|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/03/07]

موقع قطری: الإمارات خططت لإنقلاب عسکری فی العراق مع بدایة المظاهرات  

"الإمارات حاولت مع انطلاق المظاهرات الشعبیة، تنفیذ انقلاب عسکری کانت قد خططت له، ویقوده عدد من الضباط فی جهاز مکافحة الإرهاب وقادة بالحشد الشعبی استطاعت المخابرات الإماراتیة استمالتهم".

موقع قطری: الإمارات خططت لإنقلاب عسکری فی العراق مع بدایة المظاهرات

تاریخ : 1398 آبان / تشرین الثانی 5 

تشیر الکثیر من المعطیات والمعلومات التی حصلت علیها "عربی21" إلى محاولة دولة الإمارات التأثیر فی المظاهرات الشعبیة بالعراق، التی انطلقت مطلع تشرین الأول/ أکتوبر الماضی، ولا تزال قائمة، للمطالبة بالقضاء على الفساد وإنهاء البطالة وتحسین الخدمات.

وقالت مصادر سیاسیة طلبت عدم الکشف عن هویتها فی حدیث لـ"عربی21" إن "الإمارات حاولت مع انطلاق المظاهرات الشعبیة، تنفیذ انقلاب عسکری کانت قد خططت له، ویقوده عدد من الضباط فی جهاز مکافحة الإرهاب وقادة بالحشد الشعبی استطاعت المخابرات الإماراتیة استمالتهم".

وأوضحت أن "السلطات العراقیة حیّدت (ع.ا.س) وهو قائد أحد الأجهزة المهمة فی الجیش قبل انطلاق المظاهرات فی 1 تشرین الأول/ أکتوبر المنصرم، ونقلته إلى وزارة الدفاع بعد ورود معلومات أن له دور فی انقلاب محتمل". 

وکان رئیس الحکومة عادل عبد المهدی، قد أصدر قرارا بتنحیة هذا القائد فی 28 سبتمبر/ أیلول الماضی، واتهمه من دون ذکر اسمه بالتواصل مع سفارات دول أجنبیة، وطالبه بتنفیذ قرار الانتقال لوزارة الدفاع دون أی نقاش.

وعقب ذلک أطلق کفاح محمود المستشار الإعلامی لرئیس إقلیم کردستان السابق مسعود البارزانی تغریدة مثیرة على حسابه فی "تویتر" قال فیها: "انتهت عملیة تصنیع (سیسی عراقی) بعودة الجنرال إلى بیت الطاعة". 

وأکدت المصادر السیاسیة، أن "حملة الاعتقالات طالت خمسة من قیادات الحشد الشعبی أحدهم (أ. ع) مستشار رئیس الحشد الشعبی، بعد وصول معلومات أکدت تواصله مع القیادی المفصول من حرکة فتح محمد دحلان والذی یعمل مستشارا لولی عهد أبو ظبی محمد بن زاید".  

وبحسب معلومات المصادر، فإن "(أ.ع) تواصل مع طحنون بن زاید ومحمد دحلان اللذین یدیران غرفة عملیات لمتابعة المظاهرات الشعبیة فی العراق ومحاولة التأثیر فیها".

وکشف "رادیو صوت العراق"، أول أمس الأحد، عن اعتقال خلیة تابعة للإمارات فی العراق، کانت تهدف إلى التأثیر فی التظاهرات الجاریة حالیا، من بین أفرادها أشخاص یحملون الجنسیة اللبنانیة.

وأشار إلى أن الخلیة مرتبطة مباشرة بمستشار الأمن الوطنی الإماراتی، طحنون بن زاید، وتدیر أنشطة تستهدف الدولة العراقیة، مشیرا إلى أن شقیق ولی عهد أبو ظبی یجری حالیا اتصالات عبر أطراف غربیة لتسویة القضیة.

** مجلس عسکری

وخلافا للمطالب العشرة التی تقدم بها المتظاهرون العراقیون فی ساحة التحریر وسط بغداد عبر صحیفتهم الورقیة التی أطلقوا علیها اسم "تکتک"، نشر موقع "بغداد بوست" المدعوم من الإمارات، مطالب أخرى نسبها للمتظاهرین، کان من أبرزها: تشکیل مجلس عسکری لقیادة البلاد خلال مرحلة انتقالیة، وفصل الدین عن الدولة وإبعاد رجال الدین عن العمل السیاسی. 

ومن المعروف عن "بغداد بوست" هجومه المتکرر على ثورات الربیع العربی والدعوة إلى التطبیع مع العدو الإسرائیلی. 

وأکدت المصادر السیاسیة، أن السلطات العراقیة تعتقد أن قناتی العربیة والحرة، هی من أبرز القنوات التی تنفذ خطة الإمارات فی محاولة الدخول على خط المظاهرات والتأثیر فی مساراتها والترکیز على ضرورة الاتیان بحاکم عسکری لإدارة شؤون البلاد.

** دعم مالی

ورغم أن الحکومة العراقیة لم تصرح رسمیا وتتهم دولا بعینها بخصوص المظاهرات، إلا أن الشیخ قیس الخزعلی زعیم حرکة "عصائب أهل الحق" قال فی مقابلة تلفزیونیة، أول أمس الأحد، إن "دولة الإمارات تدعم المظاهرات بالأموال ورئیس الحکومة وقادة الأجهزة الأمنیة على علم بذلک".

وقال الخزعلی، إن "الأطراف الخارجیة المشارکة فی محاولة إثارة الفوضى والاقتتال الداخلی هی إسرائیل وأمریکا والإمارات التی أکد أن دورها أصبح أقوى من السعودیة."

وتعلیقا على کلام الشیخ الخزعلی، قالت المصادر لـ"عربی21" إن "الحکومة العراقیة وصلتها معلومات من المخابرات الإیرانیة، تفید بأن أحد الشخصیات فی الرئاسات الثلاثة کان ینفذ المخطط الإماراتی وبمثابة حلقة وصل والضباط وعدد من قادة الحشد الذین کانوا یحاولون تنفیذ انقلاب عسکری".

وقالت مصادر عراقیة على إطلاع على المظاهرات لـ"عربی21" إن التدخل الإماراتی یسعى للاستفادة من الزخم الشعبی للمظاهرات، ولمنع حدوث تغییر حقیقی یلبی مطالب المتظاهرین، من خلال تدبیر انقلاب عسکری یستفید من المظاهرات الشعبیة العفویة.

وکان المحلل السیاسی العراقی عمر المشهدانی، قد ألمح أیضا فی ندوة سابقة عقدتها "عربی21" إلى دور إماراتی لدى قیادات محسوبة على الحشد الشعبی بالعراق، بهدف محاولة لشق صفها واللعب على تناقضاتها، مشیرا إلى أن بعض عناصر الحشد تأثروا بالمال الإماراتی والخلیجی.

وخرج العراقیون بمظاهرات مطلع تشرین الأول/ أکتوبر المنصرم، تطالب بإنهاء الفساد وتوفیر الخدمات وفرص العمل، وبعد توقف لمدة أسبوع بمناسبة "أربعینیة الامام الحسین علیه السلام" استؤنفت الاحتجاجات فی 25 من الشهر ذاته.

 

 

موقع قطری: الإمارات خططت لإنقلاب عسکری فی العراق مع بدایة المظاهرات

 

وکالة أنباء فارس

Parameter:436958!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)