|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/09/27]

موقع “یاهو” ینشر تفاصیل جدیدة عن “الخطة السریة” لاغتیال ومداولات إدارة ترامب طویلة الأمد لقتل قاسم سلیمانی  

 نشر موقع “یاهو” یوم السبت تفاصیل جدیدة عما قال إنها “خطة سریة” کانت معدة لاغتیال قائد فیلق القدس فی الحرس الثوری الإیرانی الراحل قاسم سلیمانی فی العراق.

موقع “یاهو” ینشر تفاصیل جدیدة عن “الخطة السریة” لاغتیال ومداولات إدارة ترامب طویلة الأمد لقتل قاسم سلیمانی

واشنطن- وکالات: نشر موقع “یاهو” یوم السبت تفاصیل جدیدة عما قال إنها “خطة سریة” کانت معدة لاغتیال قائد فیلق القدس فی الحرس الثوری الإیرانی الراحل قاسم سلیمانی فی العراق.

وقال الموقع فی مقاله إن ثلاثة فرق من مشغلی قوة “دلتا” الأمریکیة قامت بإلقاء نظرة على نطاقاتهم من مواقع مخفیة فی مطار بغداد الدولی فی ینایر 2020 فی انتظار هدفهم قاسم سلیمانی أقوى قائد عسکری فی إیران.

وأضاف أن الفرق تنکرت فی زی عمال الصیانة، واختبأوا فی مواقعهم فی المبانی القدیمة أو المرکبات على جانب الطریق.

وأفاد الموقع بأن لیلة تنفیذ العملیة کانت باردة ملبدة بالغیوم وتم إغلاق الجانب الجنوبی الشرقی من المطار فی غضون مهلة قصیرة لإجراء تدریبات عسکریة – أو هکذا أُبلغت الحکومة العراقیة.

وذکر أن فرق القناصة الثلاثة تمرکزت على بعد 600 إلى 900 یاردة من “منطقة القتل” (طریق الوصول من المطار) وقد تم تجهیز مثلث لهدفهم عند مغادرته المطار وکان لدى أحد القناصین منظار رصد مزود بکامیرا تم بثها مباشرة إلى السفارة الأمریکیة فی بغداد، حیث کان یتمرکز قائد قوة دلتا الأرضیة مع طاقم الدعم.

وأشار موقع “یاهو” إلى أن عضوا فی مجموعة مکافحة الإرهاب (CTG) وهی وحدة کردیة نخبویة فی شمال العراق لها صلات عمیقة بالعملیات الخاصة الأمریکیة ساعدهم فی العملیة.

وتابع الموقع قائلا: “هبطت الرحلة من دمشق بعد منتصف لیل 3 ینایر 2020، متأخرة عدة ساعات عن الموعد المحدد”، مضیفا أن ثلاث طائرات أمریکیة بدون طیار حلقت فی سماء المنطقة أثناء تحرک الطائرة بعیدا عن المدرج باتجاه الجزء المغلق من المطار.

وأوضح أن أحد العناصر الأکراد المتنکرین بزی طاقم أرضی قام بتوجیه الطائرة إلى التوقف على المدرج، وعندما نزل الهدف من الطائرة کان مشغلو CTG الأکراد الذین تظاهروا بأنهم مناولة للأمتعة حاضرین للتعرف علیه بشکل إیجابی.

وقال إن سلیمانی وصل إلى مطار بغداد الدولی وتم نقل الجنرال الإیرانی والوفد المرافق له فی مرکبتین وتوجهوا نحو منطقة القتل، حیث کان قناصة قوة دلتا فی الانتظار.

وتابع قائلا “کانت فرق قناص دلتا فورس الثلاثة جاهزة، وتناوبت عناصر السلامة على بنادقهم الطویلة واستقرت الأصابع برفق على مشغلاتهم وفوقهم حلقت الطائرات المسیرة الثلاث فی السماء اثنتان منهما مسلحتان بصواریخ جهنم”.

وتابع قائلا: “فی الساعات الست التی سبقت صعود سلیمانی إلى الطائرة من دمشق، قام الجنرال الإیرانی بتبدیل الهواتف المحمولة ثلاث مرات، وفقا لمسؤول عسکری أمریکی فی تل أبیب حیث عمل مسؤولو الارتباط فی قیادة العملیات الخاصة الأمریکیة المشترکة مع نظرائهم الإسرائیلیین للمساعدة فی تتبع أنماط الهواتف المحمولة لسلیمانی وقام الإسرائیلیون الذین تمکنوا من الوصول إلى أرقام سلیمانی بتمریرها إلى الأمریکیین الذین تتبعوا سلیمانی وهاتفه إلى بغداد.

وقال مسؤول عسکری إن أعضاء من وحدة الجیش السریة المعروفة باسم Task Force Orange کانوا أیضا على الأرض فی بغداد فی تلک اللیلة، حیث قدم خبراء استخبارات إشارات قریبة المدى للمساعدة فی العودة إلى إلکترونیات سلیمانی لتنفیذ الجزء التکتیکی من العملیة.

وصرح بأنه عندما تحرکت السیارتان إلى منطقة القتل، أطلق مشغلو الطائرات بدون طیار النار على الموکب وسقط صاروخان من طراز نار جهنم على سیارة سلیمانی، مما أدى إلى طمسها فی الشارع، مضیفا أن سائق السیارة الثانیة حاول الهروب وقطع مسافة حوالی 100 یاردة قبل أن یضغط على الفرامل عندما أطلق قناص من قوة دلتا النار على السیارة وعندما توقفت السیارة أطلق صاروخ ثالث من طراز هیلفایر، فجرها إلى أجزاء.

وذکر الموقع أنه وبعد أکثر من عام منذ مقتل سلیمانی فی 3 ینایر، الذی کان یعتبر على نطاق واسع فی المرتبة الثانیة بعد آیة الله علی خامنئی فی التسلسل الهرمی للحکومة الإیرانیة، لا تزال عواقب تلک الضربة تتکشف، ومع ذلک فإن الکثیر من التفاصیل وراء الأحداث التی أدت إلى مقتله یکتنفها السریة.

وبین أن المقال الذی یستند إلى مقابلات مع 15 من المسؤولین الأمریکیین الحالیین والسابقین، یکشف عن تفاصیل جدیدة حول غارة سلیمانی ومداولات إدارة ترامب طویلة الأمد حول قتل الجنرال الإیرانی وغیره من کبار المسؤولین والوکلاء الإیرانیین ویصور عملیة کانت أکثر تعقیدا مع قائمة أوسع من الأشخاص الذین یحتمل استهدافهم بالقتل.

 

رأی الیوم

Parameter:485675!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)