المالیزی السابق أن "لا دیمقراطیّة حقیقیة فی الولایات المتحدة، بل هی بلد غیر منصف وغیر عادل إلى حدٍ کبیر تجاه أصحاب البشرة السوداء"، موضحاً أنه "لا بدّ أن ندعم أصحاب البشرة السوداء لأنه بهذه الطریقة یمکننا أن نُظهر أن المجتمع الأمیرکی غیر عادل وغیر منصف تجاه أبناء ملّته".

مهاتیر محمد: یجب أن نعمل مع الأمیرکیین الذین لا یتوافقون مع ترامب

وأشار محمد إلى أن بعض الجهات ترغب فی حثّ "السنة والشیعة" على التقاتل، قائلاً "یریدون أن یقاتل السنّة إخوانهم الشیعة، نعرف ذلک، لکن لا حاجة إلى الانجرار وراءه".

وقال "بعض الدول العظیمة یرغب فی بثّ انعدام الاستقرار فی البلدان الإسلامیّة، کی لا نحقّق التنمیة ونزداد قوّة". 

وبشأن مکافحة فیروس کورونا، قال مهاتیر محمد إن بلاده "تتعاون مع الصین التی تقوم ببعض الاختبارات فی مالیزیا"، مشیداً بانضباط "الصین ومساهمة هذا الانضباط فی مکافحة وباء کورونا، بخلاف البلاد التی تذرعت بالحریة لعدم تقیید حریة المواطنین، ما ساهم فی انتشار الفیروس فی صفوف مواطنیها بشکل کبیر، کما هو الحال فی أمیرکا والبرازیل".   

 

المیادین

Parameter:459202!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)